تعيين المغربي إبن تاونات أنس فكروش مديرا للإستغلال بميناء نواكشوط

إدريس الوالي-الرباط:”تاونات نت”/- قامت مؤخرا شركة فرنسية كبرى بتعيين المهندس المغربي (من مواليد مدينة فاس وينحدر من إقليم تاونات) مديرا للإستغلال بميناء نواكشوك بموريتانيا.

ويعد أنس فكروش (نجل رجل الاعمال المغربي عبد العزيز فكروش) من المهندسين المغاربة الشباب الأكفاء الحاصلين على دبلوم الهندسة الصناعية بفرنسا 2008-2012.

الشاب أنس فكروش هو مهندس متخصص في الأداء الصناعي ولديه أكثر من 10 سنوات من الخبرة المهنية في عدد من الشركات الكبرى داخل المغرب وخارجه.

وقد شارك  فكروش في واحدة من أنجح ترقيات الأداء في العالم بميناء طنجة المتوسط 2  لمحطة شبه آلية (TM2) من خلال الوصول إلى مستويات إنتاجية تتجاوز 32 حركة في الساعة.

وشغل أنس فكروش كذلك منصب مدير العمليات في أكاديمية الطاقة الأفريقية التابعة لمصفاة لاسامير بمدينة المحمدية بالمغرب.

كما كان مسؤولا ومشرفا في شركة لاسامير عن تكوين عدد من أطر الشركات من المغرب والقارة الإفريقية بدول الغابون والنيجر والسينغال …

 تجدر الإشارة أن ميناء  طنجة المتوسط يقع بضواحي مدينة طنجة على مضيق جبل طارق ويمثل قطبا لوجيستيا موصول بأكثر من 186 ميناء عالمي و بقدرة استيعابية 9 ملايين حاوية، 7 ملايين راكب، 700000 شاحنة و مليون سيارة.

ويمثل طنجة المتوسط /المركّب المينائي (الذي يمتد على مساحة 1 مليون متر مربع ) قطبا صناعيا لأكثر من 900 شركة عالمية ناشطة في مجالات مختلفة من صناعات السيارات و الطائرات و النسيج و اللوجستيك و الخدمات بحجم تبادلات تفوق 7300 مليون يورو.

في حين يتمتع ميناء الصداقة في نواكشوط المعروف باسم PANPA بموقع جغرافي متميز. عند مفترق الطرق بين إفريقيا وأوروبا وأمريكا ، يعد هذا أحد أول الموانئ التجارية العامة في جنوب الصحراء بالنسبة للسفن المغادرة من أوروبا.

ويتراوح أداء ميناء نواكشوط من حيث معدلات المناولة عمومًا من 1200 طن إلى 2500 طن يوميًا لمصنع التعبئة ، 3 حاويات في الساعة.

وقد سبق للرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، أن افتتح في بداية سنة 2022، توسعة جديدة لميناء نواكشوط، بتكلفة بلغت 330 مليون دولار.

وحسب وكالة الأنباء الموريتانية، فقد تمثلت هذه التوسعة في بناء رصيف للحاويات بطول 570 مترا وعمق 15 مترا.

وأشارت الوكالة إلى أن هذه التوسعة وفرت قدرة استيعاب إضافية للميناء قدرها 600 ألف حاوية سنويا، تضاف إلى قدرة الاستيعاب السابقة للميناء التي كانت بحدود 350 ألف حاوية.

ووفق المصدر ذاته، تمكن هذه التوسعة ميناء نواكشوط أيضا من استقبال السفن ذات الحجم الكبير، ومضاعفة قدرة التفريغ لديه ثلاث مرات.

وتمتلك موريتانيا مينائين رئيسيين أحدهما في العاصمة الاقتصادية نوذيبو (شمال غرب) ويتم من خلاله تصدير الأسماك وخامات الحديد الموريتاني إلى الخارج.

والثاني هو ميناء نواكشوط الذي تأسس عام 1986 ويعتبر ميناء الاستيراد والتصدير الرئيسي في البلاد، ويمثل حوالي 96.4% من إجمالي حركة المرور البحرية السنوية إلى موريتانيا، وفق معطيات رسمية.

وهناك موانئ أخرى صغيرة، لكن ليست لها أهمية تجارية كبيرة.

الف مبروك للمهندس السي أنس فكروش

ومزيدا من الاشعاع والنجاح والتوفيق.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7230

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى