بقرية با محمد بإقليم تاونات: قنطرة وزعيمان…

عبد الله المهدي:”تاونات نت”/- على هذه القنطرة(إنظر الصورة المرفقة) مر زعيم حزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة آنذاك عبد الإلاه بنكيران في طريقه إلى قرية با محمد بإقليم تاونات في إطار الحملة الانتخابية لسنة 2015 وبساحة المقاومة بمدينة قرية با محمد وعد الساكنة انه  سيعمل على بناء قنطرة جديدة تليق بالمنطقة وفاز حزبه في الانتخابات وترأس الحكومة ولم تتغير القنطرة.

وبتاريخ الرابع من شتنبر2021 تشاء الأقدار أن يمر فوقها زعيم حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز اخنوش(رئيس الحكومة حاليا) متجها صوب قرية با محمد في إطار الحملة الانتخابية أيضا.

 وكان من بين مطالب السكان له هي ذات القنطرة…فهل ستتغير القنطرة آم أنها ستظل تنتظر انتخابات قادمة وزعيم آخر؟؟؟. للإشارة هذه القنطرة بناها الاستعمار الفرنسي حوالي سنة 1928 وهي خاصة بالعربات التي لا تفوق حمولتها 8 أطنان في حين تمر فوقها شاحنات حمولتها 32 طن وفي الكثير من الحالات يمر عليها في ا ن واحد أكثر من 3 عربات بحمولات مختلفة وهي للراجلين والمواشي . وعلى المسافر أن ينتظر دوره للمرور.. وقد يتطلب الأمر وقتا طويلا خاصة إذا وقعت مناوشات بين سائق وآخر حول حق الأسبقية .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7339

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى