تسليم معدات وتجهيزات تتعلق بمشاريع أنشطة مدرة للدخل لسجناء سابقين بتاونات

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – في إطار تفعيل المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أشرف سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات، رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية رفقة بوبكر كلوش الكاتب العام للعمالة و كمال الوارتي منسق مركز المصاحبة وإعادة الإدماج لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء وأعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ورؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية  وممثلي وسائل الإعلام، على تسليم الدفعة الثانية من معدات وتجهيزات تتعلق بمشاريع أنشطة مدرة للدخل لفائدة 13 من السجناء السابقين المفرج عنهم .


وقد قدم بهذه المناسبة كمال الوارتي منسق مركز المصاحبة وإعادة الإدماج لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء شروحات إضافية ومعطيات لعامل الإقليم والوفد المرافق له حول هذه المشاريع واستراتيجية المؤسسة الرامية إلى إعادة إدماج هذه الفئة من المجتمع في النسيج السوسيو مهني .
وقد رصد لهذه المشاريع غلاف مالي يقدر بحوالي 392.000,00 درهم، بتمويل في إطار البرنامج الثالث تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب بموجب اتفاقية شراكة الموقعة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء بشأن دعم وإحداث مقاولات صغرى وأنشطة مدرة للدخل لفائدة الأشخاص المفرج عنهم الساكنين بإقليم تاونات والمستوفين للشروط المطلوبة، بتكلفة إجمالية تقدر بمليون درهم .


وتتكون هذه المشاريع من تجهيزات ومعدات خاصة بإعداد الوجبات الخفيفة والحلاقة العصرية وبيع أجزاء السيارات وإصلاح العجلات والدرازة وتربية المواشي( 7 مشاريع تهم تربية البقر الحلوب ومشروع يتعلق بتربية الغنم) .
وتندرج هذه المشاريع في إطار العناية والاهتمام اللذين توليهما المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للفئات الاجتماعية في وضعية هشة ومن بينهم السجناء السابقين المفرج عنهم،وتحقيقا للاستراتيجية المندمجة لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء الرامية لتعزيز التمكين السوسيو اقتصادي لفائدة السجناء السابقين.


وتهدف هذه المشاريع إلى تسهيل ولوج السجناء السابقين المفرج عنهم لسوق الشغل وإعادة إدماجهم في محيطهم السوسيو اقتصادي والمهني والحد من الفقر والهشاشة في صفوفهم وضمان العيش الكريم لهم والتقليص من ظاهرة العود، تماشيا مع روح وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة وكذا ضمن الاستراتيجية المندمجة لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء الرامية إلى إعادة إدماج هذه الفئة في النسيج السوسيو مهني من خلال بلورة مجموعة من المشاريع المدرة للدخل لفائدته

قال كمال الوارتي منسق مركز مصاحبة واعادة الإدماج بفاس متحدثا لنا حيث أفاد:اليوم كانت عملية توزيع مشاريع مذرة للدخل لفائدة سجناء سابقين مفرج عنهم . العملية عرفت استفادة 13 سجين سابق في مشاريع متنوعة فيها ما هو فلاحي وما هو تجاري وما هو صناعي وصناعة تقليدية مشيرا أن  هاته العملية تأتي أيضا في اطار الإستراتيجية المندمجة لمؤسسة محمد السادس لإعادة ادماج السجناء وفي إطار الاتفاقية التي وقعتها المؤسسة مع لجنة إقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تاونات “.

    وقال مستفيد من السجناء السابقين المفرج عنهم ل مجلة “صدى تاونات” ولموقع “تاونات نت”  “أن جلالة الملك نصره الله اعاننا بهاته الآليات من أجل مساعدة أنفسنا ونشتغل بهم وتكون بداية موفقة ان شاء الله ، وأنا كانت لي شهادة في مجال اصلاح عجلات السيارات واعانوني الحمد لله بآليات في المجال ، و الله يحفظ سيدنا.
فيما صرح مستفيد سجين آخر مفرج عنه استفاد من آليات ومقاعد لتحضير الوجبات السريعة ” أشكر جلالة الملك على هاته المبادرة والله ينصر سيدنا ، وهاته الآلات التي استفدت منها أحتاجها في عملي ، وأنا كنت أشتغل في هذا الميدان من قبل وسيسهل علي العمل في مجال الوجبات السريعة”.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق أن تم تسليم الدفعة الأولى من هذه المشاريع التي استفاد منها 12 من السجناء السابقين بتكلفة تقدر بحوالي 400.000,00 درهم.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7230

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى