العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان تنظم بدورة تكوينية بتاونات حول “العنف الرقمي ضد المرأة والطفل” بحضور رئيسها وأعضاء المكتب المركزي

كريم بجو -تاونات:”تاونات نت”/- شهدت قاعة الإجتماعات ببلدية تاونات تنظيم دورة تكوينية المنظمة من طرف العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان تحت عنوان ” العنف الرقمي ضد المرأة والطفل”.

 الدورة إبتدأت بكلمة إفتتاحية لرئيس العصبة عادل تشيكيطو وممثل وزارة العدل ، وتلاها كلمة الكاتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بتاونات عزيز البوزيدي ،ليليها ورشات عمل الأولى خصصت حول الحماية القانونية من العنف الرقمي ضد النساء والأطفال ،كما تم الإشتغال في الورشة الثانية على المواكبة القانونية للنساء والأطفال ضحايا العنف الرقمي .

    زوال اليوم تم عرض ومناقشة موضوع “أية حماية قانونية للنساء والأطفال ضد العنف الرقمي”. العرض الذي فتح شهية المشاركين والحضور للنقاش كل من زاوية نظره وما يراه صائب ، كما تم الإستماع لمشاركة عانت من الأمر وتداعيات ذلك عليها وعلى محيطها .

   وفي السياق نفسه قال عادل تشيكيطو رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان المنظمة لهذه الدورة التكوينية لجريدة ” صدى تاونات” ومنبر ” تاونات نت” قال ” هذه الدورة التكوينية تندرج في إطار وفي سياق الدورات التكوينية التي تدعمها وزارة العدل ، بعد محطة الدار البيضاء بتنسيق مع النقابة الوطنية للصحافة المغربية هذه المحطة الثانية . وجاء إختيارنا لموضوع العنف الرقمي ضد المرأة والطفل اليوم لأنه  ذي راهنية و يحتاج إلى فتح نقاش من طرف المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية ، من أجل خلاصة إلى توصيات قد يتم رفعها إلى الجهات المسؤولة ، ونعتبر الخطر القادم هو قادم من الفضاء الإفتراضي وصناعة العنف ستتم في الفضاء الرقمي فالمفروض منا أن نحصن أنفسنا ومجتمعنا من هذه المخاطر التي قد تعصف بمجتمعنا بشكل عام “.

   فيما قال الكاتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان عزيز البوزيدي ” لقاء متميز الذي أعطى إشعاع كبير لإقليم تاونات ، وهذ إمتياز كون حضر المكتب المركزي ونظم هذه  دورة تكوينية هنا بتاونات وليس فاس و الحمد الله هذا بفضل تواجدنا  في الساحة ونشكر  الجهة المنظمة والحضور الكريم “.

   وقد عبر معاد البراهمي أستاذ التعليم الإبتدائي طالب جامعي في سلك الدكتوراه ، الذي حضر هذه الدورة قال “إن هذا الموضوع ذو شجون وهو يؤرق بال العديد من النساء والأطفال ، وادعو من منبركم السلطة التشريعية لتعديل بعض النصوص خاصة بعض النصوص المتعلقة بالقانون 103.13 القانون للمتعلق بمحاربة العنف ضد المرأة “.

  في ما قال المشارك عزيز مزونة هو رئيس فرع العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بتيسة ، أن ” هذه الدورة  تأتي في سياق عام الذي هو غزو المجتمع لهذه الوسائل الرقمية ووسائل  التواصل الإجتماعي والتي تستهدف الفئة الهشة في المجتمع  المرأة والطفل ، والدورة مكنتنا من أن نقوم برؤية من أجل التصدي لهذا العنف ، إذن المكتب الإقليمي نجح في تنظيم هذه الدورة ولابد من الإستمارية للتصدي لهذه الجريمة التي هي دخيلة على مجتمعنا “.

  فيما قال من جهته الفاعل الحقوقي توفيق الرحوتي أنه “ما أحوجنا إلى مثل هذه الدورات  من أجل الرفع من مستوى وعي الساكنة والتي إستفدنا فيها الكثير”.

   كما حضر بعض المنتخبين بقبعتهم الجمعوية كعبد الحفيظ البوزيدي النائب الأول لرئيس جماعة تاونات .

     وأسدل الستار على أشغال هذه الدورة بتوزيع شواهد تقديرية من رئيس المكتب المركزي على المشاركين في جو أخوي حقوقي .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7402

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى