فرحة غامرة بتاونات بعد فوز المغرب على بلجيكا في مونديال قطر

محمد الزروالي:”تاونات نت”/- سادت حالة من الفرحة والسرور بين ساكنة إقليم تاونات بجميع جماعاتها الترابية وكل الدواوير فضلا عن فرحة البعض التي عبر عنها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد فوز منتخب المغرب 2-صفر على نظيره البلجيكي ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة السادسة لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

وأحرز عبد الحميد صبيري هدف المباراة الأول في الدقيقة 73 من ركلة حرة، خدعت حارس مرمى ريال مدريد تيبو كورتوا واستقرت في شباكه

وعزز البديل زكريا أبو خلال الانتصار المغربي بهدف ثان من هجمة نموذجية في الوقت الضائع.

وقدم منتخب أسود الأطلس أداء رائعا خلال شوطي المباراة، وكان أكثر من ند للمنتخب البلجيكي القوي.والانتصار هو الأول للمغاربة منذ الفوز على أسكتلندا في مونديال 1998 في فرنسا.

وهكذا خرج الشباب والشابات والأطفال بعد إنتصار المنتخب المغربي لهدفين في مرمى بلجيكا وسط مدينة تاونات رافعين الأعلام الوطنية وصولر المنتخب الوطني والأضواء.

أغلب التصريحات التي استقتها جريدة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت” من لدن المشجعين ذهبت إلى أن “المنتخب المغربي لعب مباراة تكتيكية متميزة، لا سيما من لدن حكيم زياش الذي نال جائزة لاعب المباراة”، مؤكدة أن “أسود الأطلس بإمكانهم تحقيق نتيجة إيجابية في مونديال قطر خاصة المباراة التي ستجرى يوم الخميس القادم مع الفريق الكندي”.

وفي تصريح أخر، أكدت إحدى مشجعات “أسود الأطلس” أن هذا الانتصار على منتخب بلجيكا، الذي طال انتظاره، سيبقى محفورا في ذاكرة كل المغاربة، معبرة عن متمنياتها للمنتخب المغربي بمسيرة موفقة في بقية منافسات هذا المونديال.

وفي تصريح مماثل، عبر شاب مشجع آخر في مقتبل العمر عن سعادته الغامرة بهذا الفوز الذي وصفه ب”المستحق”، مؤكدا أن “أسود الأطلس كانوا الأفضل، والأقوى على رقعة الميدان“.

وفي جوابه عن سؤال حول حظوظ المنتخب المغربي في المقابلة المقبلة أمام كندا التي ستقام يوم الخميس المقبل، أجاب بكل ثقة “اليوم علينا أن نتفائل بفريقنا  المغربي القتالي الذي يقوده إطار وطني إسمه الركراكي  له غيرة على الفريق وعلى الوطن”. 

ولم تفوّت الجماهير ذاتها الفرصة دون توجيه عبارات الشكر والثناء إلى الناخب الوطني المغربي وليد الركراكي، الذي قام باختيارات فنية موفقة في الشوط الثاني، موردة أن “الأجواء الأخوية بين اللاعبين كانت بادية على وجوه اللاعبين بعكس الفترة الماضية مع الناخب وحيد خليلوزيتش”.

وكان المنتخب المغربي قد تعادل سلبيًا في المباراة الأولى أمام كرواتيا، وسيلعب أمام كندا يوم الخميس المقبل في ملعب الثمامة، وفي التوقيت نفسه ستلعب بلجيكا وكرواتيا، في ملعب أحمد بن علي بمنطقة الريان.

وعزز الفوز من فرص المغرب في التأهل إلى دور الـ16 بكأس العالم لكرة القدم لأول مرة منذ 1986.

ورفع المغرب، الذي تعادل دون أهداف مع كرواتيا وصيفة بطلة العالم في الجولة الأولى، رصيده إلى 4 نقاط متصدرًا المجموعة السادسة، مقابل 3 نقاط لبلجيكا التي حققت فوزا باهتا 1-صفر على كندا في أول جولة، وتلعب كرواتيا مع كندا الليلة.

وهذا الانتصار الثاني للمنتخبات العربية في مونديال قطر، بعد فوز السعودية على الأرجنتين 2-1، على ملعب لوسيل يوم الثلاثاء 22 نوفمبر الثاني الجاري.

وهذا أيضًا هو ثالث انتصار للمغرب في تاريخه بالنهائيات، بعد الانتصار 3-1 على البرتغال في 1986، و3-صفر على اسكتلندا في 1998.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6303

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى