فضاء “كعدة الملك” وحديقة 16 نونبر بتاونات المتنفسان لساكنة المدينة في رمضان‎‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ -لا تجد الأسر التاوناتية عندما يكون نهار رمضان ساخنا إلا حديقة 16 نونبر بتاونات و”كعدة الملك” كمتنفس لها تخرج فيه ما قد تعرضت له من ضغط في يوميات رمضان المبارك .
      بعد صلاة التراويح تتحول الكراسي الإسمنتية  للحديقة ممتلئة بالشباب والأمهات واليافعين والأطفال يلعبون في كل مكان ، وبائعي الحلويات و المقليات يساعدهم الأمر للإشتغال مساءا كتعويضا عن نهار رمضان الذي كثيرا ما يكون ساخنا هاته الأيام .


     وهاته الأيام العشر أواخر من رمضان تعرف المدينة ليلا اكتظاظ نوعا ما ، لأن يختار العديد من الآباء شراء كسوة أبنائهم قبل يوم العيد بأيام بعيدة بحجة أنه يكون اكتظاظ ويستغل بعض الباعة المناسبة لرفع بعض الأثمنة .


   فيما من يملكون السيارات يختارون منطقة “كعدة الملك” على بعد 7 كليمترات عن مدينة تاونات ليلا كمتنفس ومكان يعرف بهدوءه خاصة في هاته الأيام المباركة .
      فيما يفضل آخرون الإفطار في الغابات أو المنتزهات الخاصة كمنتزه شهير الواقع بغابة يفرن جماعة ازريزر ضواحي مدينة تاونات.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7464

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى