الفعاليات المدنية والسياسية بتاونات تستفيد من لقاء مفتوح حول السياسات العمومية‎‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – نظمت حركة بدائل مواطنة مؤخرا  لقاءا مفتوحا مع المجتمع المدني الذي تم عقده ببلدية تاونات بحضور العديد من شباب المدينة والمهتمين.

    اللقاء كان عنوانه الرئيسي هو المشاركة المواطنة في السياسات العمومية بين النص القانوني والواقع الفعلي في إطار مشروع “اسمع صوتي” والذي يهم المشاركة المواطنة باعتبارها رافعة أساسية للتنمية الديمقراطية والحكامة الجيدة التي تنظمه حركة بدائل مواطنة وهي جمعية بفاس تنشط في المجال ، وأعمالها تعرف صدا واسعا بكل ربوع المملكة .


    ويأتي هذا اللقاء المفتوح لجمعية حركة بدائل مواطنة ، في اطار برنامجها المدعم من الوكالة الأمريكية الدولية للتنمية USAID.
    ترأس الجلسة هشام البوزيدي فاعل جمعوي يهتم بالشأن الترافعي المحلي بتاونات المدينة فيما كان التقرير لأحمد المتوكل .
   وأطر النقاش في الموضوع في مداخلة أولى خالد الخروطي في موضوع حول الأشخاص في وضعية اعاقة بين القانون والواقع ، فيما تمحورت المداخلة الثانية حول مشاركة الشباب في تدبير الشأن المحلي أطرها سعد الإدريسي البوزيدي .

 فيما كانت المداخلة الثالثة لنورة الضريف التي تطرقت فيها  إلى  مسارها كإمرأة من  العالم القروي إلى عضوة وفاعلة بجماعتها الترابية “جماعة ازريزر ” إلى عضو بجهة فاس مكناس ، كما ركزت على التحديات التي تواجه النسوة في المدن الصغرى عامة خاصة عندما تخوض غمار السياسة .
   وقالت ل “صدى تاونات ” و لمنبر ” تاونات نت ” بالمناسبة ” في الحقيقة أنا أشكر جمعية حركة بدائل مواطنة لدعوتهم من أجل المشاركة في هذا اللقاء المفتوح الذي كان مثمرا  .


     وتابعت المستجوبة  هي أيضا دعوة للشباب من أجل أن  يؤمنوا بقدراتهم ويشاركوها في العمل السياسي والعمل  الجمعوي .
   وأضافت تابعنا عن كثب من خلال  تدخلاتهم  إرتساماتهم لتدبير  للشأن العمومي مستقبلا .
  فيما قال من جانبه المتدخل في الشق المتعلق بالاشخاص في وضعية اعاقة بين القانون والواقع خالد الخروطي الذي أفاد لنا أن مداخلته انصبت حول مجموعة من التراكمات التي عرفها المغرب في المجال التشريعي وخاصة في محطة دستور 2011 والقانون 97.13 الذي هو قانون اطار وما تضمنه من حقوق همت هاته الفئة والنهوض بها.
   وأبرز الفاعل الجمعوي نور الدين البطيوي على مكانة هاته اللقاءات وأن مشاركته كانت قيمة مبرزا كون أن هذا اللقاء عالج جوانب مختلفة ومواضيع ذات الصلة بالسياسات العمومية وخاصة من جانب الاعاقة وعلاقتها كنقطة محورية في اللقاء .


  و ثمن هذا اللقاء الفاعل المدني ومن الحضور عبد الإله البوزيدي حيث قال “لقد كان لقاء مثمر تم تدوال فيه عدد من الأفكار وعلاقتها بالإعاقة كما أنه تم التركيز على نقاط اخدت حصة الاسد  هو عزوف الشباب والذي نعتبره مشكل مركب يدخل فيه ما هو ثقافي بما هو سياسي في حد ذاته “.
وتابع المتحدث كلامه أنه  لابد  على   الشباب أن ينخرطوا في ممارسة السياسة ويضيف نعتبر الشباب هم قاطرة لتطوير البلد عن طريق انخراطه في الحياة العامة في كليتها .

   وحلي بالذكر انه كانت مداخلة مبرمجة لفاعلة سياسة ويتعلق الامر بفدوى دادون التي تغيبت عن الحضور لظروفها الخاصة .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7248

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى