المستشار البرلماني سعيد شاكر يسائل وزير التجهيز حول الوضعية المهترئة لقنطرة واد سبو الرابطة بين قرية بامحمد بإقليم تاونات وفاس

إدريس الوالي-الرباط:”تاونات نت”/- وجه مؤخرا إبن إقليم تاونات المستشار البرلماني الدكتور سعيد شاكر بمجلس المستشارين سؤالا كتابيا وجهه إلى وزير التجهيز والماء حول الوضعية المهترئة لقنطرة واد سبو الرابطة بين قرية بامحمد بإقليم تاونات وفاس.

وقال المستشار البرلماني شاكر في هذا السؤال :”تشتكي ساكنة قرية بامحمد وجل الجماعات القروية التابعة لإقليم تاونات، من الوضعية المهترئة لقنطرة واد سبو، مما يهدد سلامة مستعمليها، خاصة وأنها  قد شيدت في عهد الاستعمار .وقد انتهت صلاحيتها منذ سنوات، دون أن تخضع للفحص وإعادة التأهيل، حيث لا تتحمل سوى المركبات التي لا يتجاوز وزنها 10 أطنان، مما لا يسمح بمرور شاحنات من الصنف الكبير في كلا الاتجاهين وفي نفس الوقت.

وأضاف قائلا “وبالنظر إلى كون تدهور البنية التحتية الطرقية على مستوى إقليم تاونات بصفة عامة وما يتعلق  بقنطرة واد سبو بصفة خاصة يساهم في عزلة هذا المنطقة بأكملها، مما يزيد من معانات الساكنة،مختتما تساؤله لوزير التجهيز :“عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة المعنية لإعادة بناء هذه القنطرة بشكل يساهم في فك العزلة عن قرية بامحمد والجماعات القروية الأخرى التابعة لإقليم تاونات.

 هذا وتجدر الإشارة أنه سبق لجريدة “صدى تاونات” أن نشرت عدة مقالات حول هذه القنطرة التي توجد في وضعية جد خطيرة؛قنطرة واد سبو الرابطة بين قرية بامحمد بإقليم تاونات وفاس؛ والتي قد تتسبب في كارثة –نجانا الله منها- إن لم تتدخل الجهات المعنية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7405

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى