النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتاونات يترأس حفل بمؤسسة تعليمية بتيسة علما أن وضعها مزري

الدكتور الضحوكي نائب التعليم بتاونات

الدكتور الضحوكي نائب التعليم بتاونات

 تيسة:يونس لكحل – تاونات نت/حضر النائب الإقليمي بتاريخ 12من أكتوبر2015 إلى مؤسسة إدريس الأول الإبتدائية بتيسة بدعوى إعطاء الإنطلاقة لبرنامج التربية غير النظامية ومحاربة الأمية، بمؤسسة تعيش وضعا جد متدهور حتى تحولت الى مكان يعاني فيه التلاميذ بسبب غياب تام لبنية تحتية تعيد لهذه الأخيرة ولو جزء يسير من تاريخها لكونها تعتبر من بين أقدم المؤسسات التعليمية بإقليم تاونات تخرجت منها أجيال وأجيال ، لكن الوضع المهين الذي تعيشه اليوم يعد وصمة عار في جبين كل المسؤولين وعلى رأسهم النائب الإقليمي الذي قدم إليها وهو يعلم أن تلامذتها لا يجدون مكان ليتغوطوا فيه ولا يجدون ملعبا يلعبون فيه ، بل الأكثر من ذلك هو أن الأقسام مهترئة بأبوابها ونوافذها ومع كل تساقط للأمطار يتحول التحصيل الدراسي – لحصلة – مخيبة للآمال .

النائب الإقليمي والوفد المرافق له تحدث عن وضع لا يوجد إلا في مخيلة وأحلام من لا يعلمون أو يعلمون لكنهم صامتون باعتبار أن وضع قطاع التربية والتكوين بتاونات يعاني أشد معاناة في غياب تام لتدخلهم مع تحديد مسؤولياتهم فيما يقع بوجود مؤسسات تعليمية بكل ربوع الإقليم لا تتوفر على ماء صالح للشرب و مراحيض وساحات وملاعب ، بل يقتلها كل يوم اكتظاظ مهول حول العملية التعليمية لمآسي وإختناق وإزدحام .

النائب الإقليمي لتاونات تحدث في لقاء تيسة عن ما قال عنه تطورا ونجاح ونسي واقع الحال الذي يبرهن بما لا يدع مجالا للشك كونه يغرد خارج السرب ويهذي بالسراب . فإذا كان واقع الحال هكذا كما يشاهد ويعاش فأين هي ملايين مدرسة النجاح أين صرفت وبأي طريقة ؟! . ولماذا تم إقصاء 6 جماعات بتراب دائرة تيسة من منح الوزارة فيما يخص دعم المتمدرسين من أسر فقيرة معوزة من خلال توفير الكتب المدرسية والمحفظات ؟! ومامصير الملايين التي برمجتها بعض الجماعات والبلديات وعلى رأسها بلدية تيسة ﻹصلاح مؤسسات وزارة يمثلها نائب إقليمي جاء الى مؤسسة غارقة في إهترائها ومعاناة تلامذتها وقال شعرا بل نثرا ليلي محته أشعة شمس الصباح الموالي .

  الحقيقية هي أن عددا كبير ا من المؤسسات التعليمية بالإقليم تعيش على وقع غياب الربط بشبكة المياه الصالحة للشرب و غياب تام للمرافق الصحية .

 مصادر عديدة أكدت معاناة الأطر التربوية ومعها التلاميذ القادمين من عدد من الدواوير المنتشرة بتراب الإقليم معاناتهم مستمرة بسبب غياب المياه الصالحة للشرب و المرافق الصحية  الضرورية . الوضعية جد متردية و التي تعيشها تلك المؤسسات أكدت مصادرنا أنها في علم  النيابة الإقليمية للتعليم و السلطات المحلية و الإقليمية ، لكن رغم ذلك لم تتحرك لتدارك الأمر و العمل على إيجاد الحلول الكفيلة بإخراج تلك المؤسسات من وضعيتها المأساوية  عن طريق ربطها بالمستلزمات و على رأسها الماء الصالح للشرب و إقامة المرافق الصحية  مما يضطر التلاميذ إلى قضاء حاجتهم قرب الأشجار و الأحراش في وضع مهين لا يليق بمؤسسات تعليمية  وبوزارة من حجم وزارة التربية الوطنية.

 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6212

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى