التلميذة فاطمة الزهراء الفطري تتألق بتاونات المدينة في مسابقة تحدي القراءة العربي وطموحها كبير في نيل لقب هذه السنة

    كريم بجو:”تاونات نت”/-على طريقة الطفلة (إبنة تيسة) مريم أمجون بطلة تحدي القراءة العربي للعام 2018 ، تخطو (إبنة تاونات) التلميذة المجدة فاطمة الزهراء الفطري خطى الطفلة أمجون في  التنافس إقليميا وجهويا في مسابقة تحدي القراءة العربي  .

 وطموح هذه التلميذة النجيبة كبير في التألق وطنيا من أجل أخد تأشيرة العبور إلى المنافسة الدولية المقامة في دبي بالإمارات العربية المتحدة .

التلميذة ذو السابعة عشرة ربيعا ، والمتمدرسة في القسم الأول من السلك الثانوي بثانوية الوحدة التأهيلية بمدينة تاونات، هي حفيدة المقاوم المعروف  محمد الحسوني “الصݣار ” وهو من أهدى لها أول مؤلف لتطالعه وهي في القسم السادس إبتدائي عندما أقامت مريم أمجون الدنيا ولم تقعدها في كل الوطن العربي بفوزها كمشاركة من المملكة المغربية في مسابقة تحدي القراءة العربي .

    إلتقت بها جريدة “صدى تاونات” ومنبر “تاونات نت” لأخد إرتساماتها بمناسبة تألقها بمعية تلميذين من ضواحي الإقليم  للمسابقة الجهوية، فقالت متحدثة لمنبرينا أن مشاركتها جاءت بناءا على “حلم راودها من طفولتها الأولى ، وذلك عندما رأت مريم أمجون تتألق في هذه المسابقة عام 2018 فكانت هي ملهمتها الأولى للقراءة ومصادقة الكتاب” .

    وتابعت التلميذة الفطري  قائلة “أن كون جدها كان له الفضل الكبير بإهدائه لها أول مؤلف وهي تدرس في قسم الشهادة الإبتدائية الذي كان معنونا ب “إنجح من أجل نفسك ”  للتوالى بعدها مطالعتها لكتب في مجالات مختلفة ، جدها المقاوم المرحوم الحاج الحسوني المعروف بالصاكار الذي دافع بالغالي والنفيس من أجل هذا الوطن كمقاوم فذ تقول التلميذة الفطري والذي وافته المنية عام 2020 “تضيف التلميذة الفطري .

   و حصرت التلميذة الفطري مجيبة عن سؤالنا حول عدد المؤلفات التي إطلعت عليها ، فأجابت “بأنها تتراوح حوالي 76 كتاب و200 رواية ، من كتب التنمية الذاتية وكتب إسلامية وكتب تاريخية ، وكانت تعتمد على تلخيص مضامينهم  كلما إنتهت من قراءة مؤلف من هذه المؤلفات” .

        وفي ما يخص إستعدادها للتنافس على المستوى الجهوي قالت التلميذة الفطري ” أنا لا أحس بأي تخوف كنت دائما ما أقرأ الكتب ولا أتوتر ، كنت أشارك في مسابقات المسرح”.

   وختمت متحدثتنا بالقول ” أشكر كل من ثاق بي وأنا ممتنة كثيرا لكل من حفزني ، كذلك أتمنى التوفيق لزميلي في هذه المسابقة  إلياس في الدورة القادمة ، كما أشكر عائلتي وجدي رحمه الله الذي حبب في القراءة ، جدي المقاوم الوطني الذي ضحى بالغالي والنفيس من أجل هذا الوطن ومن أجل رقي وإزدهار هذا البلد الأمين.

جدي أيضا كان له الفضل بحيث عرفني على شخصيات تاريخية قاومت إلى جانب السلطة الشرعية ضد الإستعمار الغاشم في القرى وفي كل شبر من هذه الأرض الطاهرة ، من بينهم محمد بن عبد الكريم الخطابي المجاهد الريفي الكبير ، وموحا أو حمو الزياني وعسو أو عبد السلام ، كما تعرفت على نسوة مجاهدات مثل السيدة الحرة وزينب بنت إسحاق النفزاوية وفاطمة بنت مظلوم .

   هذا وقد قال عدد من صديقات التلميذة الفطري  من بينهم منار الݣنوني التي عبرت على متمنياتها بالتوفيق لزميلتها المفضلة ، فيما قالت التلميذة سناء موح أن صديقتها فاطمة الزهراء مكافحة ومجتهدة وطموحة وتتمنى أن تراها متألقة في دبي إن شاء الله.

   وحلي بالذكر أن مسابقة تحدي القراءة العربي يتم إختيار متأهل أو متأهلة من كل بلد من بلدان الوطن العربي  للتنافس على لقب الدورة في مدينة برج خليفة في الإمارات العربية المتحدة ، وقد كانت الطفلة مريم أمجون قد إنتزعت اللقب في العام 2018 الطفلة المنحدرة من تيسة ضواحي مدينة تاونات .

نتمنى للتلميذة فاطمة الزهراء كل التوفيق والنجاح في هذه المسابقة المهمة وكل مسيرتها الدراسية والمهنية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7405

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى