رئيس جماعة سابق بتاونات و6 مقاولين و5موظفين أمام جرائم الأموال بفاس بسبب “اختلالات”

محكمة الاستئناف بفاس

محكمة الاستئناف بفاس

محمد الزوهري-عن “الأخبار”:”تاونات نت”/مثل الرئيس السابق لجماعة بوهودة بإقليم تاونات مؤخرا، صحبة خمسة موظفين بالجماعة ذاتها وستة مقاولين أمام النيابة العامة بقسم جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بفاس للنظر في المنسوب إليهم والمتعلق بالاشتباه بتورطهم في “اختلالات مالية وإدارية” لها صلة ب “سوء التصرف في المال العام وتمرير صفقات عمومية مشبوهة أعلن عنها المجلس المحلي لانجاز مشاريع ذات صبغة اقتصادية واجتماعية بتراب الجماعة المعنية .

ومثل جميع المتهمين أمام المحكمة في حالة سراح حيث ارتأت النيابة العامة متابعتهم في حالة اعتقال قبل أن يقرر قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال الإفراج عنهم مقابل أدائهم كفالات مالية متفاوتة وتم تحديد 30 ماي القادم موعدا لمواصلة التحقيق التفصيلي مع المتهمين الذين وجهت إليهم استدعاءات فردية للحضور إلى المحكمة وذلك بناء على بحث تمهيدي باشرته عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية المكلفة بالجرائم المالية على مستوى ولاية الأمن بفاس.

وجاء تحريك المسطرة القضائية في حق الرئيس السابق لبوهودة ومن معه في ضوء تقارير أنجزها المجلس الأعلى للحسابات الذي سبق لقضاته  أن عمدوا إلى افتحاص مجموعة من الوثائق والمستندات ذات الصلة ب “تجاوزات مالية وإدارية” وتفقد عدد من المشاريع المنجزة أو المبرمجة بالجماعة.

وبحسب مصدر مقرب من هذه القضية فان تحرك الفرقة الوطنية للشرطة القضائية للتحقيق في هذا الملف جاء مباشرة بعد شكاية أحيلت على سلطة الوصاية والمصالح القضائية تتضمن معطيات وأرقاما دقيقة ما جعل عناصر الشرطة القضائية تتردد خلال الآونة الأخيرة على الجماعة في أكثر من مرة وعمدت إلى التدقيق مجددا في مجموعة من الوثائق مع الاستماع إلى عدة أطراف معنية بالتدبير المالي والإداري سابقا وحاليا قبل أن يحال ملف هذه القضية على النيابة العامة.

وسبق لاسم جماعة بوهودة أن ورد ضمن تقارير سبق لمصالح وزارة الداخلية أن كشفت عنها إلى جانب جماعات أخرى على الصعيد الوطني تعرف بدورها اختلالات في تدبير شؤونها المحلية.

للإشارة فان الرئيس السابق للجماعة المتهم في هذه القضية ينتمي إلى حزب الاستقلال ويعتبر عضوا في المعارضة بالمجلس الحالي الذي يهيمن عليه حزب الأصالة والمعاصرة بعدما ترشح سابقا باسم التجمع الوطني للأحرار ثم انتقل إلى “البام” قبل أن ينتهي به المطاف بحزب الميزان.

وتعد الجماعة القروية بوهودة واحدة من تسع جماعات أخرى بإقليم تاونات سبق أن حل بها قضاة المجلس الجهوي للحسابات لافتحاص اختلالاتها المالية والإدارية وأنجزوا بشأنها تقارير أحيلت على المصالح القضائية ما جر رؤساءها السابقين إلى القضاء منهم من ادين ومنهم ما  يزال يحاكم بتهم اغلبها يتعلق ب  ” تبديد المال العام”.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5973

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى