الثانوية الإعدادية بوعادل: نقص و هشاشة في الحجرات و غياب لمواد دراسية

نقص و هشاشة في الحجرات بإعدادية بوعادل

نقص و هشاشة في الحجرات بإعدادية بوعادل

محسن كفحالي:جريدة”تاونات نت”/ في الوقت الذي تستعد وزارة التربية الوطنية تنزيل تدابير ذات الأولوية انطلاقا من الموسوم الدراسي المقبل ، التي تنص في المحور الخامس على تحسين و توسيع  العرض المدرسي و تأهيل المؤسسات التعليمية ،   فان المدرسة العمومية  تعاني من مطبات كثيرة  ، و النموذج من مدينة تاونات و بالضبط  الثانوية الإعدادية  بوعادل التي توجد على تراب الجماعة القروية  ابن قرى . مؤسسة أقل ما يقال عنها أنها تشكل الاستثناء  ، استثناء في الموارد البشرية و في البنية التحتية و في التسيير و التدبير.

تم تشييد الثانوية الإعدادية بوعادل بجماعة إبن قرى سنة 2011 ، لكنها لم تفتح أبوابها أمام تلاميذ المنطقة لحدود الساعة ، وحسب بعض المصادر فإن المؤسسة المذكورة ظهرت بها بعض التصدعات قبل اشتغالها ، أمام استمرار هذا الوضع لجأت الجهات المسؤولة  إلى الاستعانة ببعض حجرات مدرسة ابن قرى  الابتدائية  التي تعاني بدورها من بنية تحتية هشة ، مما جعلها مؤسسة تعاني من شح في الحجرات إظطرت معها إدارة المؤسسة إلى تقبل  جلوس التلميذين في الطاولة خلال امتحان السنة الثالثة إعدادي ،  كما أن حجرات المؤسسة تعاني من تردي واضح ، حجرات بدون نوافذ ، و سقف يسمح بتسرب مياه الأمطار، مما يجعل التلاميذ و الأساتذة  عرضة لموجة البارد القارص.

نقص و هشاشة في الحجرات بإعدادية بوعادل

نقص و هشاشة في الحجرات بإعدادية بوعادل

 و الجدير بالذكر أن  جمعية أباء و أمهات و أولياء التلاميذ تدخلت و قامت بترميم إحدى القاعات في حين استعانت إدارة المؤسسة بالورق المقوى ” الكرتون” لمحاربة  درجة الحرارة المنخفضة ، هشاشة المؤسسة التعليمية  وصل إلى  غياب تام للملاعب الرياضية و للساحة المؤسسة و المرحاض .

إن الاستثناء  لم يقتصر فقط على البنية التحتية الهشة و الاكتظاظ الذي بلغ  خمسون تلميذا في الفصل ، لكن وصل إلى الموارد البشرية التي أغلبها مكلفة و غير رسمية ، و غياب المكلف بالاقتصاد و الحراسة العامة مما جعل المؤسسة تستعين بحارس الأمن  لمنح ورقة الدخول ، لكن الغريب في الأمر و المثير للجدل و الذي يعتبر خرقا سافرا للقانون ، هو حرمان التلاميذ من العديد من المواد الدراسية وتقييمهم ،  على سبيل المثال لا الحصر مادة التربية البدنية و الفرنسية . و تبقى الرياضيات والإعلاميات ، التربية التشكيلية ، الإنجليزية أهم المواد التي تعاني خصصا مهولا .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6032

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى