الأشغال جارية بشأن بناء قنطرة سبو بين قرية با محمد وفاس والتي يعود تاريخها إلى 1929

عبد الله المهدي-قرية أبا محمد:”تاونات نت”/- مند إحداثها في مارس 1994 و”صدى تاونات” تنشر مقالات وصور حول قنطرة سبو التي تربط  قرية با محمد بإقليم تاونات وإقليم مولاي يعقوب ومدينة فاس وحول ما يتعرض له مستعملي هذه المنشاة الفنية (المتواجدة على واد سبو بالنقطة الكيلومترية 44+064 من الطريق الجهوية رقم 501) من معاناة حيث أن المرور عليها لا يمكن أن يكون إلا من جهة واحدة لضيقها كما أن حمولتها لا تتعدى 8 أطنان في حين نجد فوقها ما يفوق طاقتها بعشرات المرات.

  وقد تم بعمالة تاونات في السنة الماضية فتح الأظرفة من اجل بناء قنطرة تتلاءم مع متطلبات العصر…حيث رست الصفقة رقم (تاو/24/2022) على شركة تجهيزات المضيق (صوليد) التي يوجد مقرها الاجتماعي بمكناس؛ بمبلغ 21 مليون درهم.

غير أن العديد من ساكنة العدوتين يطالبون بإبقاء هذه القنطرة كمعلمة تاريخية هي التي بنيت سنة 1929 وكممر للراجلين والمواشي التي تتنقل بكثرة بين الضفتين خاصة وان مثيلتها والتي صممهما نفس المهندس لا زالت بإحدى المدن الفرنسية إلى حد الآن وفي حالة جيدة… فمن العار بعد كل هذا أن تباع على شكل قطع حديدية لبعض السماسرة.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى