جريدة “صدى تاونات” تكرم الفنان علي التاوناتي في ذكراها (28 سنة) من التأسيس ‎‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/- أقيم، مؤخرا نشاط إشعاعي تم خلاله تكريم الفنان الشعبي علي التاوناتي فنان العيطة الجبلية إلى جانب قامات علمية وفنية وثقافية وازنة قدمت الكثير للإقليم وللوطن عشية نفس اليوم في الحفل المنظم على شرف الضيوف، ضمن فعاليات الذكرى 28 من تأسيس جريدة “صدى تاونات” المحلية بمقهى ومطعم نسيم الريف بمدينة تاونات بمشاركة الفنانين المختار الجنحي وعلي التاوناتي ورشيد البكوري والشابين الفنانين الشقيقين سلسبيل ونوفل الذكري وبتنشيط الأستاذ سعيد الغولي وبحضور العديد من الشخصيات والفعاليات الوطنية والمحلية.


 
وجاء تكريم علي الذكري والمعروف فنيا بعلي التاوناتي نظير ما قدمه في سبيل التعريف بالفناء والفن الجبلي المحلي وطنيا وعربيا ، كان رفيق الراحل محمد العروسي الذي يعتبر شيخ هذا الفن الأصيل الذي توارثته أجيال خلت عبر عقود من الزمن .

الفنان التاوناتي  هو صاحب الأغنية الشهيرة “الليلة واش هاد الليلة ” ،  التي لطالما غناها أجيال الثمانينات والتسعينات وتردد في مواسم الحصاد بين جبال تاونات الشامخة وفي حفلاتهم .
  له العشرات من المقطوعات الفنية  مسجلة بإذاعة فاس الجهوية وكثيرا ما يطل علينا رفقة عبدو الوزاني وآخرين عبر شاشة القناة الأولى و القناة الثانية.


وفي كلمة في حقه قال مدير جريدة “صدى تاونات” الأستاذ ادريس الوالي أن علي التاوناتي يعتبر هو الآخر رائد هذا الفن الجبلي المحلي بتاونات .
   وبالمناسبة قال علي التاوناتي لمنبرين وهما جريدة “صدى تاونات ” وموقع “تاونات نت ” أنه جد مسرور بهاته الإلتفاتة الكريمة شاكرا مدير جريدة “صدى تاونات” على مجهوداته المتواصلة من أجل التعريف بالإقليم ومساندته للفنانين .


  وجدير بالذكر أن الفنان علي له ولدان بنت اسمها سلسبيل  في عمر 15 سنة وشاب هو نوفل في سنة 19 سنة يشقان طريقهم نحو الفن الشبابي العصري في قالب عصري على طريقة الإخوان “بلمير ” .

كما تم الإشارة في بداية المقال فقد استغلت جريدة “صدى تاونات” مناسبة الاحتفال بذكرى 28 لتأسيس، الاحتفاء وتكريم العديد من الوجوه الدبلوماسية والرياضية والإعلامية والفنية وطنية ومحلية، وعلى رأسهم ابن إقليم تاونات وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي ناصر بوريطة، وحارس المنتخب المغربي ابن جماعة تمضيت باقليم تاونات البطل ياسين بونو، اللذان ألقيت في حقهما عدة كلمات وشهادات وتم تكريمهما غيابيا نظرا لعدم تمكنهما من الحضور كما كان مبرمجا.

 كما تم تكريم السفير والوزير الأسبق ابن إقليم تاونات البروفيسور نجيب الزروالي وارثي، والممثلة والمخرجة ابنة تاونات الفنانة نجاة الوافي، والصحافية المغربية زبيدة الفتحي مقدمة الأخبار باللغة الإسبانية بالقناة الأولى، والحقوقية ابنة جماعة بوعادل بتاونات نعيمة الصنهاجي رئيسة جمعية “تمدرس الفتاة القروية”، وحارس مرمى إتحاد اتواركة  عبد الرحمان الحواصلي، الذي لم يتمكن هو الآخر من حضور الحفل شأنه شأن الصحافية فاطمة الزهراء الورياغلي مديرة نشر مجموعة Autonews- La Quotidienne – Hebdo News Finances ونائبة رئيس الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين.

كما تم تكريم الأستاذ محمد أبو الخبرة العضو في المجلس العلمي المحلي وأحد قدماء أستاذة اللغة العربية بثانوية الوحدة بإقليم تاونات، وأمين زروق صاحب أول ضيعة نموذجية رقمية بالمغرب، والفنان الشعبي علي التاوناتي ، حيث تم تسليم شواهد الاعتراف ودرع الجريدة للمحتفى بهم وتقديم شهادات في حقهم من طرف إدارة الجريدة وبعض الضيوف والمدعوين.

 من جهتهم عبر معظم المحتفى بهم عن غبطتهم وسرورهم بهذه الالتفاتة الطيبة من قبل إدارة “صدى تاونات” المحلية، وأشادوا تكريسها لثقافة الاحتفاء والاعتراف التي دأبت على نهجها منذ ذكرى تأسيسها الأولى، مما جعلها تكرم مئات الشخصيات الوازنة.

وختمت جريدة “صدى تاونات” الورقية الحفل بأمسية فنية بمقهى ومطعم نسيم الريف بمدينة تاونات، شاركت فيها فرقة الفنان عزيز الزهري للغيطة الجبلية، وفرقة الفنان الشعبي المختار الجنحي، والفنان علي التاوناتي والإخوان الفنانين الشابين نوفل وسلسبيل.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6310

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى