هذا ما قاله كمال لحلو المدير العام لإذاعة (MFM)في حفل تكريمه بتاونات في حق جريدة”صدى تاونات”

الإعلامي كمال لحلو

الإعلامي كمال لحلو

احتفالا بذكرها الواحد و العشرون (21) من الصدور نظمت جريدة “صدى تاونات” حفلا تكريميا  للإعلامي كمال لحلو وذلك بتاريخ 29 من ماي 2015  بقاعة الندوات بالمركز الإقليمي للتكوين المستمر بتاونات عرفانا  من الجريدة لما قدمه هذا الرجل  لمنظومة الإعلام الرياضي  ببلادنا. كمال  لحلو نائب رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية و المدير العام  لإذاعة “إم.إف.إم.” الذي استطاع  أن  يحقق نجاحا  منقطع النظير  حينما  ولج  مجال التعليق الرياضي  ليتميز  و يقود  مسيرة موفقة  وصلت  ذروتها  حينما  قام بتأسيس قطب إعلامي وطني  على رأسه  توجد إذاعة “إم .إف.إم.” التي استطاعت  في مدة وجيزة  التربع على قمة هرم  الإذاعات الأكثر  استماعا من طرف المغاربة حيث وصل عدد مستمعيها أكثر من 5 مليون مستمع .وفي  حفل تكريمه  بتاونات تعذر على المحتفى به  الحضور لتواجده  بالديار الفرنسية في مهمة رسمية طارئة؛ لكن حضر نيابة  عنه الصحفي الأستاذ  جواد  الرامي مدير إذاعة “إم.أف.إم “بفاس و الصحفيتين زهرة إيدموح رئيسة تحرير مجلة “للا فاطمة”وليلى خلوق .وإليكم نص الكلمة التي بعثها الأستاذ كمال لحلو لإلقائها في هذا الحفل والتي تلاها نيابة عنه الأستاذ جواد الرامي مدير إذاعة (MFM) بفاس سايس.هذا نصها:

جواد الرامي وزهرة إدموح يتوسطهم إدريس الوالي

جواد الرامي وزهرة إدموح يتوسطهم إدريس الوالي

…كم كانت فرحتي كبيرة بهذا التكريم الذي شملني من قبل جريدة “صدى تاونات” والتي تعد إسما على مسمى …منبرا إعلاميا نما وكبر  وتوفق من قلب جهة عزيزة علينا… منبر  جهوي جازف وناضل وتوفق مثبتا حضوره في المشهد الإعلامي بفضل حنكة ودراية الأستاذ إدريس الوالي  بخبايا هذه المهنة وسبل تطويرها…مسيرة تستحق الثناء  والتقدير… وهي المسيرة التي غامر كل واحد منا بقناعته على رسم معالمها وبسط عوالمها؛لأنني بدوري منذ أن اخترت هذا المسار في حياتي المهنية أمنت بأن الإعلام الذي يكون قريبا من الواقع بمصداقية ونزاهة وموضوعية ويتفاعل معه بلغة الشعب وأحاسيسه ومهنية.لذلك ولجت هذا الميدان كمؤمن بالقضية في أجلي أبعادها وتجلياتها…فكنت الصحافي الرياضي الذي يتماها مع الرياضة ودورها في التربية  النشء وكرافد اجتماعي وثقافي. فكانت التجربة التي خضناها ونحن نرصد واقعنا الرياضي وتطلعاته وأحلامه  من مواقع مختلفة  .فخبرتنا مهنة المتاعب بما راكمناه من تجارب كيف نصبر أغوارها ونقلب حقائقها إيمانا منا بنبل الرسالة دفاعا عن الوطن والحرية والعدالة…محطات كبيرة عشناها وتجارب خضناها لكننا لم نتقاعس يوما  عن واجبنا لأن الصحافة تعلمنا كيف نرصد وننقل ونحقق وندبر حياة قابلة للتغيير والتجدد والاختلاف. وهو الأمر الذي قوى قناعتي بالحاجة إلى الإبداع والتكوين… فكنا نتهيب من القلم والميكرفون والكاميرا لأننا كنا نرسم وجها لواقعنا الذي نحلم به جميعا ولأننا كنا نقدر كل وسائل الإعلام ووظائفها واضعين مصلحة الوطن فوق كل اعتبار.

مسار حفزنا بكل ما أوتينا من قوة للمساهمة فيه من منظور استشرافي وبعد نظر فخضنا مغامرة النشر والإشراف والتدبير وعند كل محطة كنا نسعى لترك بصماتنا وانجاج تطلعاتنا ومبادراتنا بما نملك من خبرة وبما تقاسمناه مع زملاء لنا من معارف…

تدرج في مسار الحياة جعلنا ترسم مجرى مياه حياة لا تؤمن بالركود وإنما تؤمن بالصمود ؛بدءا  من التدريس والتشبع بقيم التربية إلى الممارسة المهنية  للصحافة والتشبع برسالة السلطة الرابعة إلى خوض غمار المقاولة الإعلامية عبر مدارج الصحافة المكتوبة والمسموعة وتحمل مسؤوليات هاجسها المساهمة في مقاربة تشاركية تخدم مصلحة بلدنا الحبيب .

إن مختلف هذه المحطات جعلتني ازداد قناعة بجدوى وسائل الإعلام ودورها في التنمية  لذلك كان مبدأ  القرب  والتطلع نحو الجهوية إحدى مشاغلي وقناعتي التي جعلتني أساهم بدوري في اغناء هذا الورش حيث كنا سباقين إلى هذا الاختيار من خلال إنشاء محطات إذاعية لمجموع اذاعات ام.اف.ام. وجعلنا شعارنا الإذاعة التي تستمع إليكم لقناعتنا بالحاجة إلى سماع رأي المواطن وإعداده لإبداء رأيه وهو مؤشر نحو تطبيق المقاربة التشاركية وجعل المواطن معنيا بقضاياه الحياتية في تنوعها وتعددها…لذلك اشد بحرارة على تجربة جريدة “صدى تاونات” المتميزة ؛وعلى صمودها على مدى أكثر من عقدين من الزمن ونجاحها. وأشد بحرارة على يد مديرها الأستاذ العزيز ادريس الوالي متمنيا له التوفيق والنجاح في تدعيم لبنات الإعلام الناجح ببلادنا.

شكرا لكم على هذه الالتفاتة والتكريم الذي شرفتموني به. وأدام الله علينا الصحة والنماء والتقدم والرفاهية لهذا البلد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إمضاء :كمال لحلو

 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6052

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى