الوزير محمد بنعبد الله يحل بتاونات ويوقع على اتفاقيتين تخص التجديد الحضري لمدينة تاونات وتأهيل المراكز الصاعدة بالإقليم

الوزير بنعبد الله يتوسط عامل إقليم تاونات وكريم التاج المفتش العام للوزارة

الوزير بنعبد الله يتوسط عامل إقليم تاونات وكريم التاج المفتش العام للوزارة

محمد العبادي:جريدة”تاونات نت”/ دعا محمد نبيل بنعبد الله، وزير السكنى وسياسة المدينة، إلى تكريس العدالة المجالية بالمدن والمراكز الصاعدة التي تعاني من اختلالات كبيرة وخصاص في التجهيزات الأساسية، حيث أوضح الوزير بتاونات، خلال حفل التوقيع على اتفاقيتي شراكة من أجل التجديد الحضري لوسط المدينة وتأهيل عشر مراكز صاعدة بإقليم تاونات يوم الأربعاء  25 ماي 2016، أن دستور المملكة يشدد على ضرورة تحقيق العدالة المجالية والتوازن بين الجهات مع ضرورة الرقي بفضاء العيش لكل المواطنين.

وأكد وزير السكنى وسياسة المدينة التزام الوزارة بتفعيل البرامج الخاصة بتنمية المدن، في إطار سياسة المدينة وتحسين البنيات التحتية بالمراكز الصاعدة، وذلك من أجل تقوية تنافسيتها وتأهيلها بما يمكنها من لعب أدوارها الاجتماعية والاقتصادية والتنموية.

وبعد أن ذكر بالموقع الاستراتيجي لإقليم تاونات، شدد بنعبد الله على ضرورة جعل هذا الإقليم قاطرة لتنمية وتأهيل المراكز الصاعدة من خلال وضع تصورات عملية حول ما يمكن القيام به في مختلف القطاعات وفق مقاربة تشاركية، وذلك في أفق إنضاج الشروط للتوقيع على اتفاقية حقيقية لبرنامج تنموي يستجيب لتطلعات الساكنة والفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين.

وقال إن التوقيع على اتفاقيتي الشراكة من أجل التجديد الحضري لوسط مدينة تاونات، وكذا تأهيل عشر مراكز صاعدة بالإقليم يندرج في إطار الجهود المبذولة من أجل تجاوز الاختلالات والنقائص، التي يعاني منها إقليم تاونات خاصة في قطاع السكنى وسياسة المدينة.

وتهم الاتفاقية الأولى برنامج التجديد الحضري لوسط مدينة تاونات والتي رصدت لها وزارة السكنى و سياسة المدينة 50 مليون درهم و يمتد إنجاز هذا المشروع على الفترة الممتدة ما بين 2017ــ2019.

أما الاتفاقية الثانية فتهم تأهيل عشر (10) مراكز صاعدة بإقليم تاونات وهي: تافرانت، كلاز، الوردزاغ، عين عائشة، بوعروس، لمكانسة، اخلالفة، بوهودة، بني وليد، وعين مديونة. و تهدف إلى تأهيل هذه المراكز عبر إحداث مناطق ذات التجهيز التدريجي وإعادة هيكلة الأحياء الناقصة التجهيز وتأهيل مراكز هذه الجماعات إضافة إلى إنجاز أشغال تهيئة الطرق وبعض مرافق القرب و التي من شأنها تحسين البنية التحتية وظروف عيش الساكنة بهذه المراكز الصاعدة.

و من الجدير بالذكر، أنه سيتم تحديد المبلغ المرصود لهذه الاتفاقية في إطار اتفاقيات التمويل الخاصة بكل مركز، و تحدد مدة إنجاز المشروع في 48 شهرا ابتداء من تاريخ الشروع في إنجاز الأشغال.

وقد حضر مراسيم توقيع هاتين الاتفاقيتين الحسن بلهدفة عامل إقليم تاونات والبرلماني محمد السلاسي رئيس المجلس الإقليمي لتاونات ومحمد قلوبي رئيس الجماعة الحضرية لتاونات والدكتور محمد مخوخ المدير الاقليمي لوزارة السكنى وسياسة المدينة  بتاونات إضافة إلى المنتخبين ورؤساء الجماعات الترابية ورؤساء المصالح الخارجية .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6047

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى