العلامة الفزازي يوجه رسائل حزينة للجهات المعنية عبر ميكروفون “صدى تاونات” ويحتج على أزمة العطش بمرنيسة

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/– حل بتاونات مؤخرا الشيخ محمد الفيزازي وزوجته الفلسطينية ذي الجنسية المغربية في زيارة خاصة لمسقط رأسه “كودية ” بمرنيسة التابعة للنفوذ الترابي لإقليم تاونات .
   وقال الفيزازي في كلمة له عبر ميكروفون “صدى تاونات” وموقعها الإلكتروني  “تاونات. نت” :”أنا أولا في بلدتي  وفي مدينتي تاونات العزيزة على كل المغاربة ويسرني أن أعود مرة أخرى إلى منبر “صدى تاونات” وكل التحية لمديرها سي إدريس الوالي هذا الشخص الكريم المناضل المجاهد في سبيل مصلحة هذه المنطقة ، نعم  في أمس وأول أمس زرت مسقط رأسي مرنيسة تحديدا الكودية وسد أسفالو ومن خلال منبركم هذا  أوجه رسالة حزينة إن لم  أقل مؤلمة إلى من يعنيهم الأمر،قرية الكودية التي هي أصلا لها أرض في السد بمعنى أن  سد أسفالو غمر جزءا من أرضها نتصور أن السد يدفع الماء إلى مدينة جرسيف طبعا السد لكل المغاربة وحق لهم ذلك ولا اعتراض لي على هذا ” .


    وتابع الشيخ الفيزازي ” أن يذهب الماء هنا وهناك وقرية الكودية ليس لها ماء إطلاقا تصوروا أن الناس يذهبون إلى  منطقة بعيدة ثلاث ساعات لجلب ملء للشرب ” .
    وأضاف الشيخ الفيزازي “شيء غير منطقي وغير مقبول تماما لذا أهيب بالمسؤولين أن يتداركوا هاته الفاجعة الإنسانية،أما المنطقة تعرف تنمية هائلة على المستوى الفلاحي وغابات الزيتون،وسرني أن هناك منتجعات بدأت تنبت هنا وهنا مثل منتجع  السيدة الفاضلة نعيمة الفحفوحي بضواحي مدينة تاونات والسيد سعيد الدفلاوي بمرنيسة إذن شباب المنطقة يتحرك ويسير في الإتجاه الصحيح من أجل الصالح العام ” .


   وكشف الفيزازي بخصوص ترافعهم على المنطقة في سؤال وجهته له المجلة قال ” سأعترف لك أنه قليل ولكن ان شاء الله نريد أن نساهم في تحقيق طموحات ملك البلاد حفظه الله الذي أنشأ هذا  السد أسفالو هذا السد ينبغي أن تتبعه بنية تحتية…أتحدث هنا عن الطريق من طهر السوق إلى  السد حيث لا طريق ، أما من السد إلى تايناس فخلاص هناك آثار للطريق وهذا عيب كبير ولا بد للمسؤولين أن يتداركوا هاته الوضعية  أما طريق فاس تاونات يضيف الشيخ الفيزازي تحتاج طريق وان ليس طريق سيارة رغم أن الإقليم يستهل كل خير  على الأقل طريق سريع تاونات أصبحت مدينة بكل معنى الكلمة وسكانها طيبون “.


     وفي سؤال المجلة  له عن الحريات الفردية والقانون الجديد الذي خلق جدلا واسعا بإعتباره رجل دين ، حيث صرح الشيخ الفيزازي أن الحريات الفردية وحرية التعبير هاته من المكاسب التي  يدعوا لها الإسلام قبل أن يدعوا لها غيره…
نحن بصفتنا مسلمين من أشد الناس دعوة إلى حرية التعبير  والحرية الفردية وإلى الحرية الشخصية وهذا لا يعني الدعوة إلى الدعارة أو القيام  بأعمال قوم لوط الذي يسمى تخفيفا بالمثلية لا علاقة للعمل الحر والعمل الديموقراطية والجمعوي بالعلاقات الرضائية لا ينبغي أن نخلط بين الأمور .”

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7318

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى