بلهدفة يلتقي مع جالية إقليم تاونات المقيمة بالخارج

منصة عامل الإقليم والمتدخلين

منصة عامل الإقليم والمتدخلين

تاونات:جريدة”تاونات نت”/أكد حسن بلهدفة عامل  إقليم تاونات بأفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج ، على العناية المولوية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس  للمغاربة القاطنين بالخارج، وذلك من خلال العمل على صون كرامتهم وحماية مصالحهم داخل الوطن وخارجه وتسهيل الظروف التي تمر فيها عملية العبور وخلق مراكز الاستقبال بمختلف نقط العبور، بالإضافة إلى التعليمات السامية لجلالته بجعل العاشر من غشت من كل سنة يوما وطنيا للاحتفال بالجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وذكر عامل الإقليم – في كلمة إفتتاحية في لقاء تواصلي مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج احتفاء بيومهم الوطني يوم الإثنين 10 غشت 2015  بالقاعة الكبرى لملحقة عمالة تاونات؛ الذي يقام هذه السنة تحت شعار “المرأة المغربية المهاجرة : مسارات النجاح وتحديات المستقبل” – بما ورد في الخطاب الملكي السامي بمناسبة تخليد الذكرى السادسة عشرة لعيد العرش، وكذا الجهود المبذولة من طرف الحكومة من أجل تذليل الصعوبات الإدارية التي تعترض أفراد جاليتنا بالخارج كي تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلادنا .

الجالية تستفسر العامل بلهدفة

الجالية تستفسر العامل بلهدفة

 كما أشار إلى الإجراءات المتخذة على المستوى الإقليمي والمتمثلة في إحداث هياكل لإرشاد وتوجيه المهاجرين في مجال الاستثمار ومساعدتهم على إنجاز مشاريعهم وذلك بتبسيط الإجراءات الإدارية وتذليل كل الصعوبات التي يمكن أن تعترضهم، من خلال إحداث خلية مكلفة بالتواصل مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج على مستوى العمالة والشباك الوحيد لمعالجة ملفات البناء والتعمير.

من جانبها تطرقت زهور رحوتي-أستاذة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس،باحثة في مجال المرأة والهجرة مداخلة حول موضوع :” المرأة المغربية المهاجرة : المسارات والتحديات”- إلى مفهوم الهجرة والمنحى الذي أخذته حاليا وأسباب هجرة النساء ومنها التجمع العائلي وأسباب أخرى التي تعود إلى التنوع الكبير في أوضاع النساء حيث أصبحن معيلات للعائلات وطالبات ومتقاعدات وأمهات والتحول الذي عرفته ظاهرة هجرة النساء بسبب التحول الذي عرفته وضعية المرأة داخل المجتمع المغربي باعتبارها فاعلا أساسيا في تنمية بلادنا .

كما أشارت إلى مراحل الهجرة النسائية التي اتخذت أشكالا متعددة تختلف من امرأة إلى أخرى والإجراءات والتدابير المتخذة من طرف الدولة بواسطة مجموعة من المؤسسات ومنها مؤسسة الحسن الثاني ومجلس الجالية المغربية بالخارج والوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج للنهوض بأوضاع الجالية المغربية المقيمة بالخارج ومنها إعداد مخطط خماسي وطني للفترة الممتدة ما بين 2008 و 2012 والنجاح الذي حققته المرأة المغربية المقيمة بالخارج رغم الصعوبات التي تواجهها .

حضور مسؤولين في لقاء الجالية

حضور مسؤولين في لقاء الجالية

وشكل هذا اللقاء فرصة لأفراد الجالية المغربية بالخارج لتقديم مجموعة من الاستفسارات والتساؤلات حول المشاكل التي يصادفونها بعد عودتهم إلى أرض الوطن والمرتبطة بالأساس بالبنيات التحتية والتجهيزات الأساسية كالماء الصالح للشرب والكهرباء والتطهير والطرق وكذا ببعض الحالات الخاصة بالنزاعات المتعلقة بمشاكل العقار والتعمير وتحفيظ بعض الأراضي والحصول على بعض الوثائق الإدارية.

 و للإجابة عن هذه التساؤلات والاستفسارات، فقد أعطى عامل الإقليم الكلمة لكل من ممثلي الهيئة القضائية ورؤساء المصالح الخارجية المعنية الذين تدخلوا للإجابة عن هذه الشكايات كل حسب مجال اختصاصه، كما أصدر توجيهاته قصد دراسة هذه الشكايات وإيلائها العناية اللازمة والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها في إطار احترام القوانين الجاري بها العمل .

تميز هذا اللقاء بالإضافة إلى عامل الإقليم ؛بحضور الكاتب العام للعمالة ونائب رئيس المحكمة الابتدائية بتاونات ورئيس المجلس العلمي المحلي لتاونات ورؤساء المصالح الأمنية الإقليمية ورجال السلطة ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية ورؤساء المجالس الجماعية الحضرية والقروية والكتاب العامون وتقنيي الجماعات، إلى جانب عدد هام من أفراد الجالية المغربية العاملين بالخارج المنتمين لإقليم تاونات.

منير بجو

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5590

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى