خبر نشر في”تاونات نت”تابعه في الفايسبوك حوالي 81 ألف مواطن ويحطم رقما قياسيا بعنوان”تسلل شباب من فاس إلى تاونات مشيا على الأقدام”

مقال تابعه عبر الفايسبوك حوالي 81 ألف مواطن عبر موقع “تاونات نت”ويحطم رقما قياسيا “تسلل شباب من فاس إلى تاونات مشيا على الأقدام”

محمد الزروالي:”تاونات نت”/الخبر المعنون ب”تسلل شباب من مدينة فاس إلى إقليم تاونات مشيا على الأقدام” الذي تم نشره في موقع “تاونات نت” الإلكتروني يوم 25 أبريل 2020 نال إعجاب حوالي 81 ألف متتبع وبذلك حطم رقما قياسيا بالنسبة لمعظم الأخبار المنشورة في الموقع السالف الذكر.ونظرا لأهمية هذا الخبر الذي حظي بالمتابعة في مواقع التواصل الإجتماعي وعلى رأسها “الفيسبوك”؛نعيد نشره من جديد تعميما للفائدة:

  تم تسجيل حسب مصادر متطابقة، ظاهرة مثيرة شهدتها بعض مناطق شمال بلادنا بعد قرار السلطات العمومية منع تنقل المسافرين بين المدن لتطويق انتشار وباء “كورونا”؛ فقد انتعشت تجارة “تهريب” مواطنين أغلبهم شباب يشتغل في معامل ومصانع مدينة طنجة بحكم أنها تتوفر على ميناء دولى ومناطق صناعية حرة ؛إلى مختلف الأقاليم خاصة شفشاون والعرائش ووزان وتطوان وسيدي قاسم وتاونات بشكل أقل وبأسعار مرتفعة جداً هربا من طنجة إلى عائلاتهم لقضاء فترة الحجر الصحي رفقتهم إما بسبب إغلاق بعض المعامل وإما بسبب الخوف من الوباء أو بسبب أمراض…

علامات التشوير بين فاس وتاونات

وكشفت هذه المصادر أن السلطات العمومية في هذه الأقاليم تعقبت أشخاصا قادمين من مدينة طنجة حيث تم القبض عدد منهم وهناك من تمكن من الإفلات .

وفي غضون ذلك، سبق لمصالح الدرك الملكي للمركز الترابي لغفساي بتاونات، في وقت سابق، أن أوقفت سائقين آخرين تم التبليغ عن نشاطهما في النقل السري للأشخاص من مدينة فاس نحو دواوير بضواحي غفساي.

كما نجحت مصالح الدرك الملكي لقرية ابا محمد من وضع حد لسائق سيارة أخرى للنقل السري، كان ينشط في خرق حالة الطوارئ الصحية بنقل الركاب من دواوير مجاورة نحو مدينة قرية ابا محمد.

كما تجدر الإشارة  من جهة أخرى أن بعض الشباب تمكنوا من التسلل  من فاس إلى إقليم تاونات مشيا على الأقدام خلال الأيام القليلة الماضية؛ وهو ما دفع السلطات الإقليمية بتاونات إلى الاعتماد على “البرّاح” في بعض الجماعات قصد توعية المواطنين بضرورة التبليغ عن المتسللين إلى الإقليم لقضاء فترة الحجر الصحي المطلوبة.

مراقبة المركبات من طرف عناصر الدرك الملكي-أرشيف

وأضافت المصادر أن عامل إقليم تاونات يحرص بنفسه على الوقوف على تطبيق التعليمات الصحية في مواجهة جائحة “كورونا”، خصوصا أنه تم تسجيل 7 حالات وبائية  بالإقليم منذ انطلاق عملية فرض حالة الطوارئ إلى الآن.

وتدعو السلطات العمومية والصحية المختصة الأشخاص المتنقلين بين المدن بطرق غير قانونية إلى التحلي بالروح الوطنية والتوجه إلى المصالح الأمنية والصحية لوضعهم في الحجر الصحي لمدة 14 يومياً، إلى غاية التأكد من خلوهم من فيروس كورونا.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5843

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى