إبن تاونات الخمار المرابط :”المغرب بلد رائد في المجالين النووي والإشعاعي على المستوى القاري” Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_19054" align="aligncenter" width="550"] إبن تاونات الخمار المرابط : "المغرب بلد رائد في المجالين النووي والإشعاعي على المستوى القاري"[/c [caption id="attachment_19054" align="aligncenter" width="550"] إبن تاونات الخمار المرابط : "المغرب بلد رائد في المجالين النووي والإشعاعي على المستوى القاري"[/c Rating: 0

إبن تاونات الخمار المرابط :”المغرب بلد رائد في المجالين النووي والإشعاعي على المستوى القاري”

إبن تاونات الخمار المرابط : "المغرب بلد رائد في المجالين النووي والإشعاعي على المستوى القاري"

إبن تاونات الخمار المرابط : “المغرب بلد رائد في المجالين النووي والإشعاعي على المستوى القاري”

إدريس المزياتي:”تاونات نت”/تحت رعاية جلالة الملك محمد السادس، إختتمت مؤخرا  بمدينة مراكش، “فعاليات المؤتمر الدولي الثالث للهيئات الرقابية للسلامة النووية”، وبرئاسة  سعد الدين العثماني رئيس الحكومة  وبحضور وفود أزيد من 95 دولة بما يمثل 300 مشارك يتوزعون بين ممثلي الحكومات والهيئات الرقابية والخبراء والباحثين.

 وقال إبن تاونات الخمار المرابط  المدير العام للوكالة المغربية  للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي” أمسنور”، والمشرف على تنظيم هذه التظاهرة العالمية بتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في تصريح صحافي “أن المغرب كان سعيه من خلال تنظيمه لهذا المؤتمر هو”تعزيز موقعه كبلد رائد في المجال على المستوى القاري”، و”خلق منتدى لتبادل التجارب بين الخبراء الدوليين ونظرائهم المغاربة والأفارقة”.

إبن تاونات الخمار المرابط : "المغرب بلد رائد في المجالين النووي والإشعاعي على المستوى القاري"

إبن تاونات الخمار المرابط : “المغرب بلد رائد في المجالين النووي والإشعاعي على المستوى القاري”

وأوضح المرابط أن “المغرب يحظى ب”صيت جيد وكذا ثقة كبيرة  لدن الهيئات الدولية المماثلة وفي مقدمتها الوكالة الدولية للطاقة النووية وكذا مختلف الشركاء الدوليين مما أتاح له احتضان المؤتمر بالنظر إلى جديته والتزامه وارادته السياسية “.

 وأفاد المرابط في هذا السياق، أن” كندا ساهمت في تمويل التظاهرة ب300ألف دولار مما يعكس الثقة في خبرة وجدية  الوكالة المغربية ” أمنسور” ومن خلالها التزام المغرب بالوفاء بالتزاماته الدولية في المجال”.

والمغرب هو الأول عربيا وإفريقيا وهو ثالث بلد عبر العالم احتضن المؤتمر الدولي لهيئات الرقابة في مجال الأمن النووي بعد أن كانت نظمت الولايات المتحدة الأمريكية المؤتمر التاسيسي الخاص به سنة 2012، واستقبلت اسبانيا النسخة الثانية من المؤتمر سنة 2016.

الخمار المرابط  المدير العام للوكالة المغربية  للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي

الخمار المرابط المدير العام للوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي

وقد تم  خلال هذا المؤتمر، الذي نظمته الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي (AMSSNUR)، بتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تدارس التحديات الجديدة التي تواجهها الدول والمنظمات الدولية، في شأن تدبير التهديدات التي تشكلها الأعمال غير المشروعة على سلامة المواد النووية أو غيرها من المصادر المشعة المستعملة لأغراض سلمية، وذالك عبر تعزيز التعاون الدولي الخاص بمجال السلامة النووية ، وتوحيد جهود الهيئات التنظيمية الرقابية لمختلف الدول الأعضاء في الوكالة الدولية.

ويكتسي برنامج هذه الدورة أهمية خاصة من خلال عروض وتبادل تجارب بين مختلف الهيئات الرقابية فيما يتعلق بتدبير المخاطر والتهديدات، ووضع الترتيبات الرقابية والتكوينية، وتطوير استراتيجيات التواصل مع الرأي العام، إضافة إلى بحث سبل التعاون بين الدول المشاركة.

ويطمح هذا المؤتمر إلى تعزيز مستوى السلامة والأمن النووي من أجل حماية الإنسان والبيئة من أي عمل ضار ينطوي على مواد نووية أو مواد مشعة أخرى، وتعزيز وضع المغرب كبلد رائد في هذا المجال على المستوى الإفريقي ، إضافة إلى خلق منتدى لتبادل التجارب بين الخبراء الدوليين ونظرائهم المغاربة والأفارقة.

فعاليات المؤتمر الدولي الثالث للهيئات الرقابية للسلامة النووية

فعاليات المؤتمر الدولي الثالث للهيئات الرقابية للسلامة النووية

وقد تزامن تنظيم هذا الحدث الدولي، على المستوى الوطني، مع العمل الهام الذي اضطلعت به المملكة المغربية لتحسين الإطار التشريعي والتنظيمي للسلامة والأمن النووي والإشعاعي، ولا سيما مع اعتماد القانون الجديد للسلامة والأمن النووي والإشعاعي رقم 142-12 وإنشاء AMSSNUR كهيئة تنظيمية مسؤولة عن مراقبة الأنشطة المتعلقة بالمواد النووية أو المشعة.

وتساعد الإدارات الوطنية والمؤسسات المسؤولة عن السلامة العامة هيئة AMSSNUR خاصة ما يتعلق بالأمن النووي والإشعاعي، عبر تنفيذ لوائح وأنظمة إدارة الطوارئ أو الأمن النووي والإشعاعي، وإنشاء نظام للحماية في فيزياء المواد والمنشآت النووية وفقًا للمعاهدات الدولية التي صادق عليها المغرب.

وتجدر الاشارة الى ان هذا المؤتمر كان بمشاركة وازنة للشركاء الدوليين ، مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية والاتحاد الأوروبي ، فضلاً عن الهيئات التنظيمية لدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وكندا والسنغال ومصر.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5478

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى