شهادات بعض الأطباء من جمعية AMDAM والجهات المنظمة للحملة الطبية المنظمة على مدى أسبوع بتاونات‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – قال الدكتور الحسني محمد مندوب وزارة الصحة والحماية الإجتماعية بتاونات لمجلة “صدى تاونات” وموقعها الإلكتروني ” تاونات. نت ” أن الإقليم  يشهد تنظيم قافلة طبية متعددة الاختصاصات بشراكة مع جمعية AMDAM  وكذلك جمعية القصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات،وبتنسيق ودعم من عمالة إقليم تاونات والمندوبية الجهوية لوزارة  للصحة والحماية الإجتماعية بجهة فاس مكناس .
    وتابع الدكتور الحسني ” هاته القافلة الطبية فيها شقين شق الجراحة وشق الفحوصات الطبية متعددة الاختصاصات شق الجراحة متواجد بالمستشفى الإقليمي لمدينة تاونات لجراحة مجموعة من الأمراض منها جراحة الأطفال وجراحة العظام والمفاصل وخصوصا التشوه الذي يكون في الأيدي والأرجل بالنسبة للأطفال والكبار وكذلك جراحة  “الجلالة “حيث نطمح إلى جراحة أكثر من 250 حالة لدينا باقليم تاونات في هذا الأسبوع بالإضافة الى جراحة 11 الأحشاء وهناك عدد من الفتوحات ستقام لها علاقة بهاته الجراحة من أجل تشخيص بعض الأمراض وتوجيه بعض الأمراض التي لا تكون لنا آلياتها هنا  نوجهها للمستشفى الجهوي بمدينة فاس” .

 وأوضح المندوب الإقليمي  بتاونات” أن الإقليم يشهد تنظيم ثلاث قوافل طبية متعددة الاختصاصات الأولى كانت الإثنين بجماعة ولاد عياد حيث همت طب وجراحة الأطفال والحوامل وكذلك الفحوصات الطبية المختلفة من الطب العام وطب العينين  والثانية الثلاثاء بجماعة تافرانت التي فيها الطب العام طب الأطفال النساء والحوامل وطب الجهاز الهضمي والأعين وطب العظام بالإضافة إلى مجموعة من العمليات التي سنقوم بها هناك من تشخيص مبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم وتشخيص مبكر للناس الذين يعانون من السيدا وأيضا تشخيص مبكر للناس الذين لهم أمراض مزمنة والحالة التي تحل هناك سنقوم بعلاجها أما الحالات التي تستدعي تدخل المستشفى الإقليمي سيتم احالتها من جماعة تافرانت إلى المستشفى الإقليمي خلال هذا الأسبوع ان شاء الله وستستمر هاته العمليات الجراحية طيلة الأسبوع إلى يوم السبت 7 أكتوبر وكذلك الفحوصات الطبية والساكنة التي لهم بعض الأمراض التي تخص هاته الاختصاصات فيمكن لهم الحضور إلى المستشفى الإقليمي ليشخصوا حالاتهم عند الأطباء الاختصاصيين ،  ان كان مشكلها سيحل الآن أو من بعد ان شاء الله.  وشكرا ” .

  من جهته قال الدكتور محمد اركينة ” أن هاته الحملة تأتي في إطار قوافل تقوم بها AMDAM   منذ 22 سنة من تأسيسها ،وقمنا بحملات طبية بالجنوب الشرقي للمملكة من ناحية الريش والراشيدية وميدلت وفي عدد من التخصصات وقمنا بحملتين في وزان القريبة  من مدينة تاونات ، وبما أنني ابن إقليم تاونات وتحديدا ابن منطقة ولاد عياد وكمؤسس لهاته الجمعية في 2001 ارتأيت رفقة الإخوان القيام  بحملة في  الإقليم الذي ولدت فيه وأنا فخور بهذا والحملة تمر في أحسن الظروف ، حيث  وصلتنا أصداء بأن الناس مرتاحين سواء من من أولاد عياد أو تافرانت أو من تاونات المدينة .
ومن حيث الشركاء لقد جائتنا طلبات من أعضاء منتدى كفاءات تاونات ، وكذلك من عامل الإقليم السيد صالح داحا الذي إلتقيت به منذ أربعة أشهر واتفقنا على هاته الحملة .

 ولقد ساعدتنا السلطات الإقليمية بشكل كبير والسيد العامل كان هو محور التنظيم من الناحية الإدارية ، وأعضاء البعثة من ناحية استقبالهم وايوائهم والأكل أي كل ما يخص اللوجيستيك ، وكذلك وزارة الصحة التي سهلت لنا الأمور وأيضا رئيس الجمعية الإقليمية للقصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات الدكتور جواد عبد ربه الذي من جهته ساعد ويساعد الناس الذين لهم مشاكل في النظر،ونشكر أيضا المنتخبين و أيضا البروفيسور نجيب الزروالي وارثي الذي هو عضو في المكتب التنفيذي لمنتدى كفاءات تاونات الذي ساعد من جانبه كثيرا ، أشكره بالمناسبة ..هناك أطباء أعضاء  بالمنتدى أيضا ، الذين إلتحقوا بنا في هاته البعثة،اذن هؤلاء شركاء الحملة وأشكر كل واحد سواء في الجمعية ومحليا وعلى المستوى الإقليمي من سلطات.. ولي اليقين أن الحملة ستكون ناجحة بالنظر للأرقام التي أتوفر عليها إلى حد الآن ، وشكرا ” .


    هذا وقال الدكتور الفرنسي كليز أنهم “متواجدين هنا في تاونات في إطار القافلة الإنسانية هو و مجموعة من  المتخصصين وأنه ضمن فريق طب العظام  وهناك متخصصين في مجموعات أخرى ضمن القافلة الإنسانية وتابع حديثه عبر ميكروفون “صدى تاونات” أننا نساعد اخواننا المغاربة والقافلة متواجدة هنا إلى غاية 8 أكتوبر  ويقومون يضيف  بمساعدة الساكنة  ويقفون على بعض الأمراض التي يعالجون منها ما هو مندرج في تخصصاتهم ويتمنى أن تكون الجمعية تستجيب لكل حاجة الساكنة بالإضافة إلى حديثه بالظروف الملائمة التي وجدها بالمستشفى .
      عبد الحق بوجليد منسق جمعية AMDAM من جهته قال”  نتواجد بتاونات حيث لنا الشرف الكبير التواجد بهاته المدينة لأول مرة، فهي مدينة مضيافة ولها ترحاب كبير ونحن جمعية متواجدة بالميدان لأزيد من 16 سنة لتنظيم قوافل طبية في مختلف مناطق المغرب،من الريش وميدلت وازان وتاحناوت وأزيلال والراشدية واليوم نتواجد بمدينة تاونات لتنظيم هاته القافلة في كل من اختصاصات :

-1جراحة العظام :جميع التشوهات في القدمين واليدين/ آثار ما بعد الصدمة أو الجراحة.
2-جراحة الأطفال:جميع الأمراض القابلة للجراحة حتى سن 16 عامًا.
3-جراحة العيون:جميع أمراض العين وإعتام عدسة العين بشكل رئيسي.
4-طب النساء والتوليد : جميع الأمراض النسائية.
5- طب التوليد: الموجات فوق الصوتية التوليدية بشكل رئيسي فحص سرطان الثدي- فحص أمراض عنق الرحم.
وأضاف منسق الجمعية أن “الفضل يعود إلى الدكتور محمد اركينة على اقتراحه مدينة تاونات وهو من مؤسسي الجمعية ويعتبر كفاءة حقيقية للمنطقة نفتخر به وتفتخر به المنطقة.”

من جهته صرح إدريس الوالي رئيس منتدى كفاءات إقليم تاونات ” إن تنظيم هذه الحملة الطبية والجراحية بإقليم تاونات على مدى أسبوع هي فكرة مقترحة من طرف منتدى تاونات منذ أكثر من سنة ونصف على الدكتور محمد اركينة بحكم أنه عضو فاعل في “الجمعية الطبية للمساعدة التنموية بين أوفيرني والمغرب”  المعروفة بجمعية (AMDAM) وبحكم أنه عضو نشيط في منتدى تاونات وكذلك على الرئيس المؤسس لهذه الجمعية الطبية الدكتور عزيز عمار مدير مصحة باستور بحي الرياض بالرباط.

وبعدما تبلورت الفكرة وتم تبنيها بالإجماع في المكتب التنفيذي في منتدى تاونات؛تحركنا في هذا الإتجاه وتم عقد اجتماع مع وزير الصحة الدكتور خالد أيت الطالب بمقر الوزارة وطلبنا منه دعم هذه الحملة عبر توفير جميع ظروف النجاح .

وأكد الوالي  قائلا” لهذا وبالمناسبة لابد أن نتقدم بالشكر للدكتور محمد اركينة على تفاعله مع فكرة المنتدى والمجهودات التي بذلها في إقناع جمعيته لامدام لتنظيم الحملة بإقليم تاونات والدكتور بازا والدكتور عمار المسؤولين عن هذه الجمعية الذين عقدنا معهم  للإشارة إجتماعات بالرباط”.

كما نتقدم بالشكر الجزيل للوزير الأسبق البروفيسور نجيب الزروالي (عضو المكتب التنفيدي للمنتدى) على المجهودات التي بذلها على مستوى الاتصالات سواء مع وزير الصحة أو عامل إقليم تاونات أو الجمعية المغربية الطبية للتضامن بالرباط وعميد كلية الطب بفاس والمدير الجهوي للصحة بجهة فاس مكناس ومندوب الصحة بتاونات والبروفيسور بلمكي وأخرون …لتوفير كل الآليات والشروط لإنجاح الحملة”.

وشدد الوالي قائلا ” كما لا تفوتني الفرصة بإسم منتدى تاونات لأتقدم بجزيل الشكر  للسلطات الإقليمية وبعض المصالح الخارجية بتاونات على رأسها عامل إقليم تاونات الذي يرجع له الفضل كذلك في هذه الحملة خاصة أنه بمجرد أنه تم عرض عليه الفكرة حتى سارع إلى قبولها وتبنيها ودعمها بشكل قوي.”

 وأضاف إدريس الوالي رئيس المنتدى ” شكرا جزيلا للدكتور جواد عبد ربه رئيس جمعية القصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات(عضو منتدى تاونات)، ومدير مستشفى الشيخ زايد بالرباط ومؤسسة للا سلمى والفريق الطبي والشبه الطبي والممرضين والأطباء الداخليين بفاس والمندوبية الجهوية لوزارة  للصحة بفاس ومندوبيتها بتاونات وشكرا للمجلس الإقليمي بتاونات والسلطات المحلية ورؤساء جماعات تاونات وأولاد عياد وتافرانت وشكرا للمديرية الإقليمية للتعليم…وكل من ساهم من قريب أو بعيد في هذه الحملة الموجهة أساسا لساكنة الإقليم المعوزة”.

وختم الوالي تصريحه بالقول “نحن منخرطون كمنتدى في المشروع الملكي المتعلق بصحة المواطنين وبالحماية الاجتماعية ونتطلع إلى تنظيم حملات طبية في الإقليم في كل التخصصات مع بعض الشركاء وطنيا وجهويا ومحليا إن شاء الله وبتنسيق طبعا مع السطات الإقليمية بتاونات”.
   وقد أفاد عدد من المواطنين المستفدين من الحملة الطبية القادمين من تاونات المدينة والنواحي عن استفادتهم من التخصصات التي أتت بها الحملة الطبية ورصدت المجلة حالتين صرحوا لمكروفونها أنهم عالجوا أمراضهم في إطار الحملة ، الأول أنه قام بإزالة ” الجلالة ” من أعينه وتركيب له العدسة بالإضافة إلى الدواء خاتما كلامه بالنصر والتمكين لجلالة الملك محمد السادس .والثاني أتى من جماعة الجبابرة وأنه في صدد الدخول لإجراء إزالة الجلالة .
     وجذير بالذكر أن الدكتور محمد ركينة الذي اقترح على جمعية AMDAM  التواجد بتاونات وهو من مؤسسي الجمعية هو ابن تاونات وعضو في المجلس الإداري بمنتدى كفاءات إقليم تاونات .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى