البرلماني الدكتور سعيد شاكر:اقليم تاونات إقليم كبير يزخر بمؤهلات يتعين العمل على تثمينها

ادريس الوالي-الرباط:”تاونات نت”/- إخترنا أحد الكوادر والكفاءات بالمغرب التي تنحدر من إقليم تاونات… ورغم أن حياته كانت صعبة وكان يتيما، لكن تمكن من الإنتصار على كل التحديات والمشاكل وإستطاع الوصول إلى المستوى الذي كان يطمح إليه ،وهو الحصول على شواهد عليا التي مكنته لولوج عالم الشغل والإنخراط في العمل السياسي..ويتعلق الأمر بالمستشار البرلماني ومستشارالبنك الدولي الدكتور سعيد شاكر ليكون شخصية هذا العدد في مجلة “صدى تاونات”:

     في البداية نرحب بك في المجلة وتحديدا في صفحة “كفاءة من بلادي” ونود لو تقدم لقرائنا  نبذة  عنك؟

ج.: أولا اشكركم واشكر كل العاملين في جريدتكم المحترمة “صدى تاونات” التي حولتموها إلى مجلة أنيقة تحت نفس الإسم.

بالرجوع إلى السؤال، اسمي سعيد شاكر من مواليد 1971 بجماعة مولاي بوشتى بإقليم تاونات؛ تابعت الدراسة بابتدائية في العالم القروي، ثم بثانوية ابن خلدون بقرية با محمد. والتحقت بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس شعبة العلوم الاقتصادية وعلى إثرها حصلت على الإجازة في الاقتصاد. ثم التحقت بالمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات بالدار البيضاء فحصلت على ثلاث شواهد عليا، اهمها الدبلوم الوطني للخبير المحاسب، ثم التحقت بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة فحصلت على شهادة الدكتورة الوطنية في العلوم الاقتصادية وعلوم التدبير.

اشتغلت في بداية الأمر كرئيس محاسب بإحدى الشركات لما يزيد عن سنتين ؛بعد ذلك قررت تأسيس مكتب الاستشارة الجبائية والمحاسباتية.

بالموازاة مع العمل أكملت دراستي العليا وحصلت على عدة شواهد عليا في المالية وتدقيق الحسابات..فحصولي على الدبلوم الوطني للخبير المحاسب بالمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات ISCAE ؛ يعتبر نقطة تحول هامة في مساري المهني والاكاديمي.

 حاليا أنا خبير محاسب ومراقب الحسابات (Expert-comptable/ Commissaire aux comptes)؛أزاول مهنتي بديوانين في مجال الخبرة المحاسباتية ومراقبة الحسابات:ديوان بالدار البيضاء وديوان آخر بالقنيطرة.

وبالموازاة  مع مهنتي الحرة،أشتغل كمستشار بالبنك الدولي وكأستاذ جامعي زائر بمجموعة من الجامعات والمعاهد العليا. وكذا مستشار برلماني بمجلس المستشارين عن جهة فاس مكناس.

كما أشغل في إطار مهامي البرلمانية عدة مهام من بينها مقرر مجموعة الصداقة البرلمانية بين المغرب واسبانيا وعضو بلجنة المالية والتنمية الاقتصادية وعضو بالمجموعة الموضوعاتية للأمن الصحي وعضو بالمجموعة الموضوعاتية للجهوية الموسعة ومناخ الأعمال.

كما لي مهام على مستوى إقليم تاونات؛حيث أشغل مهمة الخليفة الأول لرئيس مجلس جماعة مولاي بوشتى بدائرة قرية أبا محمد ومندوب بمجموعة الجماعات “التعاون” ورئيس لجنة المالية؛ فضلا عن عضويتي في عدد من الهيئات على رأسها هيئة الخبراء المحاسبين بالمغرب وهيئة الخبراء المحاسبين الدوليين وغرفة الصناعة والتجارة الفرنسية بالدار البيضاء والمنظمة العالمية لمهنة المحاسبة (IFAC ).

     كيف كانت طفولتك ؟

ج.: أولا أشير أنني ولدت في البادية بجماعة مولاي بوشتى بإقليم تاونات. كطفل صغير،حياتي كانت صعبة فقد كنت يتيما، تابعت دراستي بمجموعة مدارس مولاي بوشتى، كنت تلميذا مجتهدا دائما احتل الرتبة الأولى. بعد ذلك انتقلت الى ثانوية ابن خلدون بقرية با محمد. في العطل الصيفية كنت اشتغل في المعامل بالدار البيضاء من أجل توفير بعض المال.

كنت مجتهدا ودائما في المراتب الأولى وكان طموحي دائما هو تحقيق ذاتي في المجتمع.

     ماذا عن الحالة العائلية؟

ج.: متزوج وأب لأربع أبناء.

     سأنتقل بك مباشرة إلى إقليم تاونات الذي تنحدر منه..هل تزوره؟ وكم مرة في السنة؟

ج.: دائما ازور  إقليم تاونات خاصة جماعتي مولاي بوشتى  وقرية  با محمد. وبكل صدق إنني على تواصل دائم مع المستشارين ورؤساء الجماعات الترابية بجهة فاس مكناس من اجل الترافع عن قضايا الساكنة بمجلس المستشارين.

     هل لديك سكن خاص أو مشاريع بالمنطقة؟

ج.: نعم  لدي سكن بالمنطقة..هناك استقبل ضيوفي وكذلك الساكنة وأتلقى شكاياتهم وأعانق همومهم، وأحاول حل مشاكلهم ما استطعت.

     بما أنك تنتمي الى إقليم تاونات.. ماذا يمكنك أن تقول عنه ؟

ج.: في هذه المناسبة ، اود ان اشهد شهادة حق في احد رجالات الدولة، فمنذ تعيين السيد سيدي صالح دحا عاملا على عمالة إقليم تاونات وإلى يومنا هذا، شهد الاقليم ولازال يشهد  العديد من المشاريع التنموية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية..يشتغل في صمت وبالتشاور مع كل البرلمانيين والمسؤولين الاقليميين،رجال السلطة والمنتخبين والمجتمع المدني ...

كما انوه بمجهودات وتفاني وصبر  السيد محمد السلاسي رئيس المجلس الاقليمي  من أجل الرقي باقليم تاونات.

كما تجدر الإشارة أن  اقليم تاونات إقليم كبير يزخر بمؤهلات طبيعية وسياحية هامة يتعين علينا جميعا،رجال السلطة ومنتخبون  ومجتمع مدني وكل الغيورين،العمل على تثمينها من أجل خلق الثروة وانعاش حركية التنمية السوسيو اقتصادية.

     ماهي أحب الصفات لديك؟

ج.: الصدق والجدية والإلتزام.

     ماهي أبغض الصفات لديك؟

ج.:. الكذب والكسل والخيانة والنفاق والتواكل.

     ماهي أجمل ذكرى؟

ج.: عندما حصلت على الدبلوم الوطنية للخبير المحاسب بالمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات بالدار البيضاء.ودبلوم الدكتوراه بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة.

     ماهي أسوأ ذكرى؟

ج.: وفاة والدتي الحنون رحمة الله عليها.

     بحكم أنك إبن المدرسة العمومية..وبحكم أنك تقلدت مناصب رفيعة (مستشار برلماني وأستاذ جامعي وخبير ومدير شركة المحاسبة…) ؛هل لديك كلمة توجهها لأبناء  المنطقة  بصفة عامة والشباب بصفة خاصة؟

ج.: نصائحي إلى شابات وشباب المنطقة هي:

1- ان يرتبوا أولوياتهم لأن ترتيب الأولويات يساعد على إنجاز الكثير من الأمور في الوقت المناسب.

2 ـ ان لا يتوقفوا عن التعلم و تنمية المهارات.

3 ـ ان يتخذوا خطوة فعلية نحو تطوير ذاتهم، والاعتدال  في كل شيء.

4 ـ ان يهتموا بممارسة الرياضة.

5 ـ ان يتجنبوا السهر فيما لا يفيد.

6 ـ ان يستمروا في طلب العلم.

     من هم أفراد من العائلة أو الأصدقاء الذين  كانت لهم بصمة في حياتك  ؟

ج.: والدتي رحمها الله كانت لها بصمة كبيرة في حياتي

     آخر كتاب قرأته؟

ا ج.: مؤخرا قرأت عدة بحوث متعلقة بالبنوك والأزمات المالية. واستعنت بها؛ كاستاذ  في التدريس الجامعي.

     هل لديك نداء تود توجيهه الى جهة ما؟

ج.: تطبيقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله؛ندائي إلى الحكومة بتسريع تنزيل الجيل الجديد من الإصلاحات، وتحسين مناخ الأعمال والعدالة المجالية، وكذا إعطاء أهمية خاصة للشباب ولاسيما الفتيات بالعالم القروي.

     ماهي هوايتك؟

 ج.: الرياضة والسفر.

     اللون المفضل؟

ج.: الأبيض.

     من هو المطرب الذي تفضل الاستماع إليه؟

ج.: الفنان عبد الهادي بلخياط.

     أحب أكلة؟

ج.: كسكسو.

     تم مؤخرا بالرباط تأسيس جمعية تحت إسم “منتدى كفاءات إقليم تاونات” التي تضم شخصيات وفعاليات وكفاءات بالمغرب وخارجه..مارأيك فيها ؟ وهل من رسالة لأعضائها ؟

ج.: المطلوب منا هو تشجيع المنتدى ودعمه…اعضاؤه كلهم أطر عالية ولهم غيرة على منطقة اقليم تاونات.  اتمنى ان يصبروا وان يشتغلوا حتى تحقيق الغرض الذي من أجله تأسس.

     ما رأيك في تجربة “صدى تاونات” التي دخلت مؤخرا  29سنة من عمرها ؟

ج.: منبر متميز له صداه وأثره الإيجابي باقليم تاونات. اتمنى له مزيدا من التفوق و الريادة.

     كلمة أخيرة؟

ج.: نتمنى الصحة والعافية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله والخير والنماء لوطننا الحبيب المغرب ولإقليمنا العزيز إقليم تاونات ..وشكرا لكم على هذا التواصل والاهتمام،والشكر موصول لكل العاملين في مجلتكم القيمة.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى