النائب نورالدين اقشيبل يسائل الوزير ميراوي حول  حرمان عدد من طلبة إقليم تاونات من المنحة الجامعية

     الرباط:”تاونات نت”/- وجه مؤخرا النائب البرلماني نورالدين اقشيبل سؤالا كتابيا إلى عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار يعبر له فيه أنه مجموعة من الطلبة في مختلف جهات المملكة  من بينهم طالبات وطلبة إقليم تاونات يعبرون من جديد عن إستيائهم الكبير من حرمانهم من الإستفادة من المنحة الجامعية رغم هزالتها؛وعلى الرغم من الظروف الاجتماعية الصعبة التي يعيشها هؤلاء الطلبة.

       وتسائل اقشيبل نائب إقليم تاونات مع  الـــوزيــــر:

       •عن الإجراءات المتخذة لإيجاد حل جذري لهاذ المشكل؟.

       •وعن الإجراءات المتخذة لمراجعة عميقة للمعايير التي تعتمدها اللجن الإقليمية المكلفة بدراسة طلبات المترشحين للحصول على المنحة الجامعية ؟.

       •وما الجديد بخصوص النواة الجامعية بتاونات المبرمجة منذ 2018؟.

    هذا وتجدر الإشارة أن الآلاف من طلبة إقليم تاونات يجدون أنفسهم محرومون من المنحة الجامعية رغم أن وضعهم الاجتماعي صعب ومتدهور؛مما يجعلهم في وضعية هدر جامعي فضلا عن عدم حصول العديد منهم على سكن جامعي  بفاس .

لهذا السبب ساكنة إقليم تاونات منذ سنوات وسنوات وهي تطالب بإحداث نواة جامعية بالإقليم على غرار عدد من الأقاليم والمدن.

من جهة أخرى لابد من تسجيل مبادرة طيبة ومحمودة قام بها مؤخرا البرلمانيون المنحدرون من إقليم تاونات حيث وجه برلمانيو إقليم تاونات بغرفتيه، وكذا ممثلو الأمة المنحدرون من الإقليم عريضة إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، بخصوص مصير نواة جامعية كانت قد تمت برمجتها بالإقليم في سنة 2018 بموافقة المجلس الإقليمي بتاونات.

   وفي هذا السياق، طالب الموقعون على العريضة بضرورة الإسراع بإحداث هذه النواة الجامعية بضواحي مدينة تاونات، كما كانت مبرمجة في قوانين المالية برسم سنوات2018- 2023؛ حتى يتسنى لبنات، ولأبناء الإقليم من متابعة مسارهم الجامعي في ظروف ملائمة.

واعتبر المعنيون هذا المطلب، حلم الآلاف من حاملي شهادة الباكالوريا بالإقليم، التواقين إلى متابعة مسارهم العلمي، والارتقاء المعرفي، والاجتماعي المنشود بمجال ترابهم خاصة أن غالبية هؤلاء الطلبة لم يستفيدوا من السكن الجامعي وكذا من المنحة الجامعية؛ وهو ما أثقل كاهلهم وكاهل أسرهم.

وأشاروا إلى أن طلبة الإقليم الذين يتابعون دراستهم بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس (يبلغ عددهم أكثر من 15700، نصفهم من الإناث)؛يعانون الأمرين لعدم قدرتهم على تحمل تكاليف العيش خارج الأحياء الجامعية، والتي تتسبب عمليا في انقطاع حوالي نصف الطالبات عن متابعة دراستهن الجامعية، فضلا عما يترتب عن ذلك من تردي وضعهم الاجتماعي.

وشدد المعنيون على رئيس الحكومة، التدخل، والاستجابة لهذا المطلب الملح، وتفعيل مشروع بناء نواة جامعية بتاونات تستجيب لمتطلبات المناخ الاقتصادي والاجتماعي.

فهل من مستجيب ؟؟؟.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6560

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى