رئيس الحكومة ينهي شبح فيضانات “سد باب واندر”الذي كان يخيم على السكان بعدة جماعات بتاونات Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_18326" align="aligncenter" width="540"] رئيس الحكومة ينهي شبح فيضانات سد باب واندرالذي كان يخيم على سكان بعدة جماعات بتاونات[/caption] إ [caption id="attachment_18326" align="aligncenter" width="540"] رئيس الحكومة ينهي شبح فيضانات سد باب واندرالذي كان يخيم على سكان بعدة جماعات بتاونات[/caption] إ Rating: 0

رئيس الحكومة ينهي شبح فيضانات “سد باب واندر”الذي كان يخيم على السكان بعدة جماعات بتاونات

رئيس الحكومة ينهي شبح فيضانات سد باب واندرالذي كان يخيم على سكان بعدة جماعات بتاونات

رئيس الحكومة ينهي شبح فيضانات سد باب واندرالذي كان يخيم على سكان بعدة جماعات بتاونات

إدريس المزياتي:”تاونات نت”/بعد استنفار استمر لأزيد من 3سنوات، بسبب مشروع سد مائي، يروج أن مياهه ستغمر أجزاء من تراب 4 جماعات قروية في تاونات، عرض الدكتور سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الجدولة الزمنية الخاصة بمشاريع السدود المائية، التي انطلقت بها الأشغال، أو المشاريع المائية المبرمجة خلال السنوات المقبلة.

وأوضح العثماني، خلال جلسة المساءلة الشهرية،يوم الإثنين22يوليوز، أن عددا من السدود المائية الكبيرة دخلت حيز التنفيذ، فيما ستدخل مشاريع مائية أخرى حيز التفعيل خلال السنة المقبلة، مضيفا أن سدودا مائية ستنتهي الأشغال بها سنة 2020، وأخرى مع مطلع 2021، وتهم منشآت مائية بأقاليم الرشيدية، العرائش، تنغير، صفرو، الخميسات، وأيضا زاكورة.

رئيس الحكومة ينهي شبح فيضانات "سد باب واندر"الذي كان يخيم على سكان بعدة جماعات بتاونات

رئيس الحكومة ينهي شبح فيضانات “سد باب واندر”الذي كان يخيم على سكان بعدة جماعات بتاونات

ونبه إلى أن معدل إنجاز السدود المائية الكبيرة وفق الجدولة الزمنية 2017/2024، بمعدل 3 سدود في السنة، وبطاقة استيعابية 4 مليار متر مكعب، فيما الأشغال متواصلة في 15 سدا من الحجم الصغير والمتوسط.

ولم يتطرق العثماني، في عرضه، إلى مشروع السد المائي، الذي يرجح إنشاؤه على وادي ورغة في تاونات، والذي استنفر آلاف المواطنين، خاصة القاطنين بمركز جماعة بني وليد، ومعهم ساكنة الدواوير المجاورة لمجرى الوادي، والتي خرجت، سابقا، في مسيرة على الأقدام للرد على إشاعات مشروع السد.

وتجدر الإشارة أنه سبق أن خيمت على جماعة بني وليد بتاونات أجواء من القلق والترقب بعد الزيارة التي قامت بها، في وقت سابق، إلى المنطقة لجنة مختلطة من وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ووكالة الحوض المائي لسبو، والتي تدارست مع مجلس الجماعة الوقع الاقتصادي والاجتماعي المحتمل لإنجاز مشروع سد “باب واندر”، وسبل إعادة توطين الساكنة التي سيتم ترحيلها لإنجاز هذه المنشأة المائية المزمع إقامتها على نهر ورغة.

الوزير محمد عبو رئيس جماعة بني وليد

الوزير محمد عبو رئيس جماعة بني وليد

ووفق ما أكده مصدر جماعي فإن هذه الزيارة لجماعة بني وليد، التي يرأسها الوزير التجمعي السابق محمد عبو، كانت مفاجئة وأعقبت جلسة العمل حول إشكالية الماء التي ترأسها جلالة الملك ، مبرزا أن اللجنة المذكورة أكدت لمنتخبي جماعة بني وليد أن تنفيذ مشروع السد، الذي ستبلغ طاقته الاستيعابية حوالي مليار متر مكعب، جاء بتعليمات من جهات عليا، وهو ما رد عليه أعضاء الجماعة بطلب خفض الطاقة الاستيعابية للسد إلى ما دون نصف مليار متر مكعب لتجنب غمر مياه حقينته لمركز بني وليد.

في غضون ذلك، أوضح النائب البرلماني الدكتور محمد عبو رئيس الجماعة الترابية بني وليد، في تصريح صحافي سابق ل”تاونات نت” أن المنتخبين المحليين بسطوا، على أنظار هذه اللجنة، الآثار الاقتصادية والاجتماعية الوخيمة في حالة ما إذا امتدت مياه الحقينة لتبتلع مركز الجماعة و أكدوا في لقائهم مع اللجنة المركزية المذكورة، التي قامت بجولة ميدانية في المناطق التي يحتمل غمرها بحقينة سد باب واندر، على القرار السابق لمجلس الجماعة الذي يعترض على هذا المشروع.

وقال الرئيس عبو أن مجلس الجماعة عبر للجنة المذكورة عن رفضه إعادة توطين الساكنة التي سيتم ترحيلها خارج النفوذ الترابي للجماعة، مبرزا أنه لم يصدر أي قرار حتى الآن بتوقيف الأشغال في الأوراش الضخمة التي تعرفها الجماعة، والتي تهم بالأساس تأهيل مركز بني وليد الذي خصصت لإنجازه حوالي 12 مليار سنتيم.

من جانبه، عبر محمد الهاشمي، عضو فريق المعارضة بمجلس جماعة بني وليد، في تصريح سابق ل”تاونات نت”،عن قلقله من “أن يتحول مشروع السد إلى مقصلة لإعدام كل المشاريع المبرمجة، ومعها آمال ومطامح الساكنة في تنمية عادلة”.

رئيس الحكومة ينهي شبح فيضانات "سد باب واندر"الذي كان يخيم على سكان بعدة جماعات بتاونات

رئيس الحكومة ينهي شبح فيضانات “سد باب واندر”الذي كان يخيم على سكان بعدة جماعات بتاونات

وأضاف الهاشمي: “إذا تغاضت الدولة عن الآثار الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المحتملة على المنطقة وساكنتها، سنكون أمام كارثة إنسانية بكل المقاييس، كما أنه من قبيل العبث تمويل مشاريع بالملايير ليتم إغراقها بالمياه في نهاية المطاف”.

وأكد مصدر مسؤول أن مشروع سد “باب واندر” في حالة ما تم إنجازه يحتمل أن يقتلع مئات الأسر من مكانها، ليس فقط جماعة بني وليد بل ستتوزع على 3 جماعات أخرى وهي  بوهودة، ، وفناسة باب الحيط، وبوعادل.

وقد أخذ الوزير السابق البرلماني محمد عبو على عاتقه الترافع لدى الجهات المعنية حول هذا الملف، حيث سارع، فور قيام اللجنة المركزية بزيارة المنطقة، إلى الإتصال وعقد لقاءات مع وزراء ومسؤولين  بالرباط، حيث التقى بمسؤولي وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء وأبلغهم انشغالات ساكنة جماعته ومنتخبيها من التداعيات المحتملة لإنجاز مشروع سد باب واندر على مركز بني وليد على الخصوص.

مقر-جماعة-بني-وليد

مقر-جماعة-بني-وليد

 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5478

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى