ساكنة تيسة تطلق عريضة وتوجهها لعامل إقليم تاونات تستنكر من خلالها الإنقطاعات المتكررة للماء …

يونس لكحل-عن مجلة “صدى تاونات”:”تاونات نت”/– وجهت مؤخرا ساكنة تيسة  بإقليم تاونات عريضة موقعة من مئات المواطنين والمواطنات تندد من خلالها بالوضع المزري والكارثي بسبب الإنقطاعات المتواصلة للماء هذه المادة الحيوية.

  هذا وأشار الموقعون على العريضة بأن المياه يتم وقفها لساعات بالرغم من أنها غير صالحة للشرب بحسب البيان الذي تتوفر “صدى تاونات” على نسخة منه ، بحيث طالب الموقعون بتدخل عامل الإقليم لوقف المعاناة عبر فتح تحقيق في هاته الوقائع ، مستغربين تجاهل المديرية الإقليمية للماء الصالح للشرب لكل مناشداتهم لسنوات ، مما يشكل معضلة للسكان باستمرار المعاناة مع حلول كل فصل صيف ، هذا مع العلم ان الأزمة تكاد تكون شاملة لجل المناطق بالدائرة والتي بها 13 جماعة ترابية بحيث”تعاني  اعداد كبيرة من الدواوير من نذرة المياه الصالحة للشرب لتتحول لأزمة مستفحلة، ما جعل المواطنين يرفعون مناشدات للمسؤولين والمنتخبين بجماعاتهم الترابية بالتدخل، بل وسبق  لسكان عدد من الدواوير ان خرجوا في  تظاهرات إحتجاجية  للتعبير عن حنقهم ورفضهم لما يقع من إهمال وتهميش والتنديد بما يعانوه  من قلة المياه بمناطقهم حتى ان منهم من يتنقل بالدواب لمسافات طويلة أملا في الحصول على كمية قليلة من المياه والتي لاتسد رمقهم فما بالك بماشيتهم …”.

دواوير بجماعات أوطابوعبان ورأس الواد وعين معطوف وعين عائشة وعين لكدح وامساسة وبسابسة وبتيسة الكثير منها  تعيش واقع مزري بسبب أزمة نذرة المياه ، أخرجت معها المواطنين للاحتجاج في عدة مناطق و في عدد من المرات وفي مسيرات على الأقدام في إتجاه مقر عمالة إقليم تاونات، بينما يؤكد اخرون  انهم سيحتجون إن إستمر الوضع على ما هو عليه ، مع العلم أن دائرة تيسة تتوفر على سد إدريس الأول والذي يعد من بين أقدم السدود بالمملكة وبه خزان مائي جد مهم  على غرار سد مقرش المتواجد بتراب جماعة عين معطوف،بالإضافة  إلى وجود عدد من الآبار والعيون ( عين صدينة وعين السخون…) والتي  تفتقد أغلبها  للصيانة والإهتمام…”.
وفي إتصال ل” صدى تاونات ” بأحد الفاعلين بالمجتمع المدني بتراب جماعة تيسة ، قال محدثنا ” بأن الواقع كارثي فسكان عدد من المناطقة وفي مقدمتهم ساكنة الجماعة الحضرية بتيسة يعانون من الانقطاعات المتواصلة للماء مما يشكل معاناة تدفع بهم للبحث عن هذه المادة الحيوية عبر التنقل لمسافات طويلة ، مستغربا من توقف مشروع جلب المياه من سد إدريس الأول القريب بعدما تم اقبار هذا المشروع بشكل غير مفهوم مع عدم تحمل المسؤولية من الجهات المعنية والمسؤولة..”

  محدثنا طالب بفتح تحقيق في ما يقع وترتيب المسؤوليات باعتبار ان الصفقة مرت لكن تم وقفها فكيف حصل ذلك ولماذا وما الهدف !!!!…”.
موجة العطش التي تجتاح  المنطقة في ضل غياب الحلول للمعضلة أججت موجة عارمة من الإحتجاجات والسخط والبيانات والعرائض على  المجالس المنتخبة ولا حديث إلا عن الإهمال والتهميش والإقصاء الذي يعانيه سكان الدواوير بالمنطقة …

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7464

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى