جمعية الدار الكبيرة بتاونات:عندما يكون  العمل الجمعوي في خدمة الطفولة‎‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – تستمر جمعية الدار الكبيرة بتاونات بمسارها المتميز خدمة للطفولة والأطفال ، حيث عقدت  مؤخرا أمسية فنية تخللتها عدة فقرات مسرحيات ولوحات تعبيرية وأغاني  وطنية  حيث حضر الحفل ممثل دولي مقيم بالديار البلجيكية  بوجمعة البطيوي  والمسرحي محمد أزوكاغ  والدكتور ياسين الغساني بمركز تصفية الكلي والدكتورة سلمى البردي طبيبة الأسنان بالعيادة الجديدة بمدينة  تاونات وشخصيات في مختلف المجالات بإقليم تاونات فضلا عن الجانب الإداري الذي مثله  مدير دار الشباب الرميلة.


وفي الختام  هذا الحفل – الذي تخللته عروض ولوحات قدمها أطفال الجمعية بالمناسبة- تم توزيع من شواهد المشاركة  للضيوف والحضور من أمهات وأباء المنخرطين والمشاركين في العروض الفنية.


      وفي اتصال هاتفي به ثمن جهاد الدياني ل “صدى تاونات ” و موقع “تاونات نت ”  مجهودات الجميع لإنجاح هذا الحفل وتابع موجها رسالة شكر لكل من السلطة المحلية والمديرية الإقليمية للشباب  بتاونات والمجلس الجماعي بتاونات بالدعم والتعاون وإدارة دار الشباب  والشخصيات المهمة التي لبت الدعوة لحضور مثل هاته الأنشطة واللجنة المنظمة أطر وأعضاء الجمعية على هذا الحفل المتميز ودمتم في خذمة الطفولة التاوناتية  يضيف الدياني “.


  وتشكل جمعية الدار الكبيرة تنظيما جمعويا بالموازاة مع جمعيات اخرى كأميج تاونات وغيرهم بيتا يأوي الأطفال ويؤطرهم ليكونوا مواطنين صالحين نافعين لبلدهم في حياتهم.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7248

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى