لقاء تواصلي تحت إشراف عامل تاونات ورئيس جهة فاس-مكناس حول التحضير لإعداد برنامج التنمية الجهوية 2022-2027

كريم بجو:”تاونات نت”/- في إطار التحضير لإعداد برنامج التنمية الجهوية 2022 – 2027، احتضنت عمالة إقليم تاونات زوال يوم 20 أبريل 2022 لقاء تشاوريا خصص لعرض الحصيلة العامة لمجموع التدخلات التنموية لمجلس الجهة على مستوى الإقليم، وكذا تقديم منهجية إعداد برنامج التنمية الجهوية 2022-2027.

ترأس أشغال هذا اللقاء سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات و عبد الواحد الأنصاري رئيس مجلس جهة فاس مكناس، وبحضور نواب الرئيس وأعضاء مجلس الجهة بالإقليم ورئيسي المجلس الإقليمي والغرفة الفلاحية ورئيس غرفة الصناعة التقليدية ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان ومدير المعهد الوطني للنباتات الطبية والعطرية ورؤساء الجماعات الترابية ورؤساء المصالح الخارجية الجهوية والإقليمية وممثلي جمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

وقد افتتحت أشغال هذا اللقاء بالكلمة التأطيرية لعامل الإقليم، أكد فيها على أهمية تنظيم هذا اللقاء التواصلي والمقاربة التشاركية المعتمدة من طرف مجلس الجهة في إعداد برنامج التنمية الجهوية والتي من شأنها أن تساهم في تحقيق الالتقائية  بين البرامج والسياسات العمومية الترابية والقطاعية.

وذكر عامل الإقليم بمركز الصدارة الذي أصبحت تحتله الجهة باعتبارها فاعلا رئسيا في التنمية على مستوى التخطيط الترابي، مشددا على أن المنهج التشاركي هو الكفيل بإشراك أفكار ومقترحات مختلف الفاعلين داخل تراب الجهة، وداعيا إلى ضرورة الانخراط الإيجابي في مسار إعداد وتنزيل برنامج التنمية الجهوية.

وفي تدخله، نوه الأنصاري رئيس مجلس الجهة بالتجاوب الكبير الذي أبداه عامل إقليم تاونات ومختلف الفاعلين مع مبادرة تنظيم هذا اللقاء التشاوري التحضيري من خلال الحرص على توفير جميع الشروط لإنجاحه.

وأكد الأنصاري الرئيس من خلال كلمته على المكانة التي أعطاها الدستور والقوانين التنظيمية للتخطيط الترابي والتزام المجلس الدائم باحترام التوجهات المضمنة بالتصميم الجهوي لإعداد التراب، ووثيقة برنامج التنمية الجهوية في نسخته الأولى وكذا العقد البرنامج بين الدولة والجهة.

كما ذكر بالدور المحوري الذي لعبه عامل الإقليم من خلال الدعم المتواصل لجهود الجهة وتثمين أدوارها التنموية سواء من خلال تنزيل برنامج التنمية الجهوية، أو برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية أو من خلال المشاركة في إنجاح باقي المشاريع التكميلية الأخرى.

وعرف هذا اللقاء تقديم عرضين الأول من طرف يونس الرفيق النائب الأول لرئيس مجلس الجهة تمحور حول الحصيلة الهامة التي طبعت مجالات تدخل الجهة على مستوى تراب إقليم تاونات، والتي همت مختلف المجالات الحيوية وذات الارتباط الوثيق بالحاجيات الضرورية للساكنة.

بينما توقف عبد الحق أبو سالم، النائب الثاني لرئيس مجلس الجهة في عرضه عند الخطوط العريضة لمنهجية إعداد برنامج التنمية الجهوية ومراحلها ومكونات كل مرحلة ، مركزا على المقاربة التشاركية التي يعتمدها المجلس في إعداد هذا البرنامج.

وقد شكلت المناقشة المستفيضة التي أعقبت العروض فرصة للتأكيد على أهمية مقاربة الجهة التشاركية في إعداد برنامج التنمية الجهوية وتقديم مجموعة من المقترحات والملتمسات المرتبطة بدعم البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية ، ودعم انفتاح الإقليم على المستويين الإقليمي والجهوي، وهي مقترحات من شأنها إغناء هذا البرنامج، كما عبر جميع المتدخلين عن استعدادهم للانخراط الإيجابي في إنجاح إعداد وتنزيل هذا البرنامج.

وبعد نهاية أشغال هذا اللقاء، قام داحا عامل الإقليم والأنصاري رئيس مجلس الجهة والوفد المرافق لهما بزيارة ميدانية لمشروع بناء المسلك الطرقي الرابط بين الطريق الوطنية رقم 8 وفريشة بجماعة عين عائشة، إقليم تاونات على طول 8,9 كلم المنجز من طرف مجلس الجهة بتكلفة إجمالية تفوق 13 مليون درهم.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5973

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى