الصحافة الرياضية الوطنية تفقد أحد أعمدتها: الصحافي الكبير(إبن تاونات) علي الحسوني

الرباط :”تاونات نت”/- بسم الله الرحمن الرحيم (يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فدخلي في عبادي وادخلي جنتي).

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة أحد أعمدة الصحافة الرياضية الوطنية ويتعلق الأمر بإبن تاونات الصحافي  والمحلل الرياضي الكبير الأستاذ علي الحسوني صاحب العمود الشهير “اقرأ ، شوهد ، سمع” بجريدة “Matin du Sahara،والذي وافته المنية يوم 27 أكتوبر بالدارالبيضاء بعد صراع طويل مع المرض ، عن عمر يناهز 74 عامًا.

 وقد خلف هذا الخطب الجلل، حزنا شديدا في نفوس أسرة الفقيد وبخاصة زوجته وأبنائه وأفراد عائلته وأصهاره ووزملاءه ومعارفه  لما كان يتمتع به من طيبوبة ودماثة الأخلاق.

الصحافي الفقيد علي الحسوني وُلِد عام 1946 بمدينة تاونات ، وعرف بعموده الشهير “اقرأ ، شاهد ، سمع” ، تعلم مهنة الصحافة ، بعيدًا عن المدارس والمعاهد ، جنبًا إلى جنب مع دانيال بيلار في “بيتي ماروكين” عام 1969. ثم التحق بمجموعة “المغرب سوار” التي أنشأها الراحل مولاي أحمد العلوي عام 1972 ، بتعبير أدق صحيفة “Le Matin du Sahara” اليومية ، حيث بقي حتى التقاعد.

بالإضافة إلى قسم “اقرأ ، شاهد ، سمع” الشهير ، قدم المرحوم الحسوني تغطية لأهم الأحداث الرياضية الوطنية والدولية في مختلف القارات.

تم تزيينه بوسام ملكي من يدي المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني. ويعترف زملاؤه السابقون فيه بأنه رجل ذو مصداقية. لقد كان دائمًا في خدمة الصحافيين الشباب الذين انضموا إلى “Matin du Sahara” من خلال تقديم المشورة لهم باستمرار.

 مدرس حقيقي. كان الحسوني صارمًا في عمله ، ولم يتوقف عن كونه صحفيًا ، حتى بعد تقاعده. ظل لاعبًا يقظًا على الساحة الرياضية الوطنية.

وبناء على وصيته دفن الراحل علي الحسوني يوم الجمعة 28 أكتوبر في بلدته تاونات مسقط رأسه.

كان الحسوني منذ فترة طويلة عضوا نشيطا في رابطة الصحافيين المغاربة لمدة 14 عاما.

المرحوم علي الحسوني خلال تكريمه بالدارالبيضاء

وكتب صحافي معروف إشتغل مع المرحوم إسمه مصطفى أبو عباد الله في موقع إلكتروني إسمه “Marocains partout“:”بوفاة صديقنا وزميلنا علي الحسوني مؤخرا  ينهار قسم كامل من تاريخ الصحافة الرياضية المغربية.

التقيت بهذا الصحفي الدقيق علي الحسوني في عام 1969 عندما كنت أخطو خطواتي الأولى في المهنة في Le Petit Marocain.

تعاون علي الحسوني مع دانيال بيلارد في قسم الرياضة عندما كنت مسؤولاً عن أحداث متنوعة في صفحة الدار البيضاء. معنا ، كل في مجاله ، عمل مع عبد الحفيظ الرويسي ، عباس الشرادي ، الكادميري كين ، محمد الصقلي أبو جواد.

في وقت لاحق ، مع ظهور Le Matin du Sahara ، انضم إلينا زملاء آخرون مثل ماجد سمايلي ، محمد العراقي ، خالد ياسين ، أحمد شهيد عبد اللطيف بنيس ، عبد الحي أبو الخطيب ، أنيس حاج وفؤاد نجار ، على سبيل المثال لا الحصر.

التحقت بقسم الرياضة حيث احتككت مع صديقي الحسوني لما يقرب من 50 عامًا ، حيث تعاونت معه جنبًا إلى جنب مع قدميري كين وأحمد بلكاهية ومحمد سويدي ومحمد ملوك والأخوة سعيد وعمر بوعياد وبو حافه المصطفى وبو حافه عبد اللطيف عندما كانت الصفحات الرياضية في Le Matin كانت لها اليد العليا.

كان علي الحسوني متحفظًا ، ومع ذلك ظل رفيقًا لطيفًا لمن يعرفه عن كثب.

استضاف هذا الصحفي الدقيق لأول مرة قسمًا شهيرًا حظي بشعبية كبيرة بين عشاق كرة القدم.

في الواقع ، “اقرأ ، شوهد ، سمع” كان في انتظار قراء Le Matin du Sahara الذين اكتشفوا الطيش وخلف الكواليس للمنتخبات الوطنية.”

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم إدارة وهيئة تحرير جريدة “صدى تاونات” الورقية و معها جريدة “تاونات نت” الإلكترونية؛ بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى عائلة الفقيد على الحسوني وعلى رأسها زوجته إبنة تاونات السيدة أسية اليرماني وأبنائه وأشقائه وشقيقاته كل واحد بإسمه في مقدمتهم رجل الأعمال الخمار الحسوني، وجميع زملاءه ومعارفه والمقربين سائلين المولى عز وجل أن يلهم عائلته وذويه الصبر والسلوان.

تغمد الله الفقيد  بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين،وانا لله وانا اليه راجعون.

اللهم انا نسألك بأسمك الأعظم ان توسع مدخله
اللهم آنس في قبره وحشته
اللهم ثبته عند السؤال

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6212

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى