هذا جواب وزير الثقافة على سؤال كتابي للمستشار البرلماني خالد السطي حول “مشروع بناء دارالثقافة بمدينة تاونات”

الرباط – خاص:”تاونات نت”/- توصل مؤخرا المستشار البرلماني إبن إقليم تاونات خالد السطي ممثل الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب  بمجلس المستشارين برد من محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل بناء على سؤال كتابي  وجهه له البرلماني في وقت سابق حول: ” مشروع بناء دارالثقافة بمدينة تاونات. “

وجوابا على السؤال قال الوزير:” جوابا على سؤالكم المذكور أعلاه، أخبركم أن أشغال بناء دار الثقافة بتاونات قد انتهت حسب الصفقة الأخيرة رقم 2016/5 والمتعلقة بإنهاء أشغال البناء بهذه المؤسسة، وتم التسليم النهائي بتاريخ 07 يناير 2021″.

وأضاف قائلا “هذا، وبعد اجتماع لجنة مكونة من ممثلين عن الوزارة على الصعيد المركزي والجهوي والإقليمي، ارتأت هذه اللجنة تعيين مكتب للدارسات للإشراف على إعداد وتتبع صفقة التهيئة الخارجية التي كانت الجماعة الحضرية لتاونات قد وعدت بإنجازها، ثم تخلت عن وعدها بحجة عدم توفرها على الاعتمادات”

وأشار الوزير “وفي انتظار انتهاء مكتب الدراسات من إعداد دفتر التحملات، فإن المديرية الجهوية للثقافة بفاس مكناس بصدد التحضير للإعلان عن صفقتي التجهيزات التقنية، والتهئية الخارجية، وكذا صفقة التجهيزات المكتبية، وذلك في أقرب الآجال”.

أما بخصوص إحداث مديرية إقليمية لقطاع الثقافة بتاونات، فإن الوزارة منكبة حاليا على إعداد خريطة ثقافية (maping) سيتم على ضوئها (بعد استكمالها تحديد الاحتياجات الحقيقية من وحدات إدارية وبنيات وفضاءات ثقافية وفنية،على اعتبار أن الوزارة تمنح الأولوية لإحداث البنيات والفضاءات الثقافية والفنية الضرورية للاستجابة المباشرة للحاجيات الثقافية للمواطنين.

وأكد الوزير الوصي على القطاع في جوابه أيضا “وتجسيدا للرؤية المتبصرة والسديدة لصاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس دام له النصر والتمكين، ووعيا من قطاع التواصل بالأهمية البالغة التي يكتسبها ورش اللاتمركز الإداري في إذكاء روح الثقة بين الإدارة والمواطن وتقريب الخدمات الثقافية والتواصلية، وتحقيقا للانسجام التام مع التقطيع الإداري والترابي الجاري به العمل، بادر قطاع التواصل إلى ملائمة هيكلة المديريات الجهوية للتواصل مع المستجدات الواردة في القوانين المتعلقة بالجهوية المتقدمة عبر الرفع من عدد المديريات الجهوية للتواصل من 10 مديريات سنة 2010 إلى 12 مديرية سنة 2017 طبقا لقرار وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة رقم 1201.10 الصادر في29 من ربيع الآخر 1431 (15 أبريل 2010 المتعلق بإحداث وتنظيم وتحديد أختصاصات المصالح اللاممركزة التابعة لوزارة الاتصال و قرار وزير الثقافة والاتصال رقم 2034.17 صادر في 5 رمضان 1438 (31 ماي 2017) بتغيير قرار وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السالف الذكر.

 وختم الوزير رده قائلا “بخصوص التدابير المتخذة لإحداث مندوبية إقليمية للتواصل باقليم تاونات فإن هذا الإقليم أصبح منذ سنة 2017 يندرج في إطار التقسيم الإداري لجهة فاس مكناس؛ويتوفر على مديرية جهوية للتواصل في إطار المقاربة الجهوية الجديدة.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7393

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى