عامل تاونات يعقد لقاء مع الإعلامي إدريس الوالي مدير جريدة”صدى تاونات”ويتدارس معه عدة قضايا تهم إقليم تاونات

سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات

سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات

  خاص ب”تاونات نت”/ قال عامل إقليم تاونات “إن الصحافة المحلية ساهمت ولازالت تساهم بشكل كبير، في تنشيط الحياة الديمقراطية جهويا ومحليا وتكريس إعلام القرب.

  وأوضح العامل سيدي  صالح داحا  في كلمة له خلال استقباله إدريس الوالي مدير جريدة “صدى تاونات” يوم الجمعة 12 أكتوبر 2018 بمكتبه لمقر عمالة تاونات (على مدى أكثر من ساعة) أن “الصحافة المحلية كسلطة رابعة دورها مهم في إضفاء المزيد من الشفافية على تدبير الشأن العام المحلي، وكذا إحداث تغيير قيمي وثقافي لدى جميع الفاعلين المحليين، عن طريق الإخبار والإشراك في المعلومة والتوعية والتحسيس، وخلق رأي عام إيجابي يقوم على تعميق مفهوم المواطنة والتوعية بالمسؤولية الفردية”.

وأكد العامل الجديد “أن كسب رهان وإنجاح ورش الجهوية، بالشكل الذي يؤدي إلى ديمقراطية محلية حقيقة واثقة في الكفاءات والمؤهلات البشرية الجهوية في تدبير الشأن الجهوي والمحلي، وإلى ترسيخ الحكامة الترابية وتحقيق الإقلاع الإقتصادي والتنمية المستدامة المنشودين، يتطلّب بالدرجة الأولى رؤية شمولية، ذات أهداف دقيقة وبعد استراتيجي، تتم بلورتها عبر تعبئة كل الطاقات وإشراك كل المتدخلين السياسيين والاجتماعيين والاقتصاديين والثقافيين، وأخيرا وليس آخرا، الإعلاميين الجهويين وممثلي الإعلام المحلي”.

وأشار داحا عامل الإقليم تاونات “أن الهدف الأساسي المتوخى من مثل هذه اللقاءات هو الاستماع إلى الانشغالات والحاجيات الأساسية للمواطنين والتواصل مع ممثليهم الشرعيين ومختلف الفاعلين التنمويين على مستوى الإقليم سواء تعلق الأمر بالمجالس المنتخبة أو الهيئات السياسية والتنظيمات النقابية أو المجتمع المدني في مختلف تجلياته أو وسائل الإعلام ، حيث تشكل هذه اللقاءات فرصة  لتبادل الأفكار والتصورات والرؤى فيما يخص الشأن العام لإقليم تاونات والإصغاء كذلك  لانشغالاتهم وحاجياتهم والاتفاق على منهجية العمل المشترك “.

من جانبه  ثمن مدير صحيفة”صدى تاونات” تنظيم هذه اللقاء التواصلي الذي اعتبره خطوة استباقية وبادرة طيبة من شأنها أن تدشن لعهد جديد ومرحلة جديدة من أجل التعاون الهادف والبناء، منوها باللقاءات المكثفة التي تم تنظيمها مع منتخبي الإقليم وممثلي الهيئات السياسية والنقابية وفعاليات المجتمع المدني والصحافة المحلية ومراسلي الصحف الوطنية والتي خلفت صدى طيبا لدى الجميع، ومعبرا  عن استعـداده  التـــــام التعاون مع السلطات الإقليمية والمحلية لما فيه مصلحة الإقليم.”

الإعلامي إدريس الوالي مدير جريدةصدى تاونات

الإعلامي إدريس الوالي مدير جريدةصدى تاونات

وخلال هذا اللقاء أثار ادريس الوالي “المعيقات والتحديات المحدقة بالصحافة المحلية والمرتبطة أساسا بالنموذج الاقتصادي للمقاولة الصحافية الذي يتّسم في الوقت الراهن بالهشاشة من خلال عدم القدرة على تدبير موارد مالية تضمن استقلالية المقاولة الصحفية، وتضمن كرامة الصحافي، وجودة المنتوج الإعلامي، وضعف الدعم العمومي المقدم لها”.

وطالب الوالي ب”ضرورة أن تتحمل المسؤولية الجماعات الترابية والمؤسسات المنتخبة على المستوى المحلي والجهوي وكل الفاعلين والمؤسسات العمومية وأصحاب المقاولات في الجهة في تقديم الدعم للصحافة المحلية والجهوية وفق عقد واضح بهدف تطوير الموارد الذاتية والقيام بدورها الإعلامي في شروط وظروف أحسن شريطة الإلتزام بأخلاقيات مهنة الصحافة”.

وأضاف الإعلامي أن الهدف “هو الحفاظ على هذا المكون الأساسي وتمكينه من القيام بدوره على أحسن وجه وتثمين الهوية الوطنية بجميع روافدها الثقافية والمجالية خاصة أن هناك فوضى على مستوى الأنترنيت”.

كما تناول مدير الجريدة مع السيد العامل “مجموعة من الملفات المرتبطة أساسا بدعم البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية لإقليم تاونات وعلى رأسها وضعية الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين فاس وتاونات والتسريع بإحداث نواة جامعية بالإقليم ووضعية مسبح بوعادل ومشكل الخصاص في الفنادق المصنفة بمدينة تاونات ومشكل الإستثمار بالمنطقة غيرها…”.

وشكر الوالي عامل الإقليم على “العناية التي يوليها للصحافة منذ التحاقه بالإقليم وعلى التواصل المستمر القائم من خلال مصلحة التواصل التي يوجد على رأسها الموظف النشيط السيد عبد الرحيم الوالي (للإشارة لا علاقة عائلية له بمدير الجريدة) والذي يستحق كل الدعم والتحفيز نظرا لما يقدمه ويمد به وسائل الإعلام المحلية والوطنية بمختلف المعطيات ودعوتها وإشراكها وتسهيل مأموريتها في مواكبة مختلف الأنشطة والقضايا التي تهم الإقليم”.

وفي ختام هذه اللقاء، نوه عامل الإقليم بروح الصراحة والوطنية التي طبعت تدخل الفاعل الإعلامي والحقوقي إدريس الوالي، مذكرا بمجموعة من البرامج والمقترحات التي سيعمل على تنفيذها على المستوى الإقليمي وعلى رأسها مشروع تثنية الطريق الوطنية رقم8 الرابطة بين تاونات وفاس ومسألة تشجيع الإستثمار في كل المجالات في إطار تشاركي وجماعي،مضيفا أن أبواب جميع مصـالح العمالة ستظل مفتوحة في إطار التواصل الدائم والمستمر مع جميع الفعاليات في محاولة لإيجاد الحلول المناسبة لكل المشاكل المطروحة”.

وأضاف عامل تاونات أن “الإقليم محتاج لكل بناته وأبنائه في كل المجالات من أجل المساهمة في خدمة التنمية المحلية وكل قضايا الإقليم”.

وتجدر الإشارة أن هذه اللقاءات التواصلية المكثفة المنظمة من طرف سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات منذ التحاقه بالإقليم في الشهر الماضي مع المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية ومختلف الشركاء والفاعلين بالإقليم، تندرج ، في سياق الانفتاح والتواصل الذي تنهجه السلطة الإقليمية لتاونات تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، المتعلقة بسياسة القرب والإصغاء لقضايا المواطنين.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7101

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى