فناسة باب الحيط وجمعية محلية تهتم بالتراث ضواحي مرنيسة بتاونات تحتفي بمغاربة العالم على طريقتها‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/- عرفت جماعة فناسة باب الحيط ناحية مرنيسة بإقليم تاونات احتفالات بمغاربة العالم بطريقتها .. مغاربة العالم الذين ينحدرون من اقليم تاونات وتحديدا من مناطق كل من مرنيسة وبني ونجل وجماعة فناسة باب الحيط .

 و في كلمته الإفتتاحية استهل  رئيس جماعه فناسه باب الحيط مصطفى السراف كلمته متحدثا عن هذا الاحتفال الذي يأتي في إطار العناية المولويه السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، في هذا الإطار جاء هذا اليوم وأيضا  بمناسبة  عيد العرش المجيد وثورة الملك والشعب وعيد الشباب .


     اللقاء نظمته الجماعة بشراكة مع جمعية مرنيسة نوستالجيا للتراث والسياحة والرياضة  .
     وفي مداخلة له قال المواطن الرحموني العالم الفيزيائي الذي يشتغل في أروقة المختبرات الأمريكية في كلمة تناولها من خلالها أهمية هذا الاحتفال بالنسبة لهم، مثمنا مبادرات الجماعة التي ما فتئت تقوم بها في هذا السياق .


     اللقاء كان على شكل مائدة مستديرة وقد تم تناول من خلالها الحديث على شكل  محور رئيسي حول دور مغاربة العالم ، ومن خلالهم مغاربة اقليم تاونات في دعم التنمية المستدامة بالاقليم .

 وشارك الأستاذ عبد الأحد الدحماني  من خلال مشاركة مسجلة منقولة أولاين على إحداث نواة مدنية تجمع مغاربة الإقليم ومأسسة ادوارها في النهوض بالاقليم بينما اكد احد ابناء جالية منطقة مرنيسة على ضرورة اشراك المهاجرين المغاربة في تدبير الشان العام من داخل المؤسسات الدستورية المركزية والجهوية والإقليمية فيما أكد اخرون على استعدادهم من أجل الانخراط في تنمية اقليم تاونات من خلال شراكات مع الفاعلين المدنيين ببلدان اقامتهم وعملهم وجلب استثمارات مختلفة من اجل تطوير وتسويق المنتوجات المجالية التي يزخر بها الاقليم في مجالات الاقتصاد والسياحة والرياضة في كل  المجالات .


      و قد قال أكد  الاعلامي الأستاذ محمد المريزق على ضرورة تأهيل المنتجعات السياحية التي يزخر بها الاقليم وخلق مرافق ترفيهية وتوسيع أنماط على شكل مهرجانات الفلكلور الثقافي والفني التاوناتي  لجذب السياح بمختلف أنواعها وكذا السياحة التضامنية بالأساس،وفي مقدمتهم مهاجري إقليم تاونات دون اغفال الشكر الجزيل لجمعية مرنيسة نوستالجيا ورئيس جماعة فناسة باب الحيط على المبادرة النوعية في نسختها الأولى على أمل أن تنطلق سلسلة من اللقاءات حول محور اللقاء وتنزيل توصياته ونداء فناسة باب الحيط الذي كان من خلال مداخلات المغاربة المهاجرين الحاضرين .


     كما ناشد الإعلامي مريزق على إعادة الاعتبار للفروسية وتحويلها إلى موعد سنوي قار كمهرجان الطقطوقة الجبلية الذي انفردت بها تاونات .
   ومن جانبه قال رئيس الجماعة مصطفى السراف لمجلة ” صدى تاونات ” وموقعها الإلكتروني ” تاونات. نت ”  أن هاته المبادرة جاءت بعدما قررها رسميا جلالة الملك محمد السادس نصره الله سنة 2003 ، ويأتي هذا اللقاء الاحتفالي بمغاربة العالم بناءا على مراسلة السيد العامل بالأمر ، وكذلك عناية الجماعة أيضا منذ تولي مسؤولية رئاستها بمغاربة المهجر يضيف السيد السراف ،  بإعتبار اقتراحاتهم حجر الزاوية  و يشكل عبارة عن أرضية بالنسبة لنا لبلورة المشاريع التنموية بتراب الجماعة .


   وأبرز هشام الشتيوي رئيس جمعية مرنيسة نوستالجيا للتراث والسياحة والرياضة على جعل هذا الاحتفال موعدا سنويا قارا.
   ومن جانبه كشف الفاعل الجمعوي خالد المهداوي على أهمية الديبلوماسية الموازية لمغاربة العالم في إبراز مؤهلات البلاد عبر العالم ومساهمتهم عن طريق اشراكهم في القرار على مستوى المؤسسات الدستورية بالمملكة .
    واختتم هذا اللقاء الاحتفالي بمقابلة كروية ودية بين شباب المنطقة وأفراد من مغارية العالم في ملعب الجماعة في جو أخوي وودي.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى