مطالب ببناء طريق بين جماعة كهف الغار بتازة وجماعة بني وليد بتاونات

حميد الأبيض-فاس:”تاونات نت”/- لم يتحقق حلم سكان بعدة دواوير في جماعتي كهف الغار بإقليم تازة وبني وليد بإقليم تاونات بإصلاح طريق بينهما تعتبر شريانا بين الإقليمين وتختصر المسافة بينهما، رغم إطلاقهم نداءات منذ سنين لم تجد آذانا مصغية، رغم تقديم وعود ببرمجتها سرعان ما تبخرت قبل أن تتضاعف معاناتهم بسبب تردي مسالك حالية لم تعد صالحة حتى لمرور الدواب.

عدة مقاطع بهذه الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية رقم 5404 بكاف الغار عبر دواوير الركبة وباب الاحد والمحامدة، توجد في وضعية تحتاج تدخلات رسمية وترجمة الوعود واقعا للتنفيس عن مناطق غارقة في التهميش وربط إقليمين ينتميان للجهة نفسها، لكن الربط بينهما والوصول إليهما يحتاج ساعات مضاعفة عبر طرق أخرى.

الغريب في الأمر أن جماعة كهف الغار سبق لها أن أنجزت دراسة لهذه المقاطعة على مسافة 14 كلم من ترابها، تحت إشراف مهندسي قسم التجهيز بعمالة تازة، بل تطوع مكتب دراسات مكلف بإنجاز كيلومترين آخرين في تراب جماعة بني وليد المجاورة، بين باب الأحد وسوق المحامدة، مجانا، حالها بقي على ما هو عليه من تردي.

وأكثر من ذلك تكلفت عمالة تازة بإنجاز دراسة في 2019 لبرمجتها مع 3 أطراف أخرى لبنائها، لكنها سحبتها لكون أشغال دراستها كانت قيد الإنجاز من طرف جماعة كهف الغار.

و”شاءت الصدف أن تصادف هذه المرة ظهور فيروس كورونا وما تبعه من إجراءات وتدابير”، “ولم تعلن أي صفقة لبنائها إلى حد الآن” يقول مصدر مسؤول.

وأشيع قبل سنة، خبر عن برمجة 7 كيلومترات منها لبنائها ضمن برنامج سلاسل مقدمة جبال الريف الذي تشرف عليه مديرية وزارة الفلاحة بعد أن وجدت دراستها جاهزة، لكن “مرت سنة ولم تعطى الصفقة أيضا” يقول المصدر نفسه، متمنيا ألا تتبخر كما تبخرت وعود والتزامات أخرى ذات صلة على غرار بناء طريق المغارة على مسافة 6 كيلومترات.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7327

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى