مسؤول مغربي (من تاونات) يشارك في أشغال الاجتماع 21 للمجلس التوجيهي للجنة الدولية للألعاب الفرنكفونية بباريس

الرباط:”تاونات نت”/- في إطار التحضير للدورة التاسعة للألعاب الفرنكفونية التي ستحتضنها جمهورية الكونغو الديمقراطية ما بين 28يوليوز و 6غشت 2023 ، انعقدت بمقر المنظمة الدولية للفرنكفونية بباريس يومي  2و3يونيو2022، أشغال الاجتماع الواحد والعشرين(21) للمجلس التوجيهي للجنة الدولية للألعاب الفرنكفونية بمشاركة 17عضوا يمثلون الدول والحكومات والمؤسسات الثقافية والإعلامية والرياضية، ومن ضمنهم ممثل وزارة الشباب والثقافة والتواصل بالمملكة المغربية الأستاذ رشيد المسطفى (عضو منتدى كفاءات تاونات) ووفد رفيع المستوى من جمهورية الكونغو الديمقراطية يرأسه وزير الإدماج الجهوي والفرنكفونية. 

وقد تم خلال هذا الاجتماع اعتماد السبل والتدابير الكفيلة بتطوير الألعاب الفرنكفونية، كما تم  للاطلاع على التقارير المتعلقة بوضعية التحضيرات الجارية بكينشاسا لاستقبال هذا الحدث الثقافي والرياضي الكبير .

وبهذه المناسبة، عبر ممثل وزارة الشباب والثقافة والتواصل  بالمملكة المغربية  عن تقديره  للجهود التي تبذلها السلطات الكونغولية وعلى رأسها فخامة رئيس الجمهورية، السيد فيليكس أنطوان  تشيسيكيدي تشيلومبو على التزامها الموصول بتنظيم وإنجاح فعاليات الدورة التاسعة للألعاب الفرنكفونية، التي ستشكل مناسبة لترسيخ مبادئ الحوار وتعزيز قيم التعايش و التقارب بين شباب الفضاء الفرنكفوني، ونوه بالمناسبة بالتقدم الحاصل على مستوى التحضيرات الجارية.

 كما حث بالمناسبة، اللجنة المشرفة على تنظيم الألعاب الفرنكفونية بهذا البلد الإفريقي الصديق على بذل المزيد من الجهود لتسريع وتيرة استكمال الأشغال بالمنشآت الرياضية و فضاءات قرية الألعاب من أجل استقبال وإيواء  ما يناهز 4000 مشارك  في مختلف المسابقات الثقافية والرياضية المبرمجة في إطار هذه الألعاب

وبمناسبة هذا الاجتماع عبر المسؤول الكونغولي عن رغبته في أن تحظى بلاده بدعم من قبل  الدول الفرنكفونية لضمان تنظيم جيد لهذه الألعاب، كما أبدى رغبة بلاده في الاستفادة من الخبرة والتجربة المغربيتين في مجال تنظيم التظاهرات والأحداث الدولية الكبرى.

وفي  سياق إعمال القوانين المؤطرة للعمل الفرنكفوني والتي تقتضي إرساء مبدأ التناوب بين قطاعات الثقافة والرياضة،  تم  بمناسبة هذا الاجتماع، انتخاب السنغال رئيسا  للمجلس التوجيهي للجنة الدولية للألعاب الفرنكفونية  على مستوى قطاع  الرياضة،  والسيشل نائبة للرئيس على مستوى قطاع الثقافة، لتخلف بذلك المملكة المغربية التي تولت، منذ سنة  2015، مهمة رئاسة  المجلس على مستوى قطاع الثقافة وكندا التي تولت مهمة نائبة للرئيس على مستوى قطاع الرياضة.

وعلى إثر انتهاء مهمتها على رأس هذا المجلس، حظيت المملكة المغربية بإشادة وتنويه كبيرين من قبل ممثلي الدول الأعضاء  في المنظمة الدولية للفرنكفونية الذين حضروا هذا الاجتماع ، نظير العمل الكبير الذي قامت  به  بلادنا طيلة فترة رئاستها لهذا المجلس.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7349

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى