ياوزير الصحة… حدث هذا بالمستشفى الاقليمي لتاونات:استفزاز اعتصام انذاري للأطر الصحية احتجت على تعنيف طبيب

إحتجاجات نساء ورجال الصحة بتاونات

إحتجاجات نساء ورجال الصحة بتاونات

 تاونات:جريدة”تاونات نت”/خاضت المكاتب النقابية بقطاع الصحة بإقليم تاونات والأطر الصحية بالمستشفى الاقليمي  اعتصاما احتجاجيا انذاريا ناجحا لمدة ساعة أمام قسم الولادة والمدخل الرئيسي للمستشفى الاقليمي، ما بين 11 صباحا الى غاية 12 زوالا، يوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2015؛ وذلك تضامنا مع طبيب أخصائي في أمراض النساء والتوليد واستنكارا لما تعرض له من تعنيف جسدي ولفظي وصف بالشنيع على يد شخص وأخته عند قيامه بعمله داخل مكتبه.

الخطير في هذا الاعتصام الانذاري السلمي، هو احتمال تسخير سيدة محملة بأكياس من الحليب قامت باقتحام الوقفة الاحتجاجية أمام المدخل الرئيس للمستشفى وألقت بذلك في وجه الأطر الصحية قبل أن ترتمي أرضا أمام مرأى ومسمع الجميع؛ في حين كان بعض الأشخاص يعملون على تجييش احتجاج مضاد لاحتجاج الاطر الطبية بالمستشفى الاقليمي، في غياب تام لعناصر الأمن والسلطة المحلية التي كانت تراقب في الوقت نفسه عن كثب وقفة احتجاجية للمكاتب النقابية الاقليمية لرجال التعليم أمام النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية.

إحتجاجات رجال الصحة بتاونات

إحتجاجات رجال الصحة بتاونات بسبب غياب الأمن

هذا الحادث، أثار سخطا وغضبا عارما لدى الأطر الصحية بمختلف تلاوينها النقابية، والتي خرجت لترفع شعار رفع المظلومية عن الاطر الصحية لتفاجأ بظلم واعتداء خطير يمس كرامتها وسلامتها امام الملأ.

بعض زوار المستشفى الاقليمي ذهلوا لما حدث واعتقد البعض ان الاطر الصحية أضربت عن العمل بشكل نهائي ولن تعود للعمل، فيما آخرون رفعوا شعارات تطالب بالتطبيب والعلاج، وعمل البعض على تجييش وتسخير البعض الآخر للتأثير على الوقفة الاحتجاجية الناجحة للاطر الصحية والنقابية.

وكان الطبيب الذي تعرض للاعتداء تنازل عن متابعة المتهم بالاعتداء عليه قضائيا بعد وضعه تحت الحراسة النظرية من قبل النيابة العامة، بعد تدخل جهات على خط الاعتداء الذي تعرض له طبيب النساء والتوليد.

        وكانت المكاتب الإقليمية والمحلية، التابعة للنقابة الوطنية للصحة العمومية (ف.د.ش) ، والجامعة الوطنية لقطاع الصحة (إ.و.ش.م) ، والجامعة الوطنية للصحة (إ.م.ش)، و النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام ، و النقابة الوطنية للصحة (ك.د.ش) ، عقدت اجتماعا طارئا ، يوم الجمعة 9 أكتوبر 2015 حسب بيان استنكاري لهذه المكاتب النقابية، واصفة ما حدث بالإعتداء الهمجي الذي تعرض له الدكتور(ع.ل) ، الطبيب الأخصائي في أمراض النساء والتوليد ، من طرف شخص مرافق لأخته ، حيث اقتحمت عليه هاته الأخيرة ، قاعة التوليد بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي ، وأمطراه بوابل من العبارات النابية ، و لم يكتفيا بالسب والشتم ، بل عنفاه بتوجيه اللكمات ، مما أدى إلى إصابته ، بجروح وكدمات ، أمام أعين عدد من الممرضات ، والنساء الحوامل ، وعمال شركة الحراسة على حد تعبير البيان الاستنكاري.

إحتجاجات مهنيي الصحة بتاونات

إحتجاجات مهنيي الصحة بتاونات

          وعلى  إثر هذا الاعتداء ، توقف العمل بمجموعة من الأقسام ، بالمركز الاستشفائي الإقليمي ، بعيد شيوع الخبر ، لتنضم الأطر الصحية في احتجاج تضامني مع الضحية ، الشيء الذي يعري بشكل فاضح ، الواقع المرير للقطاع الصحي بالإقليم ، الذي يؤدي ضريبته ، الأطر الصحية ، في غياب الأمن ، و شروط العمل الضرورية.

ومن المنتظر أن تدخل الاطر الصحية في تصعيد احتجاجي جديد حيال الاعتداء الذي تعرضت له على حد تعبير اطار نقابي أثناء الاعتصام الانذاري الذي نفذته صبيحة يوم الثلاثاء 13 اكتوبر 2015.

م.عبادي

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5910

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى