برلمانيو إقليم تاونات يميطون اللثام عن واقع الحكامة الصحية بالإقليم مع وزير الصحة بالرباط

برلمانيو إقليم تاونات يميطون اللثام عن واقع الحكامة الصحية بتاونات

برلمانيو إقليم تاونات في صورة جماعية مع الوزير الوردي مقر وزارة الصحة بالرباط

الرباط:نبيل التويول-تاونات نت /انعقد صبيحة يومه الاثنين 29 ماي 2017 في الساعة التاسعة صباحا بمقر وزارة الصحة  لقاء عمل بين  برلمانيي إقليم تاونات الخمسة بمختلف الدوائر، والبروفيسور الحسين الوردي وزير الصحة، تمحور حول الوضع الصحي، ومستقبل الحكامة الصحية بإقليم تاونات.

وتطرق نواب الأمة في هذا اللقاء حسب بلاغ صحافي مشترك توصل موقع تاونات نت بنسخة منه ” إلى الخصاص المهول الذي تعرفه المنظومة الصحية في إقليم تاونات على مستوى  الموارد البشرية، والتجهيزات الضرورية، والبنية التحتية.  حيث لخص النواب  حجم  الخصاص الحقيقي المتمثل في طبيبين مختصين في التوليد، وطبيب جراح، وطبيب مختص  في الإنعاش والتخدير، وأخصائي في الراديو لتشغيل الأجهزة حديثة التثبيت. لضمان مداومة 24 ساعة على 24  بالمستشفى الإقليمي بتاونات. بالإضافة إلى تعيين 46 ممرض وممرضة يشملهم 10 ممرضين متعددي التخصصات موزعين حسب الحاجة بكافة تراب إقليم تاونات بما في ذلك المستشفى الإقليمي، و 26 طبيب مختص في الطب العام بالمراكز الصحية التي لا تتوفر على طبيب البالغ عددها 14 مركز.

كما سجل  نواب الأمة  بإقليم تاونات حسب البلاغ ” ضرورة  توفير التجهيزات الضرورية في قاعة العمليات  بمستشفى الحسن الثاني بغفساي، وضمان استغلالها  استغلالا جيدا  ليستفيد منها اكبر عدد من المواطنات والمواطنين، و تتمة بناء المستشفى المحلي ببلدية تيسة، وبناء مستشفى محلي  بمدينة قرية أبي محمد، و  توفير 20 طن من الأدوية في الزيارة الميدانية التي سيقوم بها وفد من وزارة الصحة إلى إقليم تاونات يوم الخميس 01 يونيو 2017، بالإضافة إلى تعيين مدير المستشفى الإقليمي بتاونات.

المستشفى الإقليمي بتاونات

المستشفى الإقليمي بتاونات

 واقترح نواب الأمة العمل على  إيجاد  حلول بديلة،  من خلال تحقيق الشراكة مع مختلف الجماعات الترابية بإقليم تاونات  بغية تشجيع الأطباء على الاستقرار، وكذا بحث إمكانية تحقيق شراكات للتعاقد مع الأطباء انسجاما مع توجهات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. مشددين على أهمية الاستمرار في التنسيق المشترك من أجل الإعداد لزيارة ميدانية للسيد رئيس حكومة المملكة المغربية سعد الدين العثماني لإطلاق مشروع الطريق السريع الرابط بين مدينتي فاس و تاونات.  بالإضافة إلى برمجة  لقاء مع  وزير إعداد التراب الوطني والسكنى من اجل الاهتمام بالمراكز الحضرية الناشئة بالجماعات الترابية، وباقي المراكز الصاعدة بالإقليم، بالإضافة إلى توفير غلاف مالي  قدره 400 مليون درهم لتتمة تمويل  مشروع الطريق السريع المذكور في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك،  و مجلس  جهة فاس مكناس، والمجلس الإقليمي.

للإشارة الوفد كان يتكون من النواب :محمد احجيرة (حزب البام)ونورالدين اقشيبل(حزب المصباح) والمفضل الطاهري (حزب الإستقلال)وعبد اللطيف افويقر (حزب الجرار)وعبد الله الإدريسي البوزيدي(حزب الكتاب).

 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5970

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى