الشباكية والمملحات حلويات  موسمية ومورد رزق  لبعض نساء تاونات ‎‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – تعد حلوى الشباكية من العناصر الرئيسية في الموائد الرمضانية ، وهي عادة دأب عليها المغاربة منذ عقود طويلة ، إضافة إلى أكلات أخرى مثل شربة ” الحريرة ” حيث لا يحلو الموائد الرمضانية إلا بحضورها  كالتمر والتين وغيرهما من المملحات والحلويات بشكل عام .


     وهناك عدد من النسوة اللواتي يتقن  تهييء  هاته الحلويات ينتهزن المناسبة لإعانة أنفسهن في هذا الشهر الفضيل مادام الطلب على هاته الحلويات  كبيرا ، والعديد من الناس يفضلون من يهيؤونها  في البيت ، مبررين أنها تكون أكثر  إتقانا وجودة .


    ومن هؤلاء النسوة سيدة تسمي نفسها “أم رحاب “، تواصلت معها مجلة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت ” للحديث أكثر حول حرفتها في إنتاج الحلويات والمملحات. وأفادت كون أنها تنتجها تحت طلب زبناءها في البيت بل ولها قناة على منصة يوتيوب تروج لما تقوم به ، وهي منذ سنوات  تشتغل بهاته الطريقة .


   فيما تواصلا المنبرين أيضا  مع عزيز صاحب محل الحلويات بحي الرميلة بتاونات فأفاد للمنبرين الإعلاميين أنهم يقومون ببيع “الشباكية” وكل ما يحتاجه الناس في رمضان كلما حل الشهر الفضيل .

وبخصوص سعرها  أي سعر الشباكية للكيلوغرام الواحد فقال أنه إرتفع ل30 درهم ، وهذا راجع إلى إرتفاع المواد التي منها تنتج “الشباكية” ، إضافة إلى الطلب عليها متوسط ، وهذا فقط بداية الشهر الفضيل لنقيم الأمر يتابع صاحب المحل عزيز .


     وإضافة إلى هذا تعرف العديد الدواوير بعدد من الجماعات الترابية التابعة لإقليم تاونات بطقوس تمتد جذورها في التاريخ كطقس الوزيعة في دوار “حدادوة “، الذي  توارثته الأجيال . ويتمثل هذا الطقس في ذبح الأضحية وتقاسمها في نصف شهر رمضان بين جميع السكان ، مما يرمز  لمعانيه الإجماعية الفاضلة التي أساسها التعاون وحب الخير للجميع…

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7411

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى