تلميذ “يعتدي” على أستاذته بثانوية محمد السادس التأهيلية بجماعة أورتزاغ بنواحي مدينة تاونات

مدرسة في القسم-أرشيف

مدرسة في القسم-أرشيف

نبيل التويول:”تاونات نت” / أقدم تلميذ يتابع دراسته بالجذع المشترك بثانوية محمد السادس التأهيلية بمركز جماعة أورتزاغ-دائرة غفساي، التابعة للمديرية الإقليمية للتربية والتكوين بإقليم تاونات، على الاعتداء على السلامة الجسدية لأستاذته داخل الفصل الدراسي بواسطة اللكم.

ففي صبيحة يوم الجمعة 16 مارس 2018 تعرضت أستاذة مادة اللغة الفرنسية (م.ع) بثانوية محمد السادس التأهيلية بالوردزاغ لاعتداء وصف ب ” الهمجي ” من طرف تلميذ (ع ز) الذي يتابع دراسته بالجذع المشترك علوم، حيت انهال عليها بوابل من اللكمات على الوجه، الشيء الذي خلف استياء كبيرا داخل الوسط التربوي محليا وإقليميا، وردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي جراء هذا الفعل الذي ينم عن غياب القيم الأخلاقية والتربوية في صفوف عينة من الناشئة، لاسيما بعد تواتر الأحداث المرتبطة بظاهرة العنف المدرسي بعدد من المؤسسات التعليمية بورزازات والدار البيضاء والرباط و سلا و أورتزاغ…

ونظم أساتذة ثانوية محمد السادس التأهيلية وقفة احتجاجية تضامنا مع زميلتهم. كما أعلن الأساتذة عن شجبهم وإدانتهم لهذا السلوك الغريب عن الوسط التربوي ” في بيان توصل موقع “تاونات نت” بنسخة منه.

وطالب أساتذة ثانوية محمد السادس التأهيلية، المسؤولين بالوزارة الوصية ومصالحها الإقليمية وكل السلطات المتدخلة إلى تحمل مسؤوليتهم كاملة، والتصدي لظاهرة الاعتداءات المتنامية ضد أطر التربية، محذرين من مغبة تكرار هذه الأفعال.

فيما وجهت الضابطة القضائية التابعة لسرية الدرك الملكي بالوردزاغ استدعاء لكل من الأستاذة المعنفة، والتلميذ المشتبه فيه مرفوقا بولي أمره، حيث استمعت إليهما في محضر رسمي قبل أن تتنازل أستاذة مادة الفرنسية عن حقها المدني، ليتم إطلاق سراح التلميذ على الفور.

وأعاد حادث اعتداء التلميذ المذكور على أستاذة مادة اللغة الفرنسية داخل الفصل الدراسي بثانوية محمد السادس التأهيلية إلى الواجهة ظاهرة العنف الاجتماعي في المغرب التي أصبحت أكثر تفشيا في أوساط المؤسسات التعليمية المغربية، متسببة للكثير من الأساتذة والأستاذات بعاهات مستديمة وبأضرار جسدية ونفسانية وخيمة.

أستاذة مادة الفرنسية المعنفة من طرف تلميذها أكدت في تصريح صحافي خصت به جريدة “تاونات نت” عقب استدعائها من طرف الدرك الملكي للاستماع إليها في محضر رسمي أنها ” تنازلت عن حقها المدني، حيث تم إخلاء سبيل التلميذ مرفوقا بولي أمره، مبرزة أنه ” يجب على آباء وأولياء التلاميذ والرأي العام عموما بأن يعلموا أن رجال التعليم ليسوا جلادين، ولا طغاة، بل نحن أحن على هؤلاء التلاميذ من آبائهم”.

وأوضحت أستاذة مادة الفرنسية أنها بمعية زميلاتها في العمل تعشن تهديدات يومية من طرف عينة من التلاميذ ” إذ لم تكن من أجل الحصول على نقط جيدة، فمن أجل طلب الصمت و الالتزام في القسم. محملة المسؤولية كاملة إلى الأسرة المغربية التي لم تعد تقم بدورها في التربية والمتابعة… و إلى القوانين الظالمة التي ما فتئت تنزل على رؤوسنا تضيف أستاذة مادة الفرنسية المعنفة بثانوية محمد السادس التأهيلية بالوردزاغ”.

وفي الوقت الذي تنازلت فيه عن حقها المدني في متابعة تلميذها القاصر قضائيا ومعاقبته، جددت أستاذة مادة الفرنسية التأكيد على مطالبتها بحقوقها التربوية. وطالبت الجهات المختصة بإعادة الاعتبار للمدرسة العمومية من خلال اتخاذ تدابير وإجراءات زجرية في حق التلاميذ المستهترين الذين لا يؤذون جراء تصرفاتهم وأفعالهم الأستاذ فحسب، بل كذلك يؤذون زملائهم المجدين والمحبين للتحصيل والمعرفة.

وناشدت أستاذة مادة الفرنسية الأجيال الناشئة من تلميذات وتلاميذ ثانوية محمد السادس التأهيلية قائلة ” أرجوكم كفاكم عنفا، لسنا أعداءكم، نحن نعتبركم مثل أبنائنا، فالوالدين قد يقسوان على أبنائهم فهل ستضربون أمهاتكم وآباءكم ” ؟؟

فيما أشادت بحجم الدعم الذي لقيته من طرف زملائها في العمل من أساتذة وأستاذات وإدارة تربوية ” أتوجه لهم بالشكر العميق و أقول لهم لن أنسى صنيعكم ما حييت ” تختتم أستاذة مادة الفرنسية بثانوية محمد السادس التأهيلية حديثها لجريدة “تاونات نت” المحلية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7119

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى