يومان ماطران بتاونات بعد طول إنتظار لغيث السماء‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – شهد إقليم تاونات تساقطات مطرية مهمة يومي 6 دجنبر ويوم الجمعة الثامن من ذات الشهر ، أعادت الأمل للفلاحين  في التكهن بموسم فلاحي واعد،إذ ساهمت في إعادة الثقة والنشاط لهم خصوصا بالمناطق الفلاحية بالإقليم . وقد شرعوا فلاحوا الإقليم في إطلاق  عملية الحرث وقلب الأرض إستعدادا لزراعتها في انتظار المزيد من التساقطات في الأيام القادمة  تجعل الأرض في جاهزة   لعملية الزرع .
    وفي اتصال مجلة “صدى تاونات” و”تاونات نت” مع عدد من الفلاحين في ربوع الإقليم  أكدوا الإيجابية  التي تركتها التساقطات الأخيرة في النفوس ، وأضافوا حيث بدأت مع نهاية موسم جني الزيتون خصوص  بتيسة ومناطق الحياينة أكثر المناطق فلاحية بإقليم تاونات ، والذين يشرعون في حرث الأرض مبكرا .
    هذا ويعد اقليم تاونات أكبر إقليم حاضن لعدد السدود  بالمملكة حيث يوجد فيها وجزء من تراب مدينة وازان سد الوحدة الذي يعتبر ثاني أكبر سد في افريقيا بعد سد اسوان بمصر في حين تشهد  منطقة غفساي والرتبة بناء سد آخر بنفس مواصفات سد الوحدة الذي يحمل إسم سد الرتبة.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7113

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى