إنجرافات التربة في طرق ما بين إقليمي تاونات والحسيمة  تستنفر المصالح المختصة

وحيد مبارك-عن جريدة “الإتحاد الإشتراكي”:”تاونات نت”//-  بعد تعرّض سائق سيارة لإصابات خطيرة ووفاة مرافقه جراء انهيار صخري بالوردزاغ  بنواحي تاونات؛تواصلت خلال الأيام الأخيرة حالات انهيار وانجراف التربة في عدد من مناطق المملكة، وذلك بعد الأمطار الأخيرة والتساقطات الثلجية التي شهدتها بلادنا، مما تسبب في حوادث قاتلة في بعض الحالات، كما وقع في المقطع الطرقي الرابط بين ورتزاغ وغفساي بإقليم تاونات، إذ فوجئ سائق سيارة بانهيار صخري أدى إلى انقلاب السيارة التي كان يقودها وسقوطها في مجرى وادي أولاي، الأمر الذي تسبب في إصابة السائق وهو في العشرينات من عمره بإصابات بليغة، في حين فارق مرافقه الحياة.
وعلى مستوى منطقة كتامة بالحسيمة، تسبب انجراف للتربة في انهيار وتداعي مقطع طرقي من الطريق الجهوية 509 التي تربط بين تاونات والحسيمة، وتحديدا على مستوى دوار بني حسان بجماعة إكاون، مما دفع بالسلطات المختصة إلى التدخل لتوجيه السائقين من أجل تغيير مسارهم عبر بني حسان العليا أو جماعة تمساوت.
وعلاقة بالموضوع، كشفت مديرية الأشغال والاستغلال الطرقي التابعة للمديرية العامة للطرق بوزارة التجهيز والماء في نشرة لها، أن الطريق الجهوية 509 بإقليم الحسيمة التي تربط بين إيساكن  بالحسيمة ولخلالفة التابعة لتاونات مقطوعة عند النقطة الكيلومترية 17.5 بسبب انهيارات وانزلاقات التربة، مبرزة أنه يمكن للسائقين تغيير اتجاههم عبر الطريق الوطنية رقم 2 بين إيساكن وتاركيست، ثم الطريق الوطنية رقم 8 صوب لخلالفة.
وتسببت الحوادث المسجلة مؤخرا في تفشي حالة من القلق والخوف في صفوف العديد من المواطنين، خاصة الذين سبق لهم برمجة تنقلات إلى عدد من المناطق التي شهدت هذه الحوادث، أو غيرها، المعروفة بقابلية تربتها للانجراف والتداعي الصخري.

تخوّفات جعلت العديدين، سواء تعلق الأمر بالسائقين المهنيين أو غيرهم من المواطنين، يطالبون المصالح المختصة بتكثيف تواجدها الميداني عبر الطرقات، وتتبع الوضعية الطرقية بشكل دقيق لأخذ كل التدابير الوقائية الضرورية، لضمان أمن وسلامة المسافرين.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى