المعتقل السياسي السابق والإعلامي مصطفى الشاهدي الوزاني في ذمة الله Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_18332" align="aligncenter" width="300"] الفقيد الإعلامي مصطفى الشاهدي الوزاني[/caption] الرباط:"تاونات نت"/توفي المعتقل السياسي السابق و [caption id="attachment_18332" align="aligncenter" width="300"] الفقيد الإعلامي مصطفى الشاهدي الوزاني[/caption] الرباط:"تاونات نت"/توفي المعتقل السياسي السابق و Rating: 0

المعتقل السياسي السابق والإعلامي مصطفى الشاهدي الوزاني في ذمة الله

مصطفى الشاهدي الوزاني

الفقيد الإعلامي مصطفى الشاهدي الوزاني

الرباط:”تاونات نت”/توفي المعتقل السياسي السابق والإعلامي والخبير في شؤون الهجرة مصطفى الشاهدي الوزاني، يوم السبت 20يوليوز2019، بمستشفى مولاي عبد الله سلا،على إثر أزمة صحية، وذلك عن سن يناهز 80 سنة.

وكان المرحوم من الأوائل الذين حصلوا على الباكالوريا في كنف أسرة غنية وسياسية بفاس تنحدر من الشمال حيث اشتغل في البداية عميد شرطة مكلف بالمواصلات اللاسكلية قبل أن يقع في جدال مع الجنرال أوفقير ويغادر عمله في غفلة من المسؤولين ليلتحق للعمل كمدرس للغة العربية لدى البعثة الفرنسية. وبعد سنوات من البحث عنه تم ملاحقته من طرف رجال أوفقير  خاصة بعدما بلغ إلى علم هذا الأخير  أنه أصبح منشغلا بالعمل السياسي حيث تم إختطافه واحتجازه في دار المقري. وبعد مغادرته دار المقري تمكن من الحصول على جواز سفر مزور من أجل الفرار من المغرب في اتجاه أولا سبتة ثم بعد ذلك إلى إسبانيا، حيث التحق ببعض المعارضين المغاربة بفرنسا بمساعدة الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي حيث تعرف على عدد من الشخصيات المغربية والعربية.

وحسب مقربين منه يعتبر المرحوم  الوزاني الجنرال أوفقير عدوه اللدود وسبب كل محنه التي عاشها بعد اختطافه واحتجازه بدار المقري إلى جانب الصحافي المصري السابق سعد زغلول وزوجة شيخ العرب، ليفر إلى فرنسا ويحمل صفة لاجئ حيث عمل هناك كصحافي وخبير في شؤون الهجرة ومستشار إعلامي بعدة دواوين وزراء فرنسيين.

وعمل المرحوم  صحافيا مع الدكتور نبيل مغربي مدير مجلة “الوطن العربي” التي كانت تصدر من باريس بفرنسا والتي كان يشتغل فيها طاقم من الصحافيين وصل عددهم أحيانا إلى مائتي صحافي. من هذا الموقع الإعلامي ربط المرحوم  اتصالات متينة مع كل جهة، عربيا وأوروبيا وكسب ثقة وصداقة شخصيات بارزة كان بعضها في أسمى المرتبات، حتى في محيط رئاسة الجمهورية.

وكان مصطفى الشاهدي الوزاني مثالا للسياسي المثقف والإعلامي الخبير والمتمكن والمتواضع وكانت له علاقات وطيدة مع كبار المسؤولين بفرنسا.

تعازينا ومواساتنا الصادقة لجميع أفراد عائلته خاصة بالرباط وفاس ومراكش.

رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5478

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى