حبس جمعوي بضواحي غفساي بتاونات بتهمة زراعة القنب الهندي

حميد الأبيض-فاس:”تاونات نت”/-  أدانت ابتدائية تاونات، مساء الخميس الماضي، فاعلا جمعويا ب8 أشهر حبسا نافذا و5 آلاف درهم غرامة لأجل “زراعة القنب الهندي والاتجار في المخدرات”، بعدما توبع في حالة اعتقال بناء على شكاية، كما شخص آخر أدين ب6 أشهر حبسا نافذة و3 آلاف درهم غرامة لأجل “حيازة المخدرات” دون جنحة “الاتجار فيها” برأ منها.

وصدر الحكم في الجلسة نفسها لمناقشة ملفهم المدرج قبل أسبوع بعد إحالتهما على النيابة العامة من طرف الضابطة القضائية للدرك بمركز غفساي أوقفتهما بناء على شكاية اعتبرتها فعاليات محلية “كيدية”، إذ استمع إليهما والمرافعات قبل حجزه للتأمل والنطق بالحكم في آخر الجلسة الثانية من نوعها.

وأطلقت فعاليات جمعوية محلية، نداءات لإطلاق سراح الجمعوي المتزوج والأب لأبناء، بداعي عدم تورطه في حيازة أو الاتجار في المخدرات، معتبرة اتهامه “محاولة للي يده” على إثره احتجاجه المتكرر واقعا وافتراضيا على سوء أحوال سكان المنطقة، مستغربة عودة “الشكايات المجهولة” وسيلة للانتقام من أبناء المنطقة. 

ولم يكن المتهمان وحدهما المدانان لأجل زراعة الكيف، بل أيضا فلاح أدين بشهر حبسا نافذا و3 آلاف درهم غرامة لأجل إنتاج وتحويل وزراعة القنب الهندي دون التوفر على رخصة، فيما أدين آخر ب4 سنوات سجنا نافذة مقابل سنة واحدة نافذة توبع معه في الملف نفسه بتهم الزراعة والاتجار والسرقة والدخول لمسكن الغير باستعمال العنف.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7396

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى