مغاربة العالم المنحدرون من إقليم تاونات يلتقون بمسؤولي العمالة في يومهم الوطني

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/- بمناسبة اليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج  الذي يصادف العاشر من غشت  كل سنة ، إلتقى عدد من مغاربة بلدان المهجر المنحدرين من اقليم تاونات  بالمسؤولين المحليين بتاونات،وكذا ممثلي المؤسسات التي لها إرتباط مباشر بأغراضهم بالمملكة كالمؤسسات الإئتمانية وغيرها .

 اللقاء المنظم هذه السنة تحت شعار ” الشباب المغاربة بالخارج، انتظارات وإسهامات” أشرف عليه نيابة عن عامل الإقليم الكاتب العام لعمالة الإقليم بوبكر كلوح وبحضور عدد من البرلمانيين ومسؤولي الإدارة اللاممركزة والأمنيين والعسكريين وعدد من مسؤولي المؤسسات التمثيلية  بالجماعات الترابية وبعض من ممثلي المجتمع المدني والصحافة .
وقد شكل هذا الحفل، فرصة لمغاربة المهجر للاطلاع على المشاريع والإنجازات التي همت جميع القطاعات الاجتماعية والاقتصادية في إقليم تاونات.


وقد افتتح هذا الحفل بكلمة السلطة الإقليمية، ألقاها الكاتب العام لعمالة الإقليم بوبكر كلوح والتي رحب فيها بأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج وشكرهم على تلبية دعوة حضور أشغال هذا اللقاء، مهنئا إياهم بعودتهم الميمونة إلى وطنهم الأم لقضاء عطلتهم، مذكرا أن هذا الاحتفال بهذه المناسبة السعيدة هو تجسيد للعطف المولوي السامي والعناية الخاصين اللذين ما فتئ يوليهما صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لأفراد شعبه الوفي المقيمين بالخارج، وذلك من خلال العمل على صون كرامتهم والحرص على حماية مصالحهم والدفاع عنها داخل الوطن وخارجه وإشادة جلالته بالتشبث الراسخ لأفراد جاليتنا بوطنهم الأم في العديد من خطب جلالته السامية وفي كل المناسبات مع العمل على تسهيل عمليات العبور وخلق مراكز الاستقبال بمختلف نقط العبور انطلاقا من بلدان الإقامة إلى داخل أرض الوطن.


ودعا الكاتب العام، بالمناسبة، “كل المتدخلين، خاصة السلطات المحلية جملة من الإجراءات والتدابير المتخذة على مستوى الإقليم للاهتمام بأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، ومن بينها على الخصوص إحداث هياكل وخلايا للاستقبال والإرشاد وتسوية القضايا المطروحة على مستوى العمالة والمصالح الخارجية بالإقليم وإحداث خلية المداومة لدى السلطات المحلية تعمل بكيفية مستمرة طيلة أيام الأسبوع، فضلا عن تفعيل دور الخلايا المكلفة بسلامة المرور واتخاذ التدابير اللازمة من أجل الحد من حوادث السير وإحداث مراكز الإغاثة على مستوى الطرق الرئيسية وكذا تهيئة منصات ومكاتب لعدة مصالح وقطاعات إقليمية ومؤسسات بنكية لاستقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج لإرشادهم وتقديم جميع الإيضاحات والمعطيات حول مختلف القضايا التي تهمهم “.


وأوضح الكاتب العام  “أن اختيار شعار الاحتفال بهذه المناسبة لهذه السنة ” الشباب المغاربة بالخارج، انتظارات وإسهامات” يأتي تماشيا مع التوجهات الإستراتيجية للبلاد وانسجاما مع ما دعا إليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده في خطابه السامي بمناسة الذكرى 69 لثورة الملك والشعب يوم 20 غشت 2022 قصد الارتقاء بالسياسة العمومية الموجهة للمغاربة المقيمين بالخارج بما يمكن من تدبير ناجح لشؤون هذه الفئة من المواطنين وتوطيد تمسكهم بهويتهم وترسيخ دورهم في المساهمة في تنمية بلدهم المغرب في مختلف المجلات”، مؤكدا “أن تخليد هذا اليوم يعد مناسبة للحوار والإنصات لانشغالات أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج من اجل عرض قضاياهم بهذف إيجاد الحلول المناسبة لها والخروج باقتراحات عملية تمكن من إدماج الجهود الإستثمارية لأفراد الجالية الراغبين في الاستثمار ببلدهم الأصلي، باعتبارهم جزء لا يتجزأ من مكونات الشعب المغربي والاضطلاع بأدوار مهمة في مسلسل التنمية الإقتصادية والاجتماعية للإقليم”.


وفي ختام كلمته، ذكر الكاتب العام بوبكر كلوح ” بالإمكانات الاستثمارية الواعدة التي يزخر بها إقليم تاونات في عدة مجالات كالفلاحة والصناعة التقليدية والسياحة القروية والطبيعية والخدمات والتجارة ضمن الدينامية التنموية التي تعرفها مختلف مناطقه” ، مشيرا إلى “أن تنزيل مشروع إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار؛ الذي دعا إليه جلالة الملك محمد السادس نصره الله ، من شأنه أن يلعب دورا في إنعاش وتحفيز الاستثمار لكونه يشكل أحد العوامل الحاسمة في خلق الثروة وتحقيق التنمية وإحداث فرص الشغل، كما يعد حافزا على تفعيل سياسة القرب من المستثمرين وتبسيط المساطر وتذليل العراقيل وتقريب الآجال في إطار من الشفافية والسرعة والفعالية لفائدة الراغبين في إحداث مقاولة أو إقامة مشروع استثماري”.
هذا وأكد مواطن ذو أصول من منطقة متيوة التابعة لإقليم تاونات القاطن بالديار البلجيكية على أهمية هذا اليوم للتواصل عن قرب فيما يخص قضاياهم المرتبطة بالاستثمار وإنعاش الجانب الاقتصادي لإقليمنا  كمغاربة العالم  يصرح للمجلة ، ويبقى لبلادنا حب لا مثيل له لأنها الأصل وأرض تربطنا بأجدادنا .


     فيما قال عبد الحق العبادي من حي القلايع بمدينة تاونات هو الآخر مقيم بألمانيا الذي نوه هو الآخر بهذا اليوم الوطني الذي يقام ، مضيفا أنه أول مرة يحضر هو كشخص معبرا عن اعتزازه بتاونات الحاضنة الأم مؤكدا أن كلما يزور المغرب يبدأ بتاونات هي الأولى .
      اللقاء اختتم بحفل شاي وتواصل مع مسؤولي الإقليم فيما يخص استفساراتهم بخصوص قضاياهم المرتبطة بالاستثمار وكذا المساهمة في تنمية الاقليم .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7453

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى