“صدى تاونات”تكرم الإعلامي الكبير كمال لحلو عرفانا منها للخدمات القيمة التي قدمها للمنظومة الإعلامية الرياضية الوطنية

الرامي أثناء إلقاء كلمة بإسم الإعلامي كمال لحلو

الرامي أثناء إلقاء كلمة بإسم الإعلامي كمال لحلو

العوني وبجانبه سيدتين من ضيوف الجريدة

العوني وبجانبه سيدتين من ضيوف الجريدة

تاونات– ” تاونات نت”يونس لكحل/احتفالا بذكرها 21 و العشرون من الصدور نظمت جريدة “صدى تاونات” حفلا تكريميا  للإعلامي كمال لحلو وذلك بتاريخ 29 من ماي 2015  بقاعة الندوات بالمركز الإقليمي للتكوين المستمر بتاونات عرفانا  من الجريدة لما قدمه الرجل  لمنظومة الإعلام الرياضي  ببلادنا. كمال  لحلو نائب رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية و المدير العام  لإذاعة “إم.إف.إم.” الذي بدأ مسيرته كأستاذ  لمادة التربية البدنية  استطاع  أن  يحقق نجاحا  منقطع النظير  حينما  ولج  مجال التعليق الرياضي  ليتميز  و يقود  مسيرة موفقة  وصلت  ذروتها  حينما  قام بتأسيس قطب إعلامي وطني  على رأسه  توجد إذاعة “إم .إف.إم.” التي استطاعت  في مدة وجيزة  التربع على قمة هرم  الإذاعات الأكثر  استماعا من طرف المغاربة حيث وصل عدد مستمعيها أكثر من 5مليون مستمع .وفي  حفل تكريمه  بتاونات تعذر على المحتفى به  الحضور لتواجده  بالديار الفرنسية في مهمة رسيمة طارئة؛ لكن حضر نيابة  عنه الصحفي الأستاذ  جواد  الرامي مدير لإذاعة “إم.أف.إم “بفاس و الصحفيتين زهرة إيدموح رئيسة تحرير مجلة “للا فاطمة”وليلى خلوق . كما حضر الحفل التكريمي عدد من الأساتذة المعروفين  على الصعيد الوطني و المحلي  في عدد  من التخصصات ، ليجمع  الكل  على  القيمة المضافة التي قدمها  الأستاذ الصحفي كمال لحلو في مسيرته الإعلامية   للمنظومة الإعلامية الوطنية  و تطوير آلياتها .و في خضم  المداخلات  حول  دور الإعلام  عموما و  قضاياه أكد الجميع على ضرورة  بدل مزيد من العمل لتطوير المنظومة الإعلامية في القطاعين التلفزيوني والإذاعي و الصحافة المكتوبة بشقيها الالكتروني و الورقي من خلال تعزيز المصداقية وتوخي الشفافية في نقل الخبر للمشاهد والمستمع، بالإضافة الى بعض المطالب المتعلقة  بتشجيع الاستثمار في الإعلام الجهوي السمعي الخاص والذي يسمح بطرح جميع الأفكار والاتجاهات السياسية والفكرية المختلفة ودعم حرية الإبداع .

الوالي يتوسط الفيزازي والرامي والشراط

الوالي يتوسط الفيزازي والرامي والشراط

أصدقاء الجريدة:الشهبوني والخلفاوي والعزوزي وآخرون

أصدقاء الجريدة:الشهبوني والخلفاوي والعزوزي وآخرون

الأستاذ الصحفي جواد الرامي  تحدث  عن التجربة التي عاشها ويعيشها بإذاعة “إم.ف.إم “بفاس التي  أصبحت في  وقت وجيز  تجربة  يحتدى بها  من خلال الاقتراب من قضايا  المستمعين  و العمل على إشراكهم .  التجربة  الإذاعية  كانت موفقة و الدليل هو أن  هاته الأخيرة منذ فترة و هي تتصدر قائمة الاذاعات  الأكثر استماعا  و اهتماما  من طرف  المغاربة. وفي كلمة  وجهها الصحفي  كمال  لحلو  بمناسبة التكريم الذي حضي به  من طرف  جريدة “صدى تاونات” عبر عن سعادته الكبيرة للتكريم الذي حضي به من طرف الجريدة التي قال عنها  بكونها نمت وكبرت و تفوقت  بجهة عزيزة عليه  هذا المنبر  الذي ناضل  و جازف  لإثبات الذات  بفضل حنكة ودراية الأستاذ  إدريس الوالي مدير الجريدة معتبرا أن الإيمان بأن الإعلام الذي  يكون قريبا من الواقع بمصداقية ونزاهة وموضوعية ويتفاعل بلغة  الشعب يضمن له الاستمرارية والتطور.

الفيزازي بجانبه الشراط والبكوري

الفيزازي بجانبه الشراط والبكوري

ضيوف الجريدة :المقاوم الحاج البكوري وبجانبه الأستاذ اقنيقن

ضيوف الجريدة :المقاوم الحاج البكوري وبجانبه الأستاذ اقنيقن

كما تحدث الأستاذ كمال لحلو  عن مسيرته الصحفية  معتبرا أنه ولج المهنة  كمؤمن بالقضية في جل أبعادها وتجلياتها. فكان الصحافي الرياضي الذي يتماها مع الرياضة ودورها في التربية  النشء وكرافد اجتماعي وثقافي . لتكون التجربة التي احتضنها عن طريق رصد  للواقع الرياضي وتطلعاته وأحلامه  من مواقع مختلفة  . لتتحقق الخبرة بمهنة المتاعب بما راكمه من تجارب عن طريق صبرأغوار حقائقها إيمانا منه بنبل الرسالة دفاعا عن الوطن والحرية والعدالة .  محطات كبيرة عاشها كمال لحلو وتجارب خاضها لكنه لم يتقاعس يوما  عن الواجب لأن الصحافة برأيه : تعلمنا كيف نرصد وننقل ونحقق وندبر حياة قابلة للتغيير والتجدد والاختلاف . وهو الأمر الذي قوى قناعته بالحاجة إلى الإبداع والتكوين ”  فكنا نتهيب من القلم والميكرفون والكاميرا لأننا كنا نرسم وجها لواقعنا الذي نحلم به جميعا ولأننا كنا نقدر كل وسائل الإعلام ووظائفها واضعين مصلحة الوطن فوق كل اعتبار ” بتعبير المتحدث .

أمجد و صبور  وأمين المال  للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بتاونات

أمجد و صبور وأمين المال للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بتاونات

ضيوف الجريدة :الزنطار وأبو تاج الدين والزوهري

ضيوف الجريدة :الزنطار وأبو تاج الدين والزوهري

كمال لحلواعتبر بأن كل المحطات التي مر منها بعد تجربة بل لنقل تجارب دامت لسنوات طويلة لم تزده  إلا  قناعة بجدوى وسائل الإعلام ودورها في التنمية  ، لذلك كان مبدأ  القرب  والتطلع نحو الجهوية إحدى مشاغله وقناعته التي جعلته يساهم بدوره في اغناء ما وصفه  {بالورش}  حيث كان من السباقين إلى هذا الاختيار من خلال إنشاء محطات إذاعية لمجموع إذاعات ” إم إف إم ” بشعارها المتألق ” الإذاعة التي تستمع إليكم ”  إيمانا من  كمال بأنه من الضروري الاستماع الى رأي  المواطن وإعداده لإبداء رأيه وهو مؤشر نحو تطبيق المقاربة التشاركية وجعل المواطن معنيا بقضاياه الحياتية في تنوعها وتعددها  بتعبيره .

إفزارن أثناء تدخل له

إفزارن أثناء تدخل له

بوزيد العزوزي أثناء تدخل له

بوزيد العزوزي أثناء تدخل له

ضيوف الجريدة :مينو وبوهاج وشكردة

ضيوف الجريدة :مينو وبوهاج وشكردة

لحظة وصول الفيزازي إلى مركز التكوين بتاونات وبجانبه الوالي والمختاري

لحظة وصول الفيزازي إلى مركز التكوين بتاونات وبجانبه الوالي والمختاري

محمد الأزمي وعبد الله المهدي

محمد الأزمي وعبد الله المهدي

عبد الحي بنيس وبجانبه الحاج البكوري

عبد الحي بنيس وبجانبه الحاج البكوري

الرامي وإدموح يتوسطهم الوالي الذي سلمهم لوحة مجسمة تقديرا للإعلامي لحلو

الرامي وإدموح يتوسطهم الوالي الذي سلمهم لوحة مجسمة تقديرا للإعلامي لحلو

هدية لأسرة إذاعة إميفيم يقدمها العبادي باسم صدى تاونات

هدية لأسرة إذاعة إميفيم يقدمها العبادي باسم صدى تاونات

الصحفية زهرة إدموح تتسلم هدية صدى تاونات نيابة عن لحلو

الصحفية زهرة إدموح تتسلم هدية صدى تاونات نيابة عن لحلو

الفيزازي يسلم هدية للرامي

الفيزازي يسلم هدية للرامي

البروفيسور فتحي يسلم شهادة تقديرية للرامي

البروفيسور فتحي يسلم شهادة تقديرية للرامي

عدد من الضيوف يتوسطهم الفيزازي والرامي

عدد من الضيوف يتوسطهم الفيزازي والرامي

لوحات فنية لفرقة الباردية من سيدي المخفي

لوحات فنية لفرقة الباردية من سيدي المخفي

 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6197

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى