شركة فرنسية في قفص الاتهام:هل تغاضت وكالة حوض سبو عن “فضيحة” استغلال رمال ورغة ؟؟ Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_7695" align="aligncenter" width="520"] مقلع رمال بنواحي تاونات[/caption] محمد عبادي:جريدة"تاونات نت"/بعدما لاحت فضيحة "تورط" شركة فرنسية [caption id="attachment_7695" align="aligncenter" width="520"] مقلع رمال بنواحي تاونات[/caption] محمد عبادي:جريدة"تاونات نت"/بعدما لاحت فضيحة "تورط" شركة فرنسية Rating: 0

شركة فرنسية في قفص الاتهام:هل تغاضت وكالة حوض سبو عن “فضيحة” استغلال رمال ورغة ؟؟

مقلع رمال بنواحي تاونات

مقلع رمال بنواحي تاونات

محمد عبادي:جريدة”تاونات نت”/بعدما لاحت فضيحة “تورط” شركة فرنسية في استغلالها العشوائي لمقلع رمال بوادي ورغة عند موقع عين حسنة بتراب جماعة عين عائشة بإقليم تاونات، قامت لجنة مختلطة تضم ممثلين عن مصالح التجهيز وعمالة اقليم تاونات ووكالة حوض سبو والدرك الملكي بمعاينة مقلع الاستغلال، وتبين ان الشركة المذكورة سبق لها ان تقدمت بطلب استغلال الى مصالح التجهيز لاستقلال مقلع في 9 دجنبر 2015. وقد تلقت جوابا وفق مصادر موثوقة خمسة ايام عن تاريخ ايداعها الطلب، وقد جرى مطالبة الشركة المستغلة بالخضوع لدفتر التحملات المعمول به، غير ان هذه الاخيرة لم تأبه بذلك وقامت باستغلال عشوائي وغير قانوني لهذا الملقع؛ مما تسبب في احتجاجات واستنكارات لدى الساكنة بالمنطقة التي تضرر البعض منها جراء مرور الشاحنات باراضيها. وقام بعض المتضررين بايفاد عون قضائي لتقييم حجم الضرر الحاصل بممتلكاته.ومن المنتظر ان يتم مقاضاة الشركة امام العدالة بفعل ما اقدمت عليه.

وكانت لجنة مختصة حلت بموقع المقلع العشوائي يوم 14 ابريل 2016 ،وانتهت الى مطالبة الشركة بايقاف اعمال الاستغلال عبر آلياتها وشاحناتها واعداد دفتر تحملات وفق المساطر المعمول بها، فيما تم مطالبة وكالة حوض سبو بتطبيق قانون حماية الملك المائي على الشركة وعدم التغاضي عن هذا الفعل باعتبارها المسؤولة عن حماية الملك العام المائي.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5050

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى