مواد كيمياوية تغزو الأنشطة الفلاحية وتهدد الصحة العامة بتيسة بنواحي تاونات Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_17903" align="aligncenter" width="550"] مواد كيمياوية تغزو الأنشطة الفلاحية وتهدد الصحة العامة[/caption] يونس لكحل:"تاونات نت"/تعرف منطق [caption id="attachment_17903" align="aligncenter" width="550"] مواد كيمياوية تغزو الأنشطة الفلاحية وتهدد الصحة العامة[/caption] يونس لكحل:"تاونات نت"/تعرف منطق Rating: 0

مواد كيمياوية تغزو الأنشطة الفلاحية وتهدد الصحة العامة بتيسة بنواحي تاونات

مواد كيمياوية تغزو الأنشطة الفلاحية وتهدد الصحة العامة

مواد كيمياوية تغزو الأنشطة الفلاحية وتهدد الصحة العامة

يونس لكحل:”تاونات نت”/تعرف منطقة  تيسة بإقليم تاونات نشاطا زراعيا مهما مقارنة بباقي المناطق بالاقليم . وتتنوع المحاصيل بين ما هو بوري كالحبوب والقطاني وما هو مسقي كالخضروات ، توجه بالأساس للسوق الداخلية وللاستهلاك المحلي. وكغيرها من المنتجات الزراعية الاخرى ، فهي أيضا تخضع للمعالجة الكيماوية، حيث تستعمل الأسمدة لتخصيب التربة والمبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات الضارة والأمراض والنباتات الطفيلية.
هذا وان  كانت هذه المواد الكيماوية تأتي بنتائج سريعة تساعد المزارع على تلبية الطلب المتزايد على المحصول ، فإنها تسبب آثار جانبية خطيرة تحدث أضرار وخيمة للإنسان وبيئته ؛ مما قد يعطل استدامة النشاط الزراعي برمته.
فقد أكد مجموعة من المزارعين الذين تم الحديث إليهم بالمنطقة ، أنه لابد من إستعمال الأسمدة والمبيدات للحفاظ على المحصول من الأمراض والحشرات والطفيليات ؛ وإلا فإن المجهودات المبذولة قد تذهب ادراج الرياح . مع العلم أنهم واعون بالخطورة التي تشكلها هذه المواد السامة، إن على صحة الفلاح نفسه أو على المستهلك و البيئة المحيطة به …
وبالفعل، فإن مجموعة من المزارعين بجنبات الوديان والانهار  لا يراعون شروط السلامة أثناء عملية رش المبيدات الكيمياوية ، لاسيما ارتداء ملابس خاصة وقناع واقي، مما يعرضهم مباشرة لتلك المواد وما قد تسببه من  أمراض خطيرة .

 كما أن بعض الفلاحين لا يحترمون المدة الزمنية التي يجب أن تراعى بين عمليتي الرش والجني؛ فيدفعون محاصيلهم للاستهلاك وهي ما زالت تحمل آثار هذه المبيدات مما قد يسبب مشاكل صحية للمستهلكين . بالاضافة إلى أن مركبات هذه المواد الكيماوية غير قابلة للتحلل ؛ اذ تتسرب عبر التربة لتستقر في فرشة المياه التي تكون في الغالب موجهة للاستهلاك المنزلي ؛ دون الحديث عن تلك التي تنتقل عبر الهواء و مجاري المياه.
أما على مستوى البيئة، فان هذه المواد الكيماوية تعمل في صمت رهيب على الإخلال بالتوازن الإيكولوجي وتهدد التنوع البيولوجي بحسب عدد من المختصين في المجال وبحوث عدة اقيمت ، مما يطرح تساؤلات عديدة حول دور الجهات المختصة وعلى رأسها وزارة الفلاحة فيما يخص تنظيم لقاءات بالمعنيين بالمجال الفلاحي من فلاحين وتعاونيات ومقاولات وجمعيات المجتمع المدني للتعريف بخطورة الوضع وتقديم النصائح والشروط الواجب احترامها …

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5458

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى