البروفيسور ابن تاونات البوزيدي من أمريكا: دعوة جلالة الملك لإحداث آلية مواكبة الكفاءات المغربية بالخارج مبعث فخر

نيويورك (أمريكا)–و.م.ع. :”تاونات نت”/- عبر الأستاذ الجامعي  المغربي (إبن تاونات) رئيس قسم البيولوجيا وعلم الأعصاب بكلية نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية ، عبد السلام الإدريسي البوزيدي، عن افتخاره بإشادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالجالية المغربية بالخارج، ودعوة جلالته لإحداث آلية خاصة مهمتها مواكبة هذه الكفاءات والمواهب المغربية، ودعم مبادراتها ومشاريعها.

وأعرب الدكتور البوزيدي، وهو رئيس قسم البحث العلمي في شبكة الكفاءات المغربية الأمريكية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى الـ69 لثورة الملك والشعب، مساء السبت الماضي، عن تلقيه ببالغ الاعتزاز والفخر عبارات الإشادة والتقدير من طرف جلالة الملك في حق الجالية المغربية بالخارج، على الأدوار التي يقومون بها، دفاعا عن مصالح الوطن العليا.

واعتبر البوزيدي رئيس قسم البيولوجية و علم الأعصاب أن هذا الأمر “بديهي لكل وطني غيور تلقى تربية صالحة قوامها التعلق بالمقدسات والاعتزاز بالانتماء للوطن الأم دون قيد أو شرط”.

وكان جلالة الملك قد أكد، في هذا الخطاب السامي، أن “الجالية المغربية بالخارج، معروفة بتوفرها على كفاءات عالمية، في مختلف المجالات، العلمية والاقتصادية والسياسية، والثقافية والرياضية وغيرها. وهذا مبعث فخر للمغرب والمغاربة جميعا”، معتبرا جلالته أنه قد حان الوقت لتمكينها، من المواكبة الضرورية، والظروف والإمكانات، لتعطي أفضل ما لديها، لصالح البلاد وتنميتها.

وبعد أن شدد جلالة الملك، بالمناسبة، على ضرورة إقامة علاقة هيكلية دائمة، مع الكفاءات المغربية بالخارج، بما في ذلك المغاربة اليهود، دعا جلالته لإحداث آلية خاصة، مهمتها مواكبة الكفاءات والمواهب المغربية بالخارج، ودعم مبادراتها ومشاريعها.

وسجل الجامعي البوزيدي، في السياق ذاته، أنه ليس أمرا مفاجئا حرص جلالة الملك على الاهتمام بالقضايا التي تهم كل فئات شعبه الوفي، مسجلا أن ما يميز خطاب هاته السنة يكمن في تشخيصه للمشاكل التي تعاني منها فئة المغاربة المقيمين بالخارج.

وفي هذا الصدد، يبرز جلالة الملك في خطابه السامي، “صحيح أن الدولة تقوم بمجهودات كبيرة، لضمان حسن استقبال مغاربة العالم. ولكن ذلك لا يكفي. لأن العديد منهم، مع الأسف، ما زالوا يواجهون العديد من العراقيل والصعوبات، لقضاء أغراضهم الإدارية، أو إطلاق مشاريعهم. وهو ما يتعين معالجته”.

ومن أجل الاستفادة بشكل أمثل من كل الكفاءات الوطنية في جميع المجالات، خلص الأستاذ الجامعي إلى التأكيد على أهمية فتح نقاش جاد مع كافة المتدخلين، بتوجه مبني على الثقة والجدية خدمة للوطن، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6042

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى