حبس موظف جماعي بتاونات بشهرين حبسا نافذا و5 آلاف درهم غرامة لأجل جنحة “قبول رشوة”

حميد الأبيض- فاس:”تاونات نت”/- أدانت ابتدائية تاونات مؤخرا، موظفا بقيادة بني وليد بإقليم تاونات، بشهرين حبسا نافذا و5 آلاف درهم غرامة لأجل جنحة “قبول رشوة” بعد أسبوع من اعتقاله متلبسا بالارتشاء من طرف عناصر الدرك بالمركز القضائي بعين عائشة، بعدما لجأ مواطن للرقم الأخضر للتبليغ عنه.

وقضت المحكمة في الدعوى المدنية التابعة بأداء المتهم المعتقل بسجن عين عائشة، 7 آلاف درهم تعويضا مدنيا لفائدة طالب شهادة إدارية ابتزه في مبلغ مالي نظير تسليمه إياه بعد أيام قليلة من جاهزيتها بعد سنة من تقديمه طلب للحصول عليه إلى قيادة بني وليد.

وظل المواطن في انتظار تسلم الشهادة بعدما علم بجاهزيتها وطرقه باب قائد المنطقة الذي أمر الموظف بتسليمه إياها، لكنه ظل يماطله، وطالبه بألفي درهم نظير ذلك قبل أن يتفقا على نصف المبلغ ويتصل الضحية بالرقم الأخضر الذي أحاله على النيابة العامة بابتدائية تاونات.

ونسخ الضحية الأوراق النقدية المكونة للمبلغ وسلمها للنيابة العامة التي أمرت عناصر من درك المركز القضائي بعين عائشة للتنقل معه إلى بني وليد، حيث راقبت خروج الموظف من مكتبه ودخوله في سيارة الضحية قبل تدخلها واعتقاله وحجز جزء من المبلغ بعدما تخلص من الباقي برميه.

وقال الضحية في تسجيل متداول إن الموظف ظل يبتزه ويتسلم منه مبالغ مالية متفاوتة منذ تقديمه طلبا للحصول على الشهادة الإدارية قبل سنة، إذ ظل يسلمه ما بين 200 و1000 درهم، قبل مفاجأته لرفضه تسليمه إياه رغم أمر القائد بذلك، قبل لجوئه للاتصال بالرقم الأخضر.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6303

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى