هذا أهم ما تم تداوله في  الجمع العام العادي للجمعية الوطنية للإعلام والناشرين بالدارالبيضاء

الدارالبيضاء:”تاونات نت”/- انعقد صبيحة يوم ثلاثاء 29 غشت الجمع العام العادي للجمعية الوطنية للإعلام والناشرين بالعاصمة الاقتصادية الدارالبيضاء، بحضور كل أعضاء المكتب التنفيذي (من ضمنهم إدريس الوالي مدير مجلة “صدى تاونات”)، والرئيس المؤسس للجمعية عبد المنعم الديلمي ويونس مجاهد وعبد الكبير اخشيشن وحنان رحاب ممثلي النقابة الوطنية للصحافة.

وتم خلال الجمع المصادقة بالإجماع على التقريرين المالي والأدبي للجمعية،المقدمان على التوالي من طرف الكاتب العام للجمعية الوطنية للإعلام والناشرين المختار لغزيوي وأمين المال للجمعية خالد الحري، خلال اللقاء الذي أشرفت على تنظيمه فاطمة الزهراء ورياغلي نائبة رئيس الجمعية.

قبل المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي للجمعية، شهد الجمع العام إلقاء المدير المؤسس للجمعية عبد المنعم الديلمي لكلمة لاقت ترحاب الحاضرين في الجمع، لأهميتها في تدقيق مشاهد الوضع الصحفي الوطني، واستشرافها لمستقبله في ظل التحديات التي تواجهه، والتي جاءت الجمعية كرد فعل من المهنيين الصادقين لمواجهتها وإيجاد سبل حلها، بما ينعكس أيجابيا على مقاولاتها والعاملين فيها.

وختم تدخل رئيس الجمعية المغربية للإعلام والناشرين ادريس شحتان الجمع العام العادي للجمعية، من خلال كلمته الجامعة المانعة التي تطرقت لكل الرهانات الموضوعة على طاولة الجمعية ومعها الجسم الصحفي الوطني برمته، مؤكدا على أن دور الجمعية هو التحرك باستدامة مع الشركاء، وفي مقدمتهم وزارة الاتصال والمجلس الوطني للصحافة والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، من أجل رفع كل المعوقات التي تواجه كل الفاعلين والمتدخلين في المهنة، في المستقبلين المتوسط والبعيد.

وكشف الرئيس شحتان في كلمته أن هناك تكتل تاريخي من المزمع عقده في القريب العاجل بالمغرب يجمع ناشري الصحف والمقاولات في الوطن العربي بإقتراح من الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين،مشدّدا على أن ذلك يصب في مصلحة واحدة وهي خلق تكتل عربي في مجال الصحافة والنشر على مستوى رؤساء المقاولات الإعلامية.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمع العام للجمعية الوطنية للإعلام والناشرين الذي حضره مدراء وممثلي وسائل الإعلام الوطنية والجهوية،المكتوبة، والصحافة الرقمية والصحافة الجهوية والإذاعات الخاصة؛تميز بثراء المناقشات وتبادل وجهات النظر الغنية بين الأعضاء، وتطرق المشاركون لمجموعة واسعة من القضايا الحاسمة التي تؤثر على السير العادي والتطور المستمر للصحافة في المغرب.

اللقاء كان فرصة قيمة كذلك للأعضاء من أجل تبادل وجهات نظرهم وخبراتهم، مما أسهم في صياغة حلول تعاونية لتجاوز التحديات، كما سلطت المناقشات الضوء بوجه خاص على الحاجة إلى تعزيز الروابط بين وسائط الإعلام والناشرين، مع العمل في الوقت نفسه على تهيئة بيئة عمل تفضي إلى تنمية الصحفيين والتفوق الصحفي.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7411

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى