الفنان الطاهر الأصبهاني الذي شارك في حفل الذكرى الرابعة ل “صدى تاونات” سنة 1998 في ذمة الله

الرباط:”تاونات نت”/- توفي مؤخرا  بمراكش؛ الفنان مولاي الطاهر الأصبهاني، العضو المؤسس لمجموعة “جيل جيلالة” ، عن 75 سنة، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وأسس الفنان مولاي الطاهر الأصبهاني، الذي رأى النور في حي القصبة بقلب المدينة العتيقة لمراكش، مجموعة “جيل جيلالة” في سنة 1972، بمعية الفنانين محمود السعدي وحميد الزوغي.

وسطع نجم الراحل في مجال المسرح، حيث استهل مساره الفني ضمن فرقة الطيب الصديقي. كما شارك هذا الفنان الموهوب، الذي يحظى بشعبية كبيرة، في سلسلات تلفزية وأفلام عديدة.

وكان لجريدة “صدى تاونات” الشرف لتوجيه دعوة لمجموعة جيل جيلالة  برئاسة الفقيد الفنان الطاهر الأصبهاني لزيارة مدينة تاونات لأول مرة للمشاركة في حفل فني متنوع نظمته  جريدة “صدى تاونات” بمناسبة إحتفالها بالذكرى الرابعة من تأسيسها بتاريخ 28 مارس1998 ؛ لكن للأسف قامت السلطات الإقليمية أنذاك وبتنسيق مع إدارة المكتب الوطني للكهرباء بتاونات بقطع التيار الكهربائي عن الحفل الفني المنظم بقاعة مسرح سينما مرحبا بتاونات وبالتالي إلغائه نظرا للأحكام القضائية التي نشرتها جريدة “صدى تاونات” أنذاك ضد عامل إقليم تاونات.

وأمام هذا التدخل الخارق للقانون قامت إدرة الجريدة برفع دعوى قضائية لدى المحكمة الإدارية بفاس ضد الحكومة في شخص رئيسها وضد وزير الطاقة والمعادن والمير العام للكهرباء والمدير الجهوي والمدير الإقليمي لكهرباء بتاونات.

وقد اتهمت إدارة جريدة “صدى تاونات” المحلية، التي تصدر من تاونات ويديرها الزميل إدريس الوالي الأطراف المدعى عليها بتغليب منطق الشطط في استعمال السلطة، وترى أن مسؤولية الأطراف المذكورة قائمة في الوقوف وراء انقطاع التيار الكهربائي، الذي كان مفاجئا وبدون سابق إشعار.

واشتكت المدعية من كون الحفل، الذي كان منتظرا تنظيمه ليلة 28 مارس 1998 بمناسبة احتفالها بذكرى صدورها الرابعة، كلفها ميزانية مالية ضخمة، منها كراء قاعة السينما وأداء أجور الفنانين المشاركين في الحفل، من بينهم مجموعة جيل جيلالة، وحسن بزيز الصغير، وصلاح الطويل والفنان محمد العروسي وفنانون آخرون معروفون وطنيا ومحليا فضلا عن مصاريف الإقامة والتغذية لضيوف الجريدة لمدة تزيد عن أربعة أيام.

وبعد صدور عدة مذكرات ومرافعات وتأجيلات إبتدائيا وإستئنافيا صدرت عن الغرفة الإدارية بالمجلس الأعلى باسم جلالة الملك ؛وبتاريخ 26/12/2007 ؛ في جلسة علنية بضم الملف 1657/05 وقبول الاستئنافيين شكلا وموضوعا تأييد الحكم المستأنف بتعويض إدرة الجريدة بمبلغ 50.000 درهم..

وكانت الهيئة الحاكمة متركبة من رئيس الغرفة الإدارية القسم الثاني السيد بوشعيب البوعمري والمستشارين السادة : عائشة بن الراضي مقررة ، الحسن بومريم ، محمد دغبر ،محمد بنيس وبمحضر المحامي العام السيد سابق الشرقاوي وبمساعدة كاتب الضبط السيدة الزوهرة الحفاري.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم إدارة وهيئة تحرير “صدى تاونات” الورقية و معها جريدة “تاونات نت” الإلكترونية؛ بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى عائلة الفقيد وعلى رأسها أبنائه؛وأشقائه وشقيقاته كل واحد بإسمه وصفته، وجميع أفراد فرقة جيل جيلالة وأصدقاءه وكل الفنانين ومعارفه والمقربين سائلين المولى عز وجل أن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

تغمد الله الفقيد  بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين،وانا لله وانا اليه راجعون.

اللهم انا نسألك بأسمك الأعظم ان توسع مدخله
اللهم آنس في قبره وحشته
اللهم ثبته عند السؤال

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7346

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى