إبن تاونات المسرحي البارز عبد الحق الزروالي يحتفي بالحمار في عمل مسرحي في مهرجان ضواحي مكناس

خديجة بناجي:”تاونات نت”//- عمل جديد للمسرحي المغربي البارز (إبن إقليم تاونات) الفنان عبد الحق الزروالي من المرتقب أن يحط رحاله بزرهون ضواحي مدينة مكناس، خلال الدورة الـ13 من مهرجان بني عمار الذي انطلق منذ يوم فاتح ماي ويمتد إلى خامس من الشهر الجاري؛ المحتفي بكائن الحمار من خلال فقرات؛ من بينها عرض مسرحية “بودهوار”.

وأعلن المهرجان برمجة دورته الثالثة عشرة،بعد تأجيل طاله سنة 2023 بسبب الإمكانيات المالية ؛التي تتمسّك بالاحتفاء بـ”الكائن الخدوم جدا، الحمار”، الذي “ستخصص له كما العادة فترة زمنية مهمة من خلال الكرنفال الشهير عالميا، الذي جعل من ‘الجائزة العلمية للخيول’ تحط الرحال بقرية بني عمار وتمنح لمهرجانها سنة 2014، كما دخل من الباب الواسع ليصبح تراثا وطنيا لا ماديا، بعد تصنيفه من طرف وزارة الشباب والثقافة والتواصل عام 2018”.

وخصصت “جمعية إقلاع للتنمية المتكاملة”، التي يترأسها الإعلامي والشاعر محمد بلمو ضمن برمجتها العامة، فقرات عرفان لـ”أيقونة التظاهرة الكائن الخدوم “الحمار”، الذي سيدخل المسرح كما سيكون حاضرا في السهرات، ناهيك عن فقرة الكرنفال الشهيرة بكل تلويناتها ومسابقاتها وحملاتها البيطرية”.

وتابعت الجمعية: “من باب أبي الفنون، استقدمت إدارة المهرجان عَلَما في المشهد المسرحي المغربي، وهو رائد المسرح الفردي، عبد الحق الزروالي الذي اختار لعمله الجديد الحمار كبطل ومحور”.

وتحت عنوان “بودهوار”، “يصول الفنان عبد الحق الزروالي في ثنايا النص الإبداعي “بودهوار” ويتلمس ملامح العلاقة بين “عبو” و”حمرون”، وهذا الأخير هو الحمار، ولم يكتف المبدع بذلك بل جعل من التداخل والاندماج مرتكزا لمسرحيته التي جاءت حبلى بالإشارات والرموز”.

ويكرم الزروالي في عمله المسرحي الجديد الحمار؛ “من خلال شخصيةحمرون” وتداخلها مع شخصية “عبو”، وبذلك يحقق الهدف الأسمى منها كرسالة إنسانية تفيد بأن هذا الكائن الأسطوري الذي نصفه إنسان ونصفه حمار، تجمعهما القضية نفسها ويحملان الهم نفسه ويعانيان من الإساءات ذاتها”.

وذكرت الجهة المنظمة أنه بدخول الحمارِ المسرحَ، “وتحوله إلى بطل عمل مسرحي لرائد مغربي في المسرح الفردي، تكون (…) قد كرست فعلا وقولا” أن هذا الكائن “هو عريس المهرجان بدون منازع، لأن حضوره يفيض فوق فقرة الكرنفال الذي منح قصبة بني عمار “الجائزة العالمية للخيول”، كما دخل من الباب الواسع ليصبح تراثا وطنيا لا ماديا، بعد تصنيفه من طرف وزارة الشباب والثقافة والتواصل عام 2018.

يذكر أن مهرجان بني عمار ينظم بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل، ومجلس جهة فاس مكناس، والمسرح الوطني محمد الخامس ومجلس جماعة نزالة بني عمار، وجمعية الرفق بالحيوان والمحافظة على البيئة الطبيعية، ويعد متابعيه بأنه “يكتنز الكثير من المفاجآت التي تتعلق بأيقونته الحمار”.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7318

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى